اليمن اليوم الاحتلال الاماراتي يحاول تغيير هوية جزيرة سقطرى اليمنية

يمانيون 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يمانيون | متابعات

جددت وزارة الخارجية اليمنية، الجمعة، رفضها للتجاوزات الغير قانونية التي تمارسها قوات الاحتلال الإماراتي في الأراضي اليمنية ومحاولاتها تغيير هوية جزيرة سقطرى .

 

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية، لوكالة سبأ الرسمية، أن أبو ظبي تواصل أعمالها الاستفزازية والغير قانونية بالمحافظات الجنوبية وبالتحديد في محافظة أرخبيل سقطرى، وذلك بمحاولة فرض السيطرة والتصرف بالأرض كأمر واقع وكأنها أجزاء تابعة لإمارة أبوظبي، بينما في واقع الأمر وحسب القانون الدولي ينطبق على تلك الأراضي والجزر المحتلة المادة رقم ( 42 ) من اتفاقية لاهاي للعام 1907م والتي تذكر بأنه ” تعتبر أراضي الدولة محتلة حين تكون تحت السلطة الفعلية لجيش العدو.

 

وأكد المصدر الرفض القاطع لكل ممارسات الاحتلال الإماراتي ممثلة بتصرفات حكام إمارة أبوظبي خلال فترة التدخل والعدوان على الأراضي اليمنية، بصفتها القوى القائمة بالاحتلال، والتي مارستها ولازالت على الأراضي اليمنية المحتلة بالتعاون مع عدد من المرتزقة والخونة والعملاء الذين فرطوا في سيادة وكرامة أرضهم وشعبهم ممن لا يملكون أي حق أو قرار تصرف بالأرض أو المنشآت، وقال المصدر: “تحاول سلطات أبوظبي خداع العالم بأن وجودها في اليمن كان بُغية استعادة شرعية منتهية وإعادة رئيس منتهية ولايته، وتتصادم معه سياسياً وعسكرياً بين الحين والأخر، في حين أنها على أرض الواقع وباستخدام إمكانياتها المالية وقواتها العسكرية المدفوعة الأجر وعلاقاتها مع قوى دولية، تعمل على استغلال الوضع الهش في عدد من المناطق اليمنية وبالأخص في جزيرتي سقطرى وميون لبسط نفوذها والسيطرة على الأرض وتغيير طبيعتها وأنظمتها، مستغلة تواجدها العسكري والتغطية السياسية والعسكرية المؤقتة الموفرة من قبل الإدارة الأمريكية والحكومة البريطانية، بهدف تغيير الحقيقة على الأرض وذلك عبر شراء أراضي أو استئجارها بعقود طويلة الأمد”.

 

وناشدت الخارجية اليمنية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومحكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية بوقف ما تمارسه قوات الاحتلال الإماراتي من عمليات استيلاء على أراضٍ وجزر يمنية وإقامة قواعد حربية ومعتقلات سرية تحت مُسميات مختلفة وبالأخص في جزيرتي سقطرى و ميون وعدد من المدن والمناطق في المحافظات الجنوبية.

يذكر أن جزيرة سقطرى هي أرخبيل يمني مكون من أربع جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي بالقرب من خليج عدن، على بعد 350 كم جنوب شبه الجزيرة العربية، ويشمل الأرخبيل جزيرة رئيسية وهي سقطرى، وثلاث جزر هي سقطرى ودرسة وسمحة وعبد الكوري، وجزيرتين صخريتين صغيرتين، وتعتبر جزيرة سقطرى أكبر الجزر العربية واليمنية، ويبلغ طول الجزيرة 125 كم وعرضها 42 كم ويبلغ طول الشريط الساحلي 300 كم، عاصمة الجزيرة حديبو، وبلغ عدد سكان الجزيرة حسب تعداد 2004 135,020 الف نسمة.

مصر 24 : - اليمن اليوم الاحتلال الاماراتي يحاول تغيير هوية جزيرة سقطرى اليمنية مصدره الاصلي من موقع يمانيون وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اليمن اليوم الاحتلال الاماراتي يحاول تغيير هوية جزيرة سقطرى اليمنية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق