إيران: الشیخ نعیم قاسم: السعودیة أداة صغیرة تنهار یومًا بعد یوم

ايرانا 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقال فی احتفال عاشورائی بالضاحیة الجنوبیة لبیروت: 'نحن فی لبنان وسط أزمة کبیرة موجودة فی المنطقة، کل هذه مترابطة وواحدة والذی یدیرها ویسعِّرها الأمریکی، وإذا نظرنا إلی أی بلد فی المنطقة والمشاکل الموجودة فی هذا البلد سنجد أمریکا وراء هذه المشاکل'.
أضاف الشیخ قاسم: 'لماذا تعتدی أمریکا علی بلداننا؟ لأنها ترید تحقیق هدفین: الهدف الأول: هو إراحة إسرائیل حتی تکون مطمئنة فی هذه المنطقة، والهدف الثانی هو السیطرة علی النفط والمال والموارد البشریة لنکون عبیدًا لهما، حتی تأخذ خیراتنا لمصلحتها'.
وتابع یقول: 'وإذا قمنا بإحصاء: خراب لیبیا وراءه أمریکا، الأزمة المستفحلة لخمس سنوات ونصف فی سوریا والدمار والخراب والقتل، من الذی افتعله؟ أمریکا، فی الیمن لم تکن السعودیة لتدخل إلی الیمن لولا الإشراف والموافقة الأمریکیة، بل یوجد خبراء أمریکیون یدیرون القوات المسلحة السعودیة، ویوجد بعض الطیارین الذین یأخذون أجرًا علی کل طلعة جویة سبعة آلاف دولار من المرتزقة من أنحاء العالم بإشراف أمریکا وبعضهم من الإسرائیلیین. وقبل ذلک العراق، من الذی احتل العراق سنة 2003، وأوجد الفتنة والطائفیة، وإلی الیوم یعانی معاناة کبیرة، ثم أدخلوا إلی العراق داعش من بوابة الموصل، ولولا أمریکا لما استطاعت داعش أن تدخل إلی الموصل فی ساعات، أمریکا وراء هذه المشکلة'.
وقال: 'فی مصر رکبت أمریکا الموجة، والآن مصر تعانی مشاکل کثیرة بسبب أمریکا. لبنان ومشاکل لبنان وتعقیداته وراءها أمریکا. من الذی أعطی «إسرائیل» الضوء الأخضر لتهجم علی لبنان سنة 2006 لتسحق المقاومة وتدمر لبنان؟ أمریکا ومعها العالم کله.. من الذی أعطی الضوء الأخضر لضرب غزة ثلاث مرات فی ثلاثة حروب؟ أمریکا، إذًا أمریکا رأس الفساد والمشاکل الموجودة فی منطقتنا'.
ولفت إلی أنه 'إذا ظن البعض أنه یعمل لمشروعه مثل السعودیة، لا، السعودیة أداة صغیرة لتحقق المشروع الأمریکی، والدلیل علی ذلک أن السعودیة تنهار یومًا بعد یوم، اقتصادها یتراجع، ومالیتها تتآکل، وشرکاتها تقفل، ومشاکلها تزداد یومًا بعد یوم، کل هذا بسبب المشروع الأمریکی الذی یستخدم السعودیة لخدمة مصالح أمریکا'.
وقال الشیخ قاسم: 'ماذا نفعل أمام هذا الواقع؟ لیس لنا خیار إلاَّ المقاومة، لولا المقاومة لما استطعنا أن نقف علی أرجلنا، لولا المقاومة لما تمکنا من أن نحرر لبنان، لولا المقاومة لما استطعنا أن نخرج التکفیریین وإماراتهم من لبنان، إذًا المقاومة هی الحل بالنسبة إلینا، المقاومة صنعت لنا الانتصار، والمقاومة ثبتت لنا التحریر، المقاومة رفعت رؤوسنا عالیًا فی کل العالم، المقاومة جعلت الدول الکبری والإقلیمیة تقف أمام حزب الله ویعرفون تمامًا أنهم لا یستطیعون تجاوز مبادئه وکرامته وموقعه فی هذا البلد، ولذا إذا کان هناک احترام للبنان ومکان له فببرکة رجال الله من مقاومة حزب الله فی هذا الزمن'.
وأکد أن 'أمریکا تسیء لکل المنطقة فی المقابل المقاومة أعطتنا العز والکرامة، طبیعی أن نتمسک بالمقاومة، وطبیعی أن نکون مع محور المقاومة لنحمی أنفسنا ونمنع أمریکا وإسرائیل من تحقیق الأهداف'.
وأضاف: 'الیوم عندما نجد تعطیل المؤسسات فی لبنان فتشوا عن أمریکا ومن معها، رب قائل: هناک استقرار فی لبنان؟ لم یخربوا لبنان لسببین: السبب الأول أننا أقویاء بمعادلة الجیش والشعب والمقاومة ولم نرد علی فتنهم المختلفة ورفضنا الاقتتال الداخلی، والسبب الآخر أنهم یریدون لبنان مستودع للنازحین السوریین حتی لا یذهبوا إلی أوروبا، فیریدون فیه بعض الأمن الاستقرار لمصلحة أن لا یتحملوا وزر أعمالهم بالنزوح السوری إلی أوروبا، إذًا الاستقرار فی لبنان لیس کرم أخلاق، لا، لولا وجود رجال الله فی المیدان لما کانت هذه الکرامة والمکانة للبنان'.
وختم الشیخ قاسم قائلاً: 'لیکن معلومًا: ستبقی المقاومة خیارًا أصیلًا نحمله ونعمل للمحافظة علیه لأنه جلب لنا الخیرات والنصر والعزة والکرامة، والمقاومة هی قوة لبنان لحمایته من إسرائیل والتکفیریین، ولن نتخلی عن هذه المقاومة'.
*(4)* 381*2344


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران: الشیخ نعیم قاسم: السعودیة أداة صغیرة تنهار یومًا بعد یوم في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي ايرانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق