روسيا اليوم: اقترحوا على إسرائيل تخفيف شهيتها

روسيا اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

روسيا اليوم: تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول الأسباب التي تُرجّح عدم إقبال نتنياهو على ضم أراضي في الضفة الغربية إلى إسرائيل حاليا.

وجاء في المقال: في الأول من يوليو، يجب أن تبدأ العملية، التي يطلق عليها في إسرائيل نشر السيادة، وفي الخارج ضم الأراضي التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية. وفي الـ 30 من يونيو، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاورات مع المسؤولين الأمريكيين. وفي هذه الأثناء، أعلنت الأمم المتحدة أنها لا تعترف بقانونية توسع الدولة اليهودية.

جرى ذلك على خلفية تقارير صحفية لم يتم تأكيدها رسميا، تتحدث عن أن مرؤوس غانتس، رئيس الموساد، يوسي كوهين، قام بزيارة للأردن. وهناك، ناقش مع قيادة هذا البلد، خيار تخفيف إسرائيل شهوتها للضم بشكل كبير. ووفقا لصحيفة الغارديان، زعم كوهين أنه أوضح أن بلاده ستوافق، في ظل ظروف معينة، على ضم رمزي لعدة مستوطنات بالقرب من القدس. فيما أكدت وكالة الصحافة الفرنسية، نقلاً عن مصادرها، أن السلطة الوطنية الفلسطينية يمكن أن توافق على تنازلات عن الأراضي، إذا كانت غير ذات أهمية.

هناك عومل عدة تعمل باتجاه أن يتم تأجيل نشر السيادة الإسرائيلية على أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية على الأقل، أو حتى إلغاؤه. فوفقا لمسح أجرته القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية عشرة، فإن 7% فقط من الإسرائيليين يعدون توسيع أراضي الدولة أولوية. فالآن، عدد المرضى المصابين بالفيروس التاجي يتزايد في البلاد، وهذا ما يقلق اليهود والعرب. وقد صرح رئيس المجموعة الاستشارية في مجلس الأمن القومي، إيلي واكسمان، بأن السلطات الإسرائيلية فقدت السيطرة على انتشار الوباء وسرعان ما سيتعين إعادة تدابير الحجر الصحي التي رُفعت منذ وقت غير بعيد.

وإلى جانب الأمم المتحدة، تقف الدول الأوروبية الرائدة ضد الضم: بريطانيا وألمانيا وفرنسا. كما تعارض روسيا هذه الخطوة. فيما "الشارع العربي" نفسه، كما السلطة الوطنية الفلسطينية، يعيش حالة ترقب.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تابعوا RT علىRT
RT

هذا المحتوي ( روسيا اليوم: اقترحوا على إسرائيل تخفيف شهيتها ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( روسيا اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روسيا اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق