مصر 24: الدكتور صلاح عُبيّة: فوزى بأفضل جائزة إفريقية فى العلوم تعكس اهتمام الدولة بالعلماء

أعرب الدكتور صلاح عُبيّة، المدير والمؤسس لمركز الفوتونيات والمواد الذكية، والرئيس الأكاديمي السابق لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، عن سعادته البالغة بفوزه بجائزة “كوامي ناكروما” للتميز في مجال العلوم الأساسية والتكنولوجيا والابتكار على مستوى إفريقيا.

وأكد عُبيّة، في مداخلة هاتفية لبرنامج “المواجهة” الذى تقدمه الإعلامية ريهام السهلى، عبر قناة إكسترا نيوز، أن فوزه بأفضل جائزة إفريقية فى العلوم، تعكس جهوده مع الفريق البحثى في جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وأيضا اهتمام الدولة المصرية بالبحث العلمى، ووضعه أولوية في الفترة الماضية، كما تعكس اهتمام القيادة السياسية بالعلم والعلماء.

وأوضح المدير والمؤسس لمركز الفوتونيات والمواد الذكية، أن مجال البحث العلمى أحدث طفرة في الدولة المصرية منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى الحكم في مصر، لأن البحث العلمى بمثابة القاطرة الأساسية لجذب مصر للتنمية المستدامة.

 يذكر أن الدكتور صلاح عُبيّة يحظى بمسيرة علمية ومهنية حافلة بالإنجازات، حيث حصل على الدكتوراه في هندسة الاتصالات الكهربية، وحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة سيتي بلندن 2016، كما حصل على العديد من الجوائز الدولية العلمية لإسهاماته المتميزة، ومنها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الهندسية 2019، وكذلك زمالة أكبر مجمع هندسي بالعالم IEEE 2021، وزمالة جمعية علوم الضوئيات الأمريكية OSA 2019 وجائزة خليفة للأستاذ المتميز في البحث العلمي على مستوى العلماء العرب 2017، بالإضافة للعديد من الجوائز المتميزة الأخرى.

جدير بالذكر، أن جائزة “كوامي ناكروما” تعتبر أعلى جائزة في إفريقيا، وتقدم سنويًّا لواحد من العلماء الأفارقة الرواد، وتدعم تطوير العلوم والتكنولوجيا والابتكار في إفريقيا، وتهدف إلى تقدير المتميزين من العلماء ومنح جوائز علمية لكبار العلماء الأفارقة، نظير إنجازاتهم العلمية واكتشافاتهم القيمة، ويعتبر اسم “جوائز الاتحاد الإفريقي كوامي ناكروما للتميز العلمي” تخليدًا لذكرى الرئيس الأول لجمهورية غانا.

المقال الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =