عاجل

اليمن اليوم هوية هاوية

سودارس 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يستيقظ من نومه صباحاً كعادته في أوجه نشاطه ، يحتضن يومه بحرارة ، يلثمه أملاً ، يدلف إلى الحمام ، يغسل وجهه ، يبتسم أمام المرآة ، يتلبد وجهه ، أين صورته ؟! المرآة تعكس كل الأشياء التي حوله عدى هو ، غير موجود ، أنكرته المرآة ، يخرج من الحمام مهرولاً في جنون إلى غرفته ، ليقف أمام مرآة دولابه ، أنكرته هي الأخرى ، مسحها في توتر ، أمسكها بكلتا يديه وألصقها في وجهه ، لكن دون جدوى ، صورته لا تظهر ، ألقى بالمرآة أرضاً فتهشمت مصدرة ضجيج قوي أجبر والدته على القدوم لغرفته مفزوعة وهي تهتف : _ ماذا حدث يا بني ؟!
ألتفت إليها بوجه ممتقع :
_ هل ترينني يا أمي ؟!
_ بالطبع أراك ! لماذا تسألني هذا السؤال ؟!
_ لكني لا أرى صورتي في المرآة ! فهل أنا ميّت ؟!
ابتسمت في حنان ، وضمته إلى صدرها وقالت :
_ لا تقلق يا ولدي .. أنت حي .. ولكنك بلا هوية !
_ بلا هوية !
_ أجل .. فلقد بلغت الحلم ! ولابد لك أن تستخرج هوية كي تكون مواطناً له
حقوق وواجبات !
_ ما الذي يتوجب عليّ فعله ؟!
_ غداً عليك أن تذهب لاستخراج هوية !
ذهب إلى مؤسسة استخراج الهويات ، وقف أمام أول موظف ، وقال :
_ أريد استخراج هوية !
نظر له الموظف باشمئزاز وقال :
_ أدفع الرسوم .. وخذ استمارة وأملأها ببياناتك الشخصية !
انتهى من تدوين كافة بياناته الشخصية ، ناول الاستمارة للموظف الذي بصق عليها ، وأعادها إليه وهو يقول :
_ خذها إلى مسؤول الهويات !
حمل هو الاستمارة متقززاً ، وناولها لمسؤول الهويات الذي سحب مخاطاً غليظاً من أنفه وألصقه بالاستمارة ، وأعادها إليه وهو يقول :
_ خذها إلى مسؤول الشؤون القانونية !
حمل الاستمارة مشمئزاً وناولها لمسؤول الشؤون القانونية الذي مسح بها مؤخرته وأعادها إليه وهو يقول :
_ خذها إلى المدير العام ليضع ختمه عليها !
حمل الاستمارة وقد بدأ يشعر بالغثيان ، وبقيء على وشك مغادرة معدته ، ناولها للمدير العام الذي خلع حذائه المتسخ بقاذورات الشوارع وختم به على الاستمارة ، وأعادها إليه وهو يبتسم ابتسامة أجهضت ما تبقى من روحه وهو يقول :
_ مبروك .. أصبحت مواطن !
عاد إلى منزله ، مكباً على وجهه ، وقال لأمه :
_ حصلتُ على الهوية !
_ مبروك يا ولدي !
دلف إلى الحمام ، وقف أمام المرآة ونظر ، تراجع إلى الخلف صارخاً بفزع وهو يرى صورة صرصوراً ضخماً منعكسة في المرآة ، هتف :
_ ما هذا يا أمي ؟!
أجابته في أسى :
_ هذه هي هويتك يا ولدي !

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اليمن اليوم هوية هاوية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق