اخبار العالم اليوم : الإفراج عن الصيادين القطريين في العراق مقابل إجلاء محاصرين بسوريا

dw 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العالم اليوم حيث أعلنت وزارة الداخلية العراقية تسلم المختطفين القطريين في العراق بعد اختطاف دام أكثر من عام في إطار اتفاق يشمل إطلاق سراح "مقاتلين لبنانيين لدى جبهة النصرة، وخروج سكان بلدتي الفوعة وكفريا في سوريا" حسب وكالة فرانس برس.

وأفرجت الجهة الخاطفة عن الصيادين القطريين الـ26 المحتجزين في العراق منذ 16 شهرا، وتسلمهم اليوم الجمعة (21 نيسان/أبريل 2017) وفد قطري يزور بغداد. وقال وهاب الطائي مستشار وزير الداخلية العراقي لفرانس برس "تسلمت وزارة الداخلية الصيادين القطريين الـ 26 وأجرينا عمليات التدقيق والتحقق من الوثائق والجوازات وكذلك التصوير واخذ البصمات لكل صياد لتسليمهم للسفير القطري". لكنه لم يدل بتفاصيل حول الجهة الخاطفة.

وذكر الطائي بأنه "سيتم تسليمهم إلى وفد قطري ينتظرهم في بغداد منذ الأسبوع الماضي". يشار إلى أنه لا يوجد سفير لقطر في بغداد.

ولم يكشف المصدر عن تفاصيل الإفراج عن المختطفين. لكن مصدرا مقربا من المفاوضات أكد لفرانس برس "إطلاق سراح صيادين قطريين" بموجب اتفاق. وأضاف أن "الاتفاق يشمل إطلاق سراح مقاتلين لبنانيين لدى جبهة النصرة، وخروج سكان بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في سوريا".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها طوال الفترة الماضية عن اختطاف الصيادين الذي وقع في منطقة شيعية في جنوب العراق. وكانت مجموعة من الصيادين، يعتقد بوجود واحد أو أكثر بينهم من أفراد العائلة الحاكمة في قطر، تعرضت لعملية خطف خلال رحلة قنص منتصف كانون الأول/ديسمبر 2015 في الصحراء بالقرب من الحدود السعودية.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية قد ذكرت يوم الثلاثاء الماضي، عن وجود وفد قطري في بغداد للتفاوض بشأن إطلاق سراح الصيادين القطريين. وأشارت الصحيفة حينها إلى أن قطر دفعت مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق سراحهم.

ويأتي الإفراج عن الصيادين القطريين على غرار عملية مماثلة لتلك التي أطلق فيها سراح 18 عاملا تركيا عام 2015، الذي كان جزءا من صفقة تضمنت رفع الحصار عن قرى شيعية في شمال سوريا.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    هواية قديمة حديثة

    تربية الصقور مهنة وهواية قديمة عادت إلى الانتشار حديثا وخاصة في ألمانيا وفي منطقة الخليج. مكانة الصقر تختلف أيضاً من بلد لآخر.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    مهرجان الصقارين في ألمانيا

    صيد الصقور ممنوع في ألمانيا، رغم ذلك يوجد كثير من الألمان الذين يمارسون هواية تربية الصقور. كما هنالك عدد من الجمعيات المختصة في تربية والعناية بالصقور. الصورة تظهر أحد المشاركين في مهرجان الصقارين الألمان في جزيرة روغين الواقعة شمال ألمانيا.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    الصقر الحر

    الصقر الحر هو أكثر الصقور طلبا وأغلاها ثمنا ويتميز بسرعته العالية التي تصل إلى 300 كم في الساعة، بالإضافة إلى القوة الكبيرة التي يظهرها أثناء انقضاضه على الفريسة. في الصورة أحد الصقّارين في الولايات المتحدة الذي يحمل بيده أحد الصقور الحرة.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    صقور الخليج

    في دول الخليج تكثر عدة أنواع من الصقور، كالحر والشاهين والباشق. في الصورة أحد الصقّارين الأوربيين في قطر.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    إقبال أنثوي على تربية الصقور

    صيد الصقور أو استخدامها للصيد مُنع في معظم دول العالم وأصبحت تربية الصقور مجرد هواية لا تقتصر فقط على الرجال وتستقطب هواة جدد أيضا من الجنس اللطيف.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    الشاهين

    يعرف هذا الصقر أيضا بالصقر الجوال لأنه أحد أكثر الجوارح انتشارا على سطح الأرض. استخدم هذا النوع سابقا في الصيد البري. في الصورة شاهين أسترالي.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    رياضة الصيد بالصقور

    ما زال كثير من الصقّارين وخاصة في منطقة الخليج يستخدمون الصقر، وخصوصا الشاهين، في رياضة الصيد بسبب قدرته على الهجوم بسرعة كبيرة وإمكانية فتكه بالفريسة بضربة واحدة.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    الصيد بالصقور في آسيا

    في الصين وفي بلدان وسط آسيا، خاصة لدى المجتمعات الرحالة في منغوليا، تنظم مهرجانات خاصة لرياضة الصيد بالصقور.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    صقور مهددة بالانقراض

    كانت الصقور من الحيوانات المهددة بالانقراض في القرن الماضي، لكن حملات التوعية العالمية وحب الإنسان لهذا النوع من الطيور يساهم في حمايتها من الانقراض. في الصور أحد الصقّارين الألمان وهو يقوم بعرض مع صقره في إحدى قرى جنوب غرب ألمانيا.

  • default

    تربية الصقور: من مهنة قديمة إلى جزء من الموضة

    تربية الصقور - تراث ثقافي عالمي

    أدرجت منظمة اليونسكو تربية الصقور على قائمة التراث الثقافي العالمي غير المادي في أكثر من عشرة بلدان، منها الإمارات العربية المتحدة والمغرب وقطر والسعودية وسوريا. في الصورة أحد الصقّارين الإماراتيين.

    الكاتب: زمن البدري


واخيرا: اخبار العالم اليوم : الإفراج عن الصيادين القطريين في العراق مقابل إجلاء محاصرين بسوريا - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع dw وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:dw تحياتنا.

مصر 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق