اخبار العالم اليوم : الاتحاد الأوروبي يخفض مخصصات انضمام تركيا

dw 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العالم اليوم حيث بعد أن طالبت المستشارة الألمانية ميركل الأوروبيين بخفض مخصصات انضمام تركيا، أعلن الاتحاد عن ميزانيته لعام 2018 والذي تميز بخفض التمويل لتركيا وذلك على خلفية تراجع مفاهيم دولة القانون وحقوق الإنسان بعد الانقلاب الفاشل.

أعلن الاتحاد الأوروبي السبت (18 تشرين ثان/نوفمبر 2017) ميزانيته للعام 2018 التي أشارت إلى خفض ملحوظ في التمويل المخصص لتركيا على خلفية الشكوك حيال التزام أنقرة بمسائل تخص مفاهيم الديموقراطية ودولة القانون وحقوق الإنسان.

وكانت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل قد قادت المطالبة بخفض التمويل، الذي يمنحه الاتحاد الأوروبي للدول التي تجري مفاوضات للانضمام إلى التكتل، عقب حملة الاعتقالات الواسعة في تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشل التي جرت في تموز/يوليو عام 2016.

ووافق أعضاء البرلمان الأوروبي ودول الاتحاد على خفض "تمويل ما قبل الانضمام" إلى الاتحاد بـ105 ملايين يورو (124 مليون دولار) فيما تم تجميد 70 مليون يورو إضافية من حجم الإنفاق الذي أُعلن عنه سابقا. وقال النواب في بيان إنهم يعتبرون "الوضع المتردي المرتبط بالديموقراطية وحكم القانون وحقوق الإنسان مثيرا للقلق".

يذكر أن تركيا أقالت أكثر من 40 ألف موظف منذ محاولة الانقلاب واعتقلت 50 ألفا آخرين، بينهم سياسيون معارضون وأكاديميون وصحافيون وناشطون فضلا عن مواطنين أوروبيين، بينهم العديد من الصحافيين وناشطين ألمان.

وفي إجراء احترازي حذرت الحكومة الألمانية مواطنيها من السفر إلى تركيا، حيث قد يكونوا معرضين إلى الاعتقال "التعسفي".

من جانبه، أفاد النائب الروماني في البرلمان الأوروبي سيغفريد موريسان "لقد أرسلنا رسالة واضحة بأن المال الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يكون دون ضوابط".

يشار إلى أن أوروبا تعهدت لتركيا بدفع مبلغ 4,45 مليار يورو بين العامين 2014 و2020 في عملية تمويل تسبق انضمامها إلى الاتحاد، لكن لم يتم تخصيص سوى 360 مليون يورو منها حتى الآن. فيما تبدو محاولة أنقرة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مجمدة فعليا، حيث انتقد عدد من القادة الأوروبيين رد السلطات المتشدد على محاولة الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان العام الماضي.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب)

  • Türkei Strand bei Alanya (picture alliance/DUMONT Bildarchiv/M. Tueremis)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    تعد تركيا أحد أكثر الوجهات السياحية المحببة للألمان. وتتضمن الإجراءات الجديدة تشديد تعليمات السفر لتركيا ومطالبة المواطنين الألمان بتوخي الحذر، لكن مثل هذه التعليمات لا تمثل أقسى إجراء دبلوماسي يمكن أن تتخذه ألمانيا، التي كان من الممكن أن تصدر تحذيرا من السفر إلى تركيا.

  • Türkei Blick auf Alanya (picture alliance/DUMONT Bildarchiv/M. Tueremis)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    تتمتع تركيا بأهمية خاصة كنقطة ربط بين أوروبا وآسيا علاوة على أهميتها الإستراتيجية كجارة لليونان وبلغاريا من ناحية، وسوريا والعراق وإيران من ناحية أخرى؛ أي أنها تقع على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وفي الوقت نفسه جوار مناطق مشتعلة في الشرق الأوسط.

  • Türkei Sincan Gefängnis in Ankara (Getty Images/AFP/A. Altan)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد تركيا، من الممكن أن يؤثر على التواصل مع الألمان المحتجزين هناك وعددهم تسعة أشخاص، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

  • Türkei Konya Awacs Besatzung mit Abzeichen (picture-alliance/AP Photo/F. Augstein)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    يرجع انضمام تركيا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى عام 1952، كما أن الجيش التركي يعد من أكبر جيوش العالم إذ يبلغ قوامه نحو 640 ألف جندي وموظف،وفقا لتقرير لوكالة الأنباء الألمانية، وبالتالي فهو يحمل أهمية في التصدي لـ"تنظيم الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ"داعش".

  • Türkei Incirliks Militärbasis NATO (Imago)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    أقر البرلمان الألماني سحب الجنود الألمان من قاعدة "إنغرليك" ونقلهم إلى الأردن بعد أن منعت تركيا نوابا ألمان من زيارة القاعدة، الأمر الذي أزعج برلين بشدة. في الوقت نفسه مازال جنودا ألمان يتمركزون في قاعدة تابعة للناتو في كونيا.

  • Bulgarisch-türkische Grenze (picture-alliance/Joker/est&ost/M. Fejer)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    بدأت مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي عام 2005 إلى أن تجمدت خريف عام 2016. ورغم أن انضمام تركيا للاتحاد مسألة غير مطروحة في الوقت الراهن، إلا أنه في حال انضمامها فستكون ثاني الأعضاء من حيث عدد السكان.

  • Rückführung der Flüchtlinge in die Türkei (Getty Images/AFP/O. Kose)

    لهذه الأسباب تحافظ برلين على خط تواصل مفتوح مع أنقرة

    ثقل سياسي جديد أضيف لتركيا بعد الاتفاقية الخاصة باللاجئين مع الاتحاد الأوروبي. ووفقا لأنقرة فإن تركيا استقبلت نحو 7ر2 مليون لاجئ منذ بداية الأزمة السورية. وتهدد تركيا بين الحين والآخر، بوقف التعاون مع الاتحاد الأوروبي وهو أمر لا يصب بالتأكيد في صالح ألمانيا ولا ترغب المستشارة ميركل في حدوثه، لاسيما قبل الحملة الانتخابية. ا.ف (وكالات)


مصر 24 : - اخبار العالم اليوم : الاتحاد الأوروبي يخفض مخصصات انضمام تركيا مصدره الاصلي من موقع dw وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخبار العالم اليوم : الاتحاد الأوروبي يخفض مخصصات انضمام تركيا".

أخبار ذات صلة

0 تعليق