اخبار البحرين اليوم خلال حفل تخريج الفوج الثاني من مركز ناصر للتأهيل و التدريب المهني.. سموه يؤكد على أهمية تدريب وتأهيل الشباب البحريني

وكالة أنباء البحرين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


المنامة في 28 يونيو / بنا / اقيم تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني، حفل تخريج الفوج الثاني من طلبة المركز، والذي بلغ عددهم ٢٠٨ طالبًا وطالبة، وذلك بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة بجامعة البحرين بحضور سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم وعدد من مسؤولين الدولة .

وبهذه المناسبة أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على أهمية تدريب وتأهيل الشباب البحرينيين وتزويدهم بكل الإمكانات والقدرات والخبرات لمنحهم المجال الكافي لإطلاق طاقاتهم، بجانب رفد مختلف القطاعات في الجهات الحكومية والخاصة بالكوادر البحرينية المؤهلة التي تمتلك كافة مقومات النجاح الامر الذي يضمن للمملكة تعزيز موقعها الريادي وتطوير مختلف أركانها هو ما يتوافق مع توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والداعية دوما الى تطوير منظومة الشباب والعمل على تدريبهم بصورة مثالية واعطاءهم فرصة الإمساك بزمام المبادرات التي تسعى لتحقيق التنمية المستدامة للمملكة.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن مملكة البحرين تؤمن أنه لا يمكن بناء منظومة شاملة لتطوير كافة قطاعات المملكة والوصول الى التنمية الشاملة دون شراكة حقيقية مع الشباب وتأهيلهم وتدريبهم بصورة علمية وتزويدهم بالخبرات العملية والعلمية المبنية على واقع المملكة واحتياجاتهم في المرحلة المقبلة مؤكدا على أهمية توفير بيئة مناسبة يمكن للشباب فيها أن يبدع ويبتكر ويكون مساهما فعالا في تنمية المجتمع ورفعته.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أن مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني يقوم بدور فعال جدا في المرحلة الحالية من خلال استقطاب نخبة من شباب البحرين لتدريبهم وتعليمهم واعطاءهم خبرات عملية وتوجيههم نحو الإبداع والعمل الحرفي الجاد، و تخريج كفاءات وطنية على مستوى عال من التميز والمهنية، من خلال توفير مسار تعليم مهني بديل للشباب البحريني وتطوير شخصية الطالب تمهيدا لاستكمال دراستهم أو الانخراط في سوق العمل مشيرا الى أن مركز ناصر تمكن من تعزيز مفهوم قطاع التعليم المهني والفني وتمكن من استقطاب عدد كبير من الشباب لتدريبهم وتأهيلهم.

وهنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الطلاب الخريجين وأولياء أمورهم بهذا النجاح الذي حققوه، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في المرحلة المقبلة ومشيدا في ذات الوقت بجهود وزارة التربية والتعليم.

وخلال حفل التخرج ألقى سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم كلمةً رحب فيها بسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في هذا الاحتفال، الذي يأتي تأكيدًا على نجاح المركز في تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها، ضمن الرؤى السامية لعاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، حيث يؤكد جلالته دائمًا على ضرورة العناية بالشباب البحريني، والإحاطة بهم في كافة جوانب الحياة، بما يؤهلهم ليكونوا مساهمين بشكل فعال في المسيرة التنموية لوطننا العزيز، في ظل قيادته الحكيمة يحفظها الله ويرعاها.

وأكد الوزير أنه تنفيذًا لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للاهتمام بهذا المركز المتميز، بذلت وزارة التربية والتعليم جهودًا كبيرة لاستيعابه ضمن المنظومة التعليمية والتدريبية الحكومية، وتطوير أدائه منذ أن أصبح تحت مظلتها، من خلال العديد من الإجراءات الفعالة، من أهمها اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتنظيمية والهيكلية والمالية، والتنسيق لطرح تخصصات جديدة تواكب احتياجات سوق العمل، وتوفير كافة الاحتياجات من أجهزة ومعدات ومواد دراسية ومعلمين، وإشراك المدير العام المساعد للشئون الأكاديمية للمركز ضمن عضوية لجنة تطوير التعليم الفني والمهني بالوزارة، لضمان متابعته لكافة جوانب التطوير التي يشهدها هذا القطاع التعليمي، وإشراك طلبة المركز في المسابقات والفعاليات المحلية والخارجية.

وأشار الوزير إلى أن جهود الوزارة قد أسهمت بصورة فاعلة في تطوير أداء المركز ومخرجات طلبته، والدليل على ذلك ارتفاع نتائج الطلبة الخريجين هذا العام، وحصول أغلبيتهم على نتائج مشرفة، بل إن لائحة الشرف للعام الدراسي الحالي قد ضمت 23 طالبًا من ذوي الأداء العالي، ونأمل أن يترسخ هذا التميز بشكل أكبر في المرحلة المقبلة بإذن الله تعالى.

بعدها ألقى الطالبان علي اليافعي ونوح المرباطي كلمة الخريجين باللغتين العربية والإنجليزية، عبرا فيها عن سعادتهم بلحظة التخرج التي حلموا بها كثيرًا، ورغم مرور 3 سنوات إلا أن هذا المركز احتضن أحلامهم ونهلوا من معينه العلم والنور، على يد نخبة عملت على إعدادهم وتعليمهم بجهود حثيثة صادقة مخلصة، وبتواصلٍ علمي، ليكونوا مؤهلين وقادرين على القيام بواجبهم في إكمال مسيرة البناء بتمّيز مشهود، معتمدين في ذلك على الله العلي القدير، وبالتزام مشرّف بالمسؤولية العلمية والأخلاقية تجاه الوطن الغالي والعزيز.

والجدير بالذكر أن مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني يهدف إلى استيعاب الطاقات الشبابية وتوجيهها نحو الإبداع والعمل الحرفي الجاد، و تخريج كفاءات وطنية على مستوى عال من التميز والمهنية، من خلال توفير مسار تعليم مهني بديل للشباب البحريني وتطوير شخصية طلاب المعهد وتعزيز المعرفة النظرية والمهارات التعليمية وغرس مهارات التعليم المهني لديهم تأهيلهم للحصول على وظائف أو مواصلة تعليمهم لمرحلة دراسية أعلى وتنمية روح المواطنة في نفوسهم وتدريبهم على العمل الجماعي والإدارة الذاتية ومهارات التخطيط والتنظيم والاندماج في المجتمع والإحساس بتحقيق الذات وتنمية طموح الطالب وتعزيز ثقته بنفسه وتحفيزه على العمل الجاد، كما يشمل المركز مجموعة من احتياجات سوق العمل في الاختصاصات الهامة مثل السيارات والتكنولوجيا الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات والميكانيكا والميكاترونكس والشبكات الإلكترونية.

ع ذ

بنا 1329 جمت 28/06/2018

عدد القراءات : 30         اخر تحديث : 2018/06/28 - 33 : 04 PM

هذا المحتوي ( اخبار البحرين اليوم خلال حفل تخريج الفوج الثاني من مركز ناصر للتأهيل و التدريب المهني.. سموه يؤكد على أهمية تدريب وتأهيل الشباب البحريني ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( وكالة أنباء البحرين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو وكالة أنباء البحرين.

0 تعليق