الاقتصاد الاماراتي اليوم: «ويندوز 10» يمهد الطريق أمام تطوير كمبيوتر لوحي بشاشتين

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث أعلنت شركة البرمجيات الأميركية العملاقة «مايكروسوفت» اعتزامها جعل تطبيق لوحة المفاتيح الافتراضية «سويفت كي» المستخدم على نطاق واسع في الهواتف الذكية التي تعمل بنظامي التشغيل «أندرويد» و«آي.أو.إس» لوحة المفاتيح الأساسية لأجهزة الكمبيوتر المزودة بشاشة تعمل باللمس وتعمل بنظام التشغيل «ويندوز10». وذكرت «مايكروسوفت» في رسالة عبر الإنترنت إن «سويفت كي سيكون الآن وسيلة الكتابة على نظام التشغيل ويندوز عند استخدام لوحة اللمس للكتابة باللغات الإنجليزية (الأميركية) والإنجليزية (البريطانية) والفرنسية (فرنسا) والألمانية (ألمانيا) والإيطالية (إيطاليا) والإسبانية (إسبانيا) والبرتغالية (البرازيل) والروسية». وذكر موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن «مايكروسوفت» تعتزم طرح عدة أجيال جديدة من الكمبيوتر اللوحي «سورفيس» خلال العام الحالي، منها فئة منخفضة الأسعار وجهاز ذي شاشتين (أندروميدا)، حيث كانت فكرة تطوير كمبيوتر للوحي ذي شاشتين حاضرة بين الشركات المشاركة في معرض «كمبيوتكس» للتكنولوجيا الأسبوع قبل الماضي.

ويمكن القول إن كل أجهزة «ويندوز» من فئة اثنين في واحد مثل الجهاز القابل للتقسيم والأجهزة القابلة للتعديل يمكن أن تستفيد من لوحة مفاتيح شاشة اللمس المحسنة.

ويمكن بالفعل تجربة لوحة المفاتيح التي تعمل بتطبيق «سويفت كي» الآن من خلال الإصدار الجديد من نظام التشغيل «ويندوز10» الذي أعلنت عنه «مايكروسوفت» باسم «ويندوز 10 إنسايدر بريفيو بيلد».كما يحتوي الإصدار «ويندوز 10 إنسايدر بريفيو بيلد» على العديد من الخصائص الجديدة مثل إمكانية وقف خاصية التشغيل التلقائي لملفات الفيديو على صفحات متصفح الإنترنت «مايكروسوفت إيدج» وهي الخاصية التي تقدمها شركة «آبل» في المتصفح «سافاري» منذ أواخر 2017 وتحاول «جوجل» توفيره في المتصفح «كروم».

هذا المحتوي ( الاقتصاد الاماراتي اليوم: «ويندوز 10» يمهد الطريق أمام تطوير كمبيوتر لوحي بشاشتين ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( جريدة الاتحاد الاماراتية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق