اخر الاخبار إحالة أكبر قضية تزوير وتلاعب في التربية والتعليم للجنايات.. ٢١ متهما زوروا وتلاعبوا بقرارات النقل والتعيين .. والرقابة الإدارية رصدت المتهمين وقبضت عليهم متلبسين

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صدي البلد: أحال المستشار محمد القاضي، المحامي العام الأول لنيابة شمال الجيزة الكلية، أكبر قضية تزوير بإدارة شمال الجيزة التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم، والمتهم فيها ٢١ من الموظفين وآخرون إلى محكمة الجنايات

اقراء ايضا:تأجيل محاكمة سما المصري بتهمة التحريض على الفجور لـ 23 مايو

 إحالة أكبر قضية تزوير وتلاعب في التربية والتعليم للجنايات

و اشتركا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في ارتكاب تزوير في محرر رسمي وهو استمارة بيانات منسوبة صدورها لشئون العاملين بإدارة شمال الجيزة التعليمية، وكان ذلك بطريق الاصطناعي الكامل  وساعداه بأن أمداه بالبيانات اللازمة فحرر المجهول الاستمارة على غرار الصحيح منها ووقع عليها بتوقیعات نسبتها للعاملين بتلك الجهة سالفة الذكر، كما أنها قلدا خاتم شعار الجمهورية الخاص بجهة حكومية وهي  محافظة الجيزة - مديرية التربية والتعليم وإدارة شمال الجيزة التعليمية، وذلك بأن قاما بتقليده واستعملاه بأن مهرا به المستندات المزورة. 

و استعملوا التحريات المزورة أنفة البيان فيما زورت من أجله مع علمهم بتزويره بأن قدماها إلى المتهمين من الثالث وحتى العاشر، كما أن المتهمين من الثالث وحتى العاشر وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية، اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهمين الأول والثاني في ارتكاب تزوير في محررات رسمية، وهي نشرات النقل وإقرارات إخلاء الطرف وإقرار القيام بالعمل وبيان مفردات المرتب والمنسوب صدورها إلى مديرية التربية والتعليم وإدارة شمال الجيزة التعليمية، وكان ذلك بطريق الاصطناع الكامل بأن اتفقوا معهم على تزويرها وساعدوهم بأن أمدوهم بالبيانات اللازمة، فحررها سالفو الذكر على غرار الصحيح منها ومهراها ببصمة مقلدة لخاتم شعار الجمهورية ووقعاها بتوقيعات منسوبة للعاملين بتلك الجهة سالفة الذكر على النحو المبين بالأوراق.

واستعملوا المتحررات المزورة فيما زورت من أجله مع علمهم بتزويرها بأن قدموها إلى موظفي إدارتي منشأة القناطر والوراق التعليمية واحتجوا بصحتها أمام الجهات سالفة الذكر، كما أن المتهمين  من الحادي عشر وحتى الحادي والعشرين وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول ارتكاب تزويرا في محررات رسمية وهي استشارات بيانات والمنسوب صدورهما إلى إدارة شمال الجيزة التعليمية، وكان ذلك بطريق الاصطناع الكامل بأن اتفقوا مع المتهمين الأول والثاني على تزويرها وساعدوهم بأن أمدوهم بالبيانات اللازمة فأمد سالفي الذكر المجهول بها فحررها الأخير على غرار الصحيح منها ومهرها ببصمة مقلدة لخاتم شعار الجمهورية ووقع عليها بتوقيعات منسوبة للعاملين بتلك الجهة سالفة الذكر.

وشهد عضو هيئة الرقابة الإدارية أنه وردت إليه معلومات من أحد مصادره السرية مفادها قيام المتهمين جمال رمضان محمد الصاوي - موظف بقسم خدمة المواطنين بإدارة شمال الجيزة التعليمية - وأحمد صلاح السيد دياب - موظف بقسم الأجور المتغييره بإدارة شمال الجيزة التعليمية - بتزوير محررات رسمية وهي نشرات نقل تحمل توقيعات منسوب صدورها إلى موظفي مديرية التربية والتعليم ومشهورة بخاتم شعار الجمهورية الخاص بالمديرية " ومفردات مرتبات وإخلاءات طرف منسوب صدورها لإدارة شمال الجيزة التعليمية تحمل توقيعات منسوب صدورها لموظفي الإدارة وخاتم شعار الجمهورية الخاص بها" واستعمالها، وتمكين باقي المتهمين من العمل بإدارتي "منشأة القناطر والوراق التعليميتين"، وقد تم تسکينهم بوظائف داخل الإدارتين بموجب تلك المحررات المزورة"، وأنه بالفحص ومراجعة المسئولين بإدارة شمال الجيزة التعليمية أفادوا بأن المتهمين ليسوا من ضمن العاملين بإدارة شمال الجيزة التعليمية، وأن التوقيعات المزيلة على تلك المستندات ليست خاصة بأية من الموظفين المنسوبة إليهم وأن خاتم شعار الجمهورية ليس الخاتم الخاص بالمديرية.

وأضاف أنه تمكن من ضبط المتهمين الأول والثاني وبحوزتهما جهاز حاسب آلي ووحدة تخزين "هارد دیسك" ووحدة معالجه مركزية "کيسة كمبيوتر" وجهاز كمبيوتر لوحی وعدة أوراق ومستندات ومفردات مرتب وحركات نقل وعقود عمل وإخلاءات طرف مختومة بخاتم منسوب صدوره لإدارة شمال الجيزة التعليمية، وأن تحرياته توصلت إلى علم باقي المتهمين بتزوير تلك المحررات قاصدين الاشتراك معهم لتعينهم بطريقة غير قانونية والتحصل على مبالغ مالية ثانوية والتحصل على مبالغ مالية.

وشهد محمد عبد العظيم، عقيد شرطة بالإدارة العامة لمباحث الأموال، أنه وردت إليه معلومات مفادها قيام كل من المتهمين "جمال. ر" و"أحمد. ص"، الموظفين بإدارة شمال الجيزة، بتكوين تشكيل عصابي بالاشتراك مع مجهول متخصص في تزوير إقرارات نقل الأشخاص منسوب صدورها إلى إدارة شمال الجيزة التعليمية، ووجهه لإدارتی الوراق التعليمية ومنشأة القناطر التعليمية تفيد على خلاف الحقيقة بعملهم بالإدارة وإمعانا لإضفاء المشروعية على تلك المحررات يقوموا بنهرها بخاتم يشبه خاتم شعار الجمهورية الخاص بجهة عملهم.

وأكد قيام المتهمين باستعمال تلك المحررات المزورة في تعيين باقي المتهمين في الإدارات التعليمية المختلفة دون وجه حق مع علمهم بتزوير تلك المحررات قاصدين الاشتراك مع سالفي الذكر لتعينهم بطريقة غير قانونية والتحصل على مبالغ مالية.

وشهدت مدير شئون العاملين بإدارة شمال الجيزة التعليمية بأنها حال تواجدها بالإدارة حضر إليها أحد الأشخاص وبحوزته صحيفة أحوال طالبا منها التوقيع عليها، فرفضت ذلك، وبفحص الاستمارة الخاصة به تبين أنها مذيلة بتوقيع مشابه لتوقيعها، وبالاستعلام من قسم الإحصاء بالإدارة فوجئت بوجود أحد عشر طلبا آخر تم تسجيلها على قاعدة البيانات، وقرر لها موظف الإحصاء أن من سلمه الاستمارات هو المتهم أحمد صلاح السيد، وبالاتصال الهاتفی به قرر لها أن من أعطاه تلك التحررات هو المتهم جمال، فقامت بإعداد مذكرة بالأمر، وحال ذلك ورد إليها اتصال هاتفي من إدارة الوراق للاستعلام عن عدد من الموظفين، وبالبحث لم تجد لهم ملفات بالإدارة، وبالانتقال إلى إدارة الوراق لفحص الأمر تبين لها أن نشرات النقل وإخلاءات الطرف ومفردات المرتب مزورة أو مذيلة بتوقيع مشابه لتوقيعها  وأضافت أن قصد المتهمين من إتيان تلك الأفعال هو تزوير تلك المحررات.

وشهد باحث قانوني بمديرية التربية والتعليم بأن قالب نشرة النقل الخاصة بالمعلمين يختلف عن الخاصة بالإداريين، وأضاف حال اطلاعه على نشرات النقل محل الواقعة أنها غير صحيحة، وذلك لكون بعضها نشرات نقل بين الإداريين والمنقول فيها "مدرس"، وأنه نما إلى علمه وجود نشرات نقل تحمل توقيعات مزورة على موظفي إدارة تنسيق الإداريين بالمديرية، وأن من ارتكب ذلك التزوير هم أحد موظفي إدارة شمال الجيزة التعليمية. 

وشهد مدير إدارة الوراق بأنه حال عمله كمدير إدارة الوراق التعليمية، حضر إلى الإدارة ثلاثة مدرسين وإداريين وبحوزتهم نشرات نقل صادرة عن إدارة شمال الجيزة التعليمية منسوبة إلى المديرية، وبناءً عليه قد تم تسليمهم العمل بموجب تلك النشرات، إلا أن أحدهم لم يحضر لاستلام العمل، وبالاستعلام من إدارة شمال الجيزة التعليمية عنه تبين عدم وجود أية ملفات لهؤلاء الأشخاص بالإدارة وأن نشرات النقل الخاصة بهم مزورة، وقد نما إلى علمه من العاملين بالإدارة قيام المتهمين بتزوير تلك المحررات.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار إحالة أكبر قضية تزوير وتلاعب في التربية والتعليم للجنايات.. ٢١ متهما زوروا وتلاعبوا بقرارات النقل والتعيين .. والرقابة الإدارية رصدت المتهمين وقبضت عليهم متلبسين ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( صدي البلد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو صدي البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق