عاجل

العالم العربي - متحدث الجيش اليمني لـ"سبوتنيك": هكذا ينجح الدفاع الجوي في إصابة طائرات السعودية

اخبار عربية -سبوتنيك 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت الحرب اليمنية خلال الأسابيع الأخيرة تطورات دراماتيكية في ساحات القتال، فبعد ساعات من مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، شن طيران التحالف غارات غير مسبوقة على اليمن قتل وإصيب فيها المئات، وعلى الجانب الآخر زادت وتيرة إطلاق الصواريخ من صنعاء بشكل غير مسبوق، ما أوجد جدلاً في دول الخليج.

العملية النوعية بمعسكر ضبعة السعودي في نجران، وإسقاط الطائرة التورنيدو وإصابة الـf16، والتطورات في ساحات القتال والوضع الحالي لميناء المخاء الاستراتيجي.. كل تلك القضايا وغيرها طرحتها "سبوتنيك" على العميد شرف لقمان، المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني في صنعاء في الحوار التالي…

سبوتنيك: عملية موقع ضبعة السعودي بنجران، كانت تحمل دلالات كثيرة، هل لك أن توضح لنا لماذ تم اختيار الموقع وعدد القوة التي نفذته، وما هى المكاسب والخسائر التي ترتبت عليها؟

تم اختيار الموقع لأنه محصن من جميع الجهات بالإضافة إلى أنه مرتفع عن سطح البحر بأكثر من 2000 متر، وتم تجريف سطح الجبل وجعل الصخور مانعا طبيعيا، وتلك التحصينات أعطت من بداخل الموقع نوع من التراخي والاطمئنان، ولم يتخيل أحد منهم أن يقوم اليمنيين باستخدام السلم العادي وهو الوسيلة البدائية لمهاجمة هذا الموقع الحصين. وعندما تم التسلل والاقتحام كان الجنود السعوديين في حالة راحة واسترخاء داخل أماكن متفرقة من المعسكر.

سبوتنيك: وكيف كان آداء الجندي اليمني خلال تلك العملية وكم كان عددهم؟

بعد أن تم اختراق المعسكر ودخول عناصرنا إلى قلب المواقع بالمعسكر، قاموا بإطلاق النار بشكل دقيق وتصفية كل الموجودين بتلك المواقع، وكانت عملية "نزلة السلالم" من العمليات الموفقة والناجحة، رغم أن من قال بها عدد قليل جداً من الأفراد لم يتجاوز 6 أفراد.

سبوتنيك: كم يبعد موقع ضبعة الذي قمتم بمهاجمته عن أقرب تمركز عسكري لكم؟

في الحقيقة إن قواتنا منتشره بشكل كبير وتراقب تلك المواقع والمسافات بيننا وبينهم لا تتجاوز بضعة كيلو مترات، وتحصينات التحالف عالية، وعندما تم التحضير للعملية كانت المسافة الأفقية سهلة وميسرة، لكن العقبة التي كانت تواجهننا، كيف سنصل إلى تلك الارتفاعات، وما هي الأدوات اللازمة لذلك.

سبوتنيك: ما هو الهدف من تلك العملية؟

كنا نهدف من خلال تلك العملية لتحقيق هدفين، هدف استراتيجي والآخر معنوي، وبعد ساعات قليلة من العملية جاء السعوديين بتجمعات كبيرة بالقرب من الموقع، فتم ضربهم وتشتيتهم وتفريق قواتهم عن طريق المدفعية والنيران المباشرة، وأردنا أن نقول لهم من خلال تلك العملية "هذه قدرات الجيش اليمني" الذي تستهينون وتسخرون منه.

سبوتنيك: من اختراق موقع "ضبعة"، إلى العملية الأكبر وهي إسقاط التورنيدو، وبعدها بساعات إصابة الطائرة الـf15، كيف تغيرت تلك الموازين؟

كانت كوادرنا في الدفاع الجوي تعمل ليل نهار، لتطوير الأسلحة القديمة الموجودة لدينا، لكي تضاهي التطور الموجود لدي القوات الجوية للتحالف، فقد كان عام 2017 الماضي عاماً للتنكيل، حيث أسقطنا فيه 29 طائرة متنوعة للتحالف منها كانت طائرة F15K F16، وطائرتين بلاك هوك وطائرات استطلاع وغيرهما، فهناك عمل مضني من أجل تطوير المنظومات، والآن لدينا منظومات دفاع جوي مطورة محلياً وقادرة على استهداف الطائرات الحديثة، والمنظومة الدفاعية الجوية استهدفت الطائرة التونيدو كأول عملية عسكرية يتم فيها تجربة منظومة الدفاع الجوي الجديدة، ومن الآن سندخل مرحلة المعادلة الجوية وتحييد طيران التحالف كما تم تحييده في البحر والبر، وهناك منظومات جديدة وجاهزة سوف نستخدمها في الدفاع الجوي قريباً وهى مطورة محلياً بإضافة تقنيات تمكنها من التعامل مع الطائرات الحديثة.

سبوتنيك: الكاميرا الحرارية التي ظهرت في فيديو إسقاط الطائرة التورنيدو… من أين حصلتم عليها؟

الجانب الذي وفر لنا أجهزة المراقبة الحرارية، هو نفسه الذي وفر لدول التحالف نفس التقنية، فقد كنا شركاء للولايات المتحدة في محاربة الإرهاب، وحصلنا على الكثير من تلك الأسلحة من أجل محاربة الإرهاب، واليوم استطعنا أن نستخدم تلك الأسلحة ولكن لمحاربة الإرهاب الذي تقوده أمريكا، ولدينا مجموعة كبيرة من العلماء اليمنيين الذين درسوا في الاتحاد السوفييتي السابق وروسيا وغيرها، يعكفون منذ فترة على دارسة كل صغيرة وكبيرة في الطائرات والأجهزة الحرارية والرادارية والصاروخية ويقومون بتطويرها، وهذا الجهد الكبير وسط تلك الأزمات خلق لهم نوع من الإبداع في التطوير.

سبوتنيك: وماذا عن الاتهامات السعودية والأمريكية والأممية لإيران بأنها تقوم بإمدادكم بمنظومات الصواريخ وأجزاء كبيرة منها وأيضاً الخبراء؟

هذا الكلام غير صحيح وليس لدينا إيراني واحد سواء كان خبيرا أو موردا لقطع غيار، نحن نستخدم المخزون المتواجد لدينا ونستفيد من تجارب الآخرين سواء الأمريكية أو الروسية أو الإيرانية بما يخدم مصلحتنا، وكيف نحصل على صواريخ وتقنيات وغيرها ونحن محاصرون من جميع الجهات، وإذا كان التحالف لديه ما يوثق به ما يقول فليقم بنشره على الإعلام، كل هذا على سبيل الدعاية والافتراء، ويستخدمون إيران كفزاعة للتغطية على فشلهم الذريع في اليمن.

سبوتنيك: ما هى حالة جبهات القتال في الجوف وتعز وصعدة وغيرها؟

منذ فترة وإعلام التحالف يعلن أنهم سوف يخترقون من الجو للوصول إلى صعدة، وهذا الأمر يتكرر مع جميع الجبهات بلا استثناء، وهذا الكلام كله مختلق وليس له رصيد على الأرض، ونحن مهمتنا الدفاع عن كامل تراب اليمن، وإذا ما سيطروا على تبه أو جبل لا يستمرون به أكثر من يوم أو يومين ثم يتم طردهم وتطهير الموقع، فنحن في إطار حرب استنزاف، فكل المناطق التي دخلوها جاء بناء على خطة من جانبنا، حيث يتم السماح لهم بالدخول إلى هذه المواقع كي نتمكن من اصطيادهم، فصعدة ما زالت بعيدة، ويقولون في الساحل إنهم دخلوا إلى "حيس" وهم يقتربون بقواتهم شمال "يختل" ثم يتم طردهم بعمليات معاكسة وكبيرة، كما حاولوا أن يدخلوا "الخوخة"، وأتيحت لهم فرصة وبالفعل حدث ذلك، ولم يمكثوا فيها سوى يومين حتى تم طردهم بعمليات مضادة، وما زالت الخوخة بعيدة عنها ولا أحد منهم متواجد بها، وهي شمال "يختل" والتي تقع في الواجهه بين المخا والخوخة، ويومياً يستهدفون المناطق المؤدية للحديدة بالطيران، وقواتهم البرية لم تتمكن من اختراق "يختل" أولاً، حتى يصلوا إلى الخوخة وبعدها إلى "حيس" وهكذا وصولاً للحديدة.

سبوتنيك: ما مدى سيطرتكم على ميناء الحديدة.. المنفذ الوحيد لكم على العالم؟

ميناء الحديدة بأيدينا، وهم يحاولون منذ بداية الحرب الوصول إليه، وأمامهم ثلاثة خيارات للوصول إلى الحديدة، إما أن يأتي من الشمال عبر"ميدي"، وهم في ميدي منذ اليوم الأول للحرب، أو عبر الجنوب من "المخاء" وهم في المخا منذ عام ونصف، أو عن طريق إنزال بحري أو جوي وهو ما لم يتمكنوا منه طوال تلك الفترة، والمينا بالنسبة لنا هو مسألة "حياة أو موت"، وإن لم يبتعدو عنه "سوف نستهدف موانيهم" التجارية مثل ميناء جدة وتلك المناطق ليست بعيده عن الصواريخ اليمنية، وإلى الآن نتعمد ألا نقصف إلا الأهداف العسكرية فقط.

سبوتنيك: ما هى العلاقة الحالية مع حزب المؤتمر؟

المؤتمريون الشرفاء هم مع الجيش واللجان الشعبية وضد العدوان ولم يصلوا لمرحلة الخيانة، أما الآخرين ممن تعاملوا مع السعودية أو الإمارات أو دول التحالف، فهم يبحثون لهم عن مبررات لشق الصف، وحزب المؤتمر حزب وطني خالص لم تدخل له أي أجندة خارجية على غرار الأحزاب الأخرى.

سبوتنيك: متى ستنتهي الحرب وبأي الطرق "عسكرية أم سياسية"؟

لا يمكن أن تحسم المعركة عسكرياً، فنحن تحديناهم وما زلنا، فنحن صخرة ستتحطم عليها كل مخططاتهم، ولا يمكن لأي حرب أن تنتهي إلا باتفاق سياسي وحوار على مسارين مع التحالف ومع المكونات اليمنية.

حوار/ أحمد عبد الوهاب

مصر 24 : - العالم العربي - متحدث الجيش اليمني لـ"سبوتنيك": هكذا ينجح الدفاع الجوي في إصابة طائرات السعودية مصدره الاصلي من موقع اخبار عربية -سبوتنيك وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "العالم العربي - متحدث الجيش اليمني لـ"سبوتنيك": هكذا ينجح الدفاع الجوي في إصابة طائرات السعودية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق