إيران: الشعب الايراني سيواصل مقارعة لاستكبار حتي آخر رمق

ايرانا 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

وجاء في هذا البيان الذي صدر في ختام مسيرات احياء اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي امام وكر التجسس الامريكي بطهران، ان يوم (13 آبان) الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر، يحمل في طياته احد اهم رسائل الثورة الاسلامية في ايران أي مواجهة الظلم ومقارعة الاستكبار.
وهذا اليوم هو يوم 'الثورة الثانية' حسب تعبير الامام الخميني (رض) حيث قام الطلبة السائرون علي نهج الامام باحتلال وكر التجسس الأميركي في طهران سنة ١٩٧٩، وهو ايضا يوم التلميذ الإيراني حيث قامت قوات الشاه بقتل اعداد كبيرة من التلاميذ المتظاهرين خلال احداث الثورة عام ١٩٧٨، وفي مثل هذا اليوم من عام ١٩٦٤ قام نظام الشاه بنفي الامام الخميني (ره) وابعاده الي تركيا اثر انتفاضة الخامس عشر من خرداد (٦ يونيو ١٩٦٣) والتي هاجم فيها الشاه بسبب اعطائه الحصانة القضائية للمستشارين الأميركيين في إيران.. واتخذ اسم “يوم مقارعة الاستكبار العالمي”.
واكد البيان ان الشعب الايراني المسلم الذي يحمل لواء العزة والكرامة، يري ان مواجهة الظلم ومقارعة الاستكبار والتي تعود جذورها الي القران الكريم، بانها تاتي تلبية لنداء الامام الحسين (عليه السلام). ويعلن مواصلته لهذه المسيرة المفعمة بالفخر بالسير علي النهج المنير للامام الخميني الراحل، والتبعية للتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية حتي آخر رجل وآخر نفس.
واضاف البيان، ان الشعب الايراني الواعي وبمعرفته لطبيعة الاستكبار وجرائم الشيطان الاكبر المتكررة، لايزال يعتبر اميركا بانها العدو الاول للبشرية والمصداق الكامل للاستكبار، ويرفض أي اجراء يتنافي مع ذلك نظرا لتاكيد قائد الثورة الاسلامية علي انه لايحق لاي احد بان يمد يد الصداقة الي اميركا. واننا سنسد كافة طرق نفوذ الشيطان في ظل الحفاظ علي البصيرة والوعي وان لا نسمح بان يتمتع العدو بالهدوء.
وصرح البيان انه مع التاكيد علي الدور المحوري لاميركا الناكثة للعهد والشريكة في الجرائم التي ترتكبها الانظمة القاتلة للاطفال كاسرائيل الغاصبة والسعودية الداعمة لجماعات داعش وجبهة النصرة الارهابية والمجرمة، فاننا ندين بشدة اي اجراء يلمح الي التراجع واعتبار اميركا صديقا ونعتبره خيانة للاسلام والقيم الاصيلة للثورة الاسلامية والشعب والبلاد ودماء الشهداء.
واكد البيان ان الشعب الايراني الابي واذ يحيي ذكري الشهداء خاصة الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) ، يعتقد ان دعم الشعوب المظلومة والمسلمة في العالم خاصة الشعب الفلسطيني المظلوم واليمن وسوريا والعراق والبحرين، بانه واجب ديني ومصداق عملي لمقارعة الاستكبار كما يري ان مساعدة محور المقاومة وتعزيز القدرات الدفاعية بالاجراء الصائب ومن الواجبات التي تقع علي عاتق مسوولي البلاد في اطار توفير الامن الوطني والعالمي، واننا ندين اي اجراء او تصريح يتعارض مع هذه السياسة والرؤية الالهية.
واكد البيان ان تنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم والاهتمام الجاد بقدرات النخب ومواهب الشباب بانه من الواجبات التي تقع علي عاتق المسؤولين في البلاد.
انتهي**2018 2344


خبر إيران: الشعب الايراني سيواصل مقارعة لاستكبار حتي آخر رمق - منقول اوتوماتيكيا من مصدره الاصلي من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:ايرانا.

مصر 24

مصر 24
تطبيق مصر 24 علي جوجل بلاي

0 تعليق

مصر 24