اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 دكتور جامعي في ذمار يدعو إلى إعادة النظر في معايير قبول الطلبة

التغيير نت 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 دكتور جامعي في ذمار يدعو إلى إعادة النظر في معايير قبول الطلبة

التغيير – صنعاء:

دعا الدكتور حمود محسن المليكي، استاذ الادارة والاشراف التربوي المساعد بكلية التربية بجامعة ذمار،  عبر  منشور له بصفحته على الفيس بوك ، قيادة  وزارة التعليم العالي والجامعات الحكومية إلى إعادة النظر في عملية القبول والتسجيل بكليات التربية والبرامج الموجودة فيها.

وقال أن  كليات التربية هي مصدر الكليات في الماضي والحاضر والمستقبل  ومخرجاتها هم من تقع على عاتقهم دون غيرهم بناء الأجيال في مختلف التخصصات وان جميع مدخلات التعليم العالي بمختلف انواعه هم من مخرجات المدارس اي مخرجات المعلمين المتخرجين من هذه الكليات  وإذا كان هذا المعلم متميز في سلوكه وتدريسه فبلاشك انه سوف يتخرج من تحت يديه طالب متميز  لأن المعلم هو ألباني للناشئة والعقول.

واضاف انه : لو كان المعلم سيئ الخلق ولا يستطيع الكتابة أو القراءة بالشكل المطلوب فلا شك أن مخرجاته  من التلاميذ سوف تكون بنفس الصورة التي يتحلى بها هذا  المعلم وقد اثبتت عشرات بل مئات وربما الاف  الدراسات العلمية في بلادنا ان احد الاسباب  الرئيسة لتدني مستوى التعليم والتحصيل لدى الطلبة في المرحلتين الأساسية والثانوية والجامعية ايضا وكذا اسباب لجوء  الطلبة  للغش في المرحلتين الأساسية والثانوية وكذا اسباب تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى طلبة الجامعات هو المعلم الغير قادر على اداء رسالته بالمدرسة.

وحول اهم الأسباب، اشار الدكتور المليكي  الى :عدم تطبيق معايير وشروط الالتحاق بكليات التربية أو تجاوزها والسماح لمن لايجب أن يلتحقوا  بكليات التربية الالتحاق بها بسبب جهل بعض المسؤلين بأهمية هذه الكلية، فلوا  أردنا مستقبلا زاهرا  لاجيالنا القادمة يجب أن نعد لهم المعلم القذوة  الكفؤ  في علمه وسلوكه وهذا لا يتحقق إلا بوضع شروط ومعايير للطالب المعلم للالتحاق بكليات التربية من حيث عدم قبول أي طالب يقل معدله عن 80% ويخضع لاختبارات تخصصية ومهنية وليس بالضرورة.

وشدد على ان تحدد الكلية طاقة استيعابية وإذا لم تكتمل يتم تخفيض المعدل هذا يمكن أن يكون في كلية أخرى وليس كلية التربية ولعل الكارثة الحقيقية في بلادنا ان كليات التربية في جامعاتنا تكاد تكون الأقسام فيها متشابه  وليس هناك تنسيق أو خطط تنسجم  مع احتياجات وزارة  التربية والتعليم فكليات التربية في وادي واحتياجات  المدارس في وادي آخر

و أوضح الدكتور حمود المليكي ان بعض كلياتنا التربوية مازالت تعاني من الركود وعدم تقديم برامج جديدة فالتعليم الأساسي لا يوجد له معلمين ومازال يعتمد على معلمي المرحلة الثانوية رغم أنه الأهم والاساس  ولم تفكر قيادة الجامعات وكليات التربية بفتح أقسام نوعية المدارس بحاجة إليها فمدارسنا بحاجة إلى آلاف الأخصائيين في  الاعلام المدرسي والانشطة المدرسية وتكنولوجيا التعليم والادارة المدرسية  وغير ذلك من التخصصات التي يجب أن تفتحها الكليات.

و حمل قيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات المسؤولية عن استمرار تدهور العملية التعليمية  في الحاضر و المستقبل بسبب عدم الاهتمام بكليات التربية, كما طالب  عدم تخفيض المعدل عن النسبة المقرة من المجلس الأعلى  للجامعات  والمحددة 80%  و إغلاق الأقسام المكدس  خريجيها  في الخدمة المدنية  والتي لا تحتاجها المدارس او  توقيفها  لفترة والعمل على فتح تخصصات نوعية كتخصص الادارة المدرسية  والإعلام المدرسي والأنشطة.

و طالب بتحويل بعض الكليات التربوية إلى كليات تربية نوعيةـ  داعيا إلى تشكيل مجلس أعلى لكليات التربية برئاسة رئيس الوزراء وعضوية وزراء التربية والتعليم والتعليم العالي  والفني والمالية والخدمة المدنية ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات في الجامعات اليمنية الحكومية تكون  مهمته تحديد الاحتياجات والبرامج وغيرها وفقا للاحتياج وايضا اعادة النظر في المناهج والمقررات الدراسية بما يتوافق مع مجتمعنا ومتطلبات العصر وان تضاف مقررات خاصة بالولاء والانتماء والظواهر الخطرة على المجتمع كظاهرة الإرهاب وغيره.

 

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 دكتور جامعي في ذمار يدعو إلى إعادة النظر في معايير قبول الطلبة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع التغيير نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التغيير نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق