اليمن اليوم السعودية لن تقف ساكتة أمام قانون جاستا !!

سودارس 0 تعليق 157 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال أبو الطيب المتنبي :
إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم
المثل العربي يقول (اتق شر الحليم إذا غضب) ويحق للمملكة العربية السعودية وغيرها من الدول التي يشملها قانون (العدالة ضد رعاة الإرهاب) أو مايسمى بالجاستا أن تستاء وتغضب فالرئيس الأمريكي أوباما الذي رفض القانون ومارس حق النقض الفيتو ضده قال إن إقرار قانون جاستا خطأ ارتكبه الكونغرس ويضع مفهوم الحصانة السيادية للدول في خطر فهو قانون سيء ومدمر .
رئيس لجنة شؤون العلاقات السعودية الأميركية سلمان الأنصاري اعتبر أن قانون جاستا هو طعنة في الظهر للسعودية متسائلا كيف يمكنك مقاضاة بلد يتعاون وإياك في مجال هو نفسه الذي توجه له فيه اتهامات غير مبررة أو موثقة فهي مجرد اتهامات غير مسندة بالإرهاب لدولة طالما اكتوت بنار الإرهاب.
إن قانون جاستا لم يذكر المملكة العربية السعودية صراحة ولكن اﻻتهام مبطن وبين السطور لأنه تزامن مع ذكرى اعتداءات 11 سببتمبر 2001 الشهيرة والتي قام بها 18 إرهابي من القاعدة 15 إرهابي منهم يحملون الجنسية السعودية ولهذا ستكون مطالبات أهالي ضحايا هذه اﻻعتداءات موجهة ضد السعودية والهدف واضح من القانون وهو ابتزاز المملكة العربية السعودية ماديا من خلال المطالبة بتعويضات مادية تقدر بالمليارات.
قبل أن يجف حبر هذا القانون المجحف وجهت السعودية باﻻتفاق مع دولة الإمارات صفعة للوﻻيات المتحدة الأمريكية وذلك بالإعلان عن تداول الريال السعودي والدرهم الإماراتي مباشرة مع اليوان الصيني كخطوة أولى لفك اﻻرتباط بالدوﻻر وهي ﻻشك سوف تكلف أمريكا كثيرا لأنها سوف تجعل الدوﻻر يترنح مما يضر كثيرا باﻻقتصاد الأمريكي.
طبعا هناك حزمة خيارات سعودية مضادة في الطريق لمواجهة الغطرسة الأمريكية مما ينذر بتدهور العلاقات المتميزة والتاريخية بين البلدين ولعل من أبرز هذه الخيارات هو وقف التعاون مع أمريكا في حربها ضد الإرهاب والتي تتحمل السعودية جزء كبيرا من نفقاتها وتكاليفها. هناك خيار آخر وهو تسييل اﻻستثمارات السعودية في أمريكا والتي تقدر بما يقارب التريليون دوﻻر مما يتسبب في أزمه اقتصادية خانقة لأمريكا .
الجدير بالذكر أن تقرير المخابرات المركزية الأمريكية CiA عن هجمات 11 سبتمبر لم يتهم السعودية من قريب أو بعيد ولكنه أشار إلى تنسيق وتعاون بين تنظيم القاعدة الذي تبنى هذه اﻻعتداءات والنظام الإيراني حيث أن هذا النظام سهل مرور الإرهابيين الذين قاموا باعتداءات 11 سبتمبر إلى لبنان حيث تم تدريبهم في معسكرات تدريب حزب الله فهناك دعم إيراني لتنظيم القاعدة للقيام بتلك العملية الإرهابية التي راح ضحيتها مايقارب 4000 مواطن أمريكي وكان المفروض أن تكون إيران هي المعنية بقانون جاستا وليس السعودية ولكن نتيجة للتقارب الأمريكي الإيراني بعد اﻻتفاق النووي تغيرت نوايا السياسة الأمريكية التي تحركها المصالح.
إن نظام الولي الفقيه يشعر اليوم بالفرح واﻻنتصار نتيجة لهذا القانون الجائر لأن النظام الإيراني له يد ودور في هذا القانون فقد دفع مئات الملايين لتشكيل لوبي إيراني في الكونغرس الأمريكي وكذلك البيت الأبيض فهناك مستشارة للرئيس أوباما من أصل إيراني وهي تعمل لخدمة نظام الولي الفقيه للتقارب مع أمريكا .
ﻻيخفى على أحد الفتور في العلاقات السعودية الأمريكية خاصة بعد توقيع اﻻتفاق النووي مع إيران الذي يطلق يد إيران في المنطقة ويفرج عن المليارات الإيرانية المحتجزة في البنوك الأمريكية مما يدعم اﻻقتصاد الإيراني الذي تستفيد منه التنظيمات الإرهابية مثل داعش وحزب الله والحوثيين أنصار الله الذين تستخدمهم إيران في التدخل بالشؤون الداخلية لدول الخليج والدول العربية من أجل تنفيذ مشروعها التوسعي وإحياء الإمبراطورية الفارسية.
وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة حذر الوﻻيات المتحدة الأمريكية في تصريح له قال فيه إن قانون جاستا سهم أطلقه الكونغرس الأمريكي وسوف يرتد على واشنطن مضيفا لأعضاء الكونغرس الذي صوتوا بالإجماع على القانون ماعدا سناتور واحد هو هاري ريد مقولة(أليس فيكم رجل رشيد).إن الوﻻيات المتحدة اﻻلأمريكية حتما سوف تتضرر من هذا القانون فهناك دول سوف ترفع قضايا عليها لأن الحروب التي خاضتها أمريكا سواء في أفغانستان أو فيتنام والعراق وليبيا واليمن وغيرها من الدول ذهب ضحيتها الكثير من المدنيين ويحق بموجب هذا القانون لأهالي الضحايا رفع قضايا تعويض مالي على الحكومة الأمريكية يعني سوف ينقلب السحر على الساحر . لهذا ينبغي على دول مجلس التعاون
وأيضا الدول المشاركة في التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية أن ﻻتركن أو تأمن للسياسة الأمريكية المتقلبة وأن تعتمد على نفسها ولعل زيارة ولي العهد وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف إلى تركيا تصب في هذا اﻻتجاه وكما يقول المثل (ربع تعاونوا ما ذلوا).
أحمد بودستور

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اليمن اليوم السعودية لن تقف ساكتة أمام قانون جاستا !! في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق