«رايتس ووتش» تسخر من تبرئة جيش ميانمار لجنوده من انتهاكات أراكان

ماب نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


ماب نيوز: سخرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الثلاثاء، من مزاعم جيش #ميانمار بعدم وجود أدلة على ارتكاب جنوده انتهاكات في ولاية #أراكان، معتبرة أنها “مثيرة للسخرية والشفقة”.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول، قال فيل روبرتسون نائب المدير الإقليمي للشؤون الآسيوية في المنظمة الحقوقية الدولية، إن “تحقيق الجيش الصادر أمس (الاثنين)، ويبرئ عناصره من ارتكاب انتهاكات بحق مسلمي الروهينغا في أراكان (غرب) جاء ليتناسب مع الرواية المصطنعة لميانمار”.

واعتبر نائب مدير المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، أن “ما يثير الضحك والشفقة، هو أن (قائد جيش ميانمار) الجنرال مين أونغ هلينغ، وزملاءه يعتقدون أن ما يسمونه تحقيقا لا يحمل أي مصداقية أمام مطالبات الأمم المتحدة والحكومات الأخرى بمساءلة قادة الجيش عن الجرائم التي ترتكب بحق الروهينغا”.

وتابع أن “التحقيق بمجمله يظهر كيف أن جيش ميانمار غير نادم تماما على ما فعله”. لافتا إلى ضرورة أن “تعزز محاولات الجيش التستر على أفعاله في أراكان، زيادة الدعوات المطالبة بفرض عقوبات على القادة العسكريين”.

وأوضح المسؤول في “رايتس ووتش” إلى أن “الحكومة والجيش يمنعان محققي الأمم المتحدة من الوصول إلى أراكان في الأشهر الأخيرة، لمنع المزيد من الأدلة حول فظائعهم”.

من جهته، أفاد جيري لورانس، متحدث باسم الأمم المتحدة، اليوم، أن “المحققين في بنغلادش أكدوا وقوع جرائم قتل وتعذيب في ميانمار”.

واعتبر في مؤتمر صحفي أن ما يحدث في أراكان “مثال على التطهير العرقي، والقتل، والاغتصاب، والتعذيب”.

وأمس الاثنين، أعلن جيش ميانمار نتائج تحقيق تزعم “عدم ارتكاب جنوده أي عمليات قتل أو تعذيب في أراكان”، وذلك بعد أيام من استبعاد الجنرال العسكري المسؤول عن إقليم أراكان من منصبه.

وزعم جيش ميانمار أن تحقيقه استند إلى شهادة أكثر من 2800 قروي في أراكان، وأنهم من اعترفوا بأن الجنود “لم يعتقلوا أو يضربوا أو يقتلوا قرويين، ولم يحرقوا المساجد في القرى المسلمة”.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهينغا المسلمة في إقليم أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل الآلاف من الروهينغا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة 826 ألفا إلى #بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينغا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

مصر 24 : - «رايتس ووتش» تسخر من تبرئة جيش ميانمار لجنوده من انتهاكات أراكان مصدره الاصلي من موقع ماب نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "«رايتس ووتش» تسخر من تبرئة جيش ميانمار لجنوده من انتهاكات أراكان".

أخبار ذات صلة

0 تعليق