الإفتاء: التنظيمات الإرهابية استغلت كورونا لتحقيق أهدافها الدنيئة

الزمان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الزمان: قدَّم المؤشر العالمي للفتوى (GFI) التابع لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، من خلال متابعته للعمل الإرهابي بمدينة بئر العبد الذي استهدف عددًا من جنود الجيش المصري، تحليلًا وتفسيرًا لهذا الحدث المشين الذي وإن كان معتادًا من هذه التنظيمات الإرهابية؛ فإنه يمثل التنفيذ العملي للفكر الذي أعلنت عنه هذه التنظيمات منذ تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) والقائم على النظر للجائحة باعتبارها "منحة إلهية" وبالتالي وضع عددا من الأهداف المحددة التي تسمح لها باستغلال الانشغال العالمي بالتصدي للوباء والهلع الشعبي من التفشي لتعويض خسائرها على مدى سنوات، سواء بالعودة للأراضي التي خسرتها أو حشد الأتباع تعويضًا عن قتلاها أو تهريب سجنائها أو الإيحاء بقوتها الوهمية من خلال التفجيرات المتفرقة.

وقد تتبع المؤشر في تقرير له اليوم، أهداف وخطوات هذه التنظيمات بتحليل خطابها الإفتائي بشأن جائحة كورونا كاشفًا أنها تتمثل في ثلاثة أهداف رئيسية تحركها الفتوى، وهي: هدف تعويض الخسائر المادية والبشرية لهذه التنظيمات واستعادة المناطق التي خسرتها بنسبة (٤٥٪). ثم هدف حشد الأتباع والتأثير الفكري والعقائدي الذي يشمل المسلمين وغير المسلمين والذي جاء بنسبة (٣٥٪). وأخيرًا هدف السعي لإطلاق سراح معتقليها بنسبة (٢٠٪) من إجمالي خطابها بشأن الوباء.

هذا المحتوي ( الإفتاء: التنظيمات الإرهابية استغلت كورونا لتحقيق أهدافها الدنيئة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الزمان )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الزمان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق