عالم المرأة: طبيبة بريطانية تدعو لحظر إعلانات جراحات التجميل "الضارة" الخطرة

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - حاتم صدقي

قالت الطبيبة البريطانية بيكي سبيلمان إن المشاهدين الصغار "يدمرون" أجسادهم من خلال عمليات التجميل الجراحية الضارة الخطرة التي يجري الإعلان عنها على قناة تلفزيون بريطانية في فقرات ثابتة خلال فترات الراحة على مسلسل جزيرة الحب.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن الطبيبة طالبت من شارع هارلي بإلغاء إعلانات جراحة التجميل في فترات الراحة خلال عرض برنامج جزيرة الحب.

وتعتقد عالمة النفس الدكتورة سبيلمان، أن إعلانات الجراحة التجميلية "الخطيرة" التي يتم بثها مع عروض المواعدة للمرضي على مدار الساعة تسبب ضررًا بالغا للأبناء من خلال تدمير ثقتهم في أجسادهم.

ووصفت حملة إعلانات جراحات التجميل، التي تروج لجراحة تكبير الثدي، باعتبارها "مستهترة واستغلالية" وتستهدف المشاهدين بسهولة.

وتضيف أن صورة ميجان المحسنة جراحًيا قد بعثت برسالة خاطئة للمشاهدين لقناة "أي تي في"، لأن هذا ليس سوى حل قصير الأمد، ومن الممكن في أسوأ الحالات أن تؤدي هذه الجراحة لضرر بالغ على الصحة.

وأضافت الطبيبة البريطانية أن الجراحة التجميلية يمكن أن تكون مسببة للإدمان ويجب أن يراعيها الفرد بعناية. لأن لورا من جزيرة الحب هي مجرد نجمة واحدة من العرض الذي يروج لشكل غير واقعي للجسم.

ويعد هذا العرض مسيرة مستمرة للساق المشدودة كل ليلة، مما يثير المخاوف من أنه يتسبب في هز ثقة الرجال والنساء في أجسادهم. وتدني احترام الذات. وقد تم إطلاق البرنامج الشهير، الذي يضم أمثال موديل إيسكس "ميجان بارتون هانسون (24 عاما)، بمجرد إطلاق السلسلة الرابعة لعدم تضمين أنواع مختلفة من الجسم.

وقال المتسابق السابق نيال أسلم (23 عاما) إن الفتيات يتمتعن بقدرات رائعة لدرجة أنهن "يشبهن انستاجرام".

وأطلقت الدكتورة سبيلمان عريضة لإيقاف عرض إعلانات الجراحة التجميلية على أي برنامج تلفزيوني واقعي حيث يوجد متنافسون لديهم خلفية وتأتي مخاوفها وسط شخصيات مجلس بحوث الجمهور في هيئة الإذاعات، والتي تفيد بأن الأطفال الصغار الذين يبلغون من العمر أربعة أعوام يشكلون ستة بالمائة من المشاهدين البالغ عددهم 2.5 مليون مشاهد في جزيرة الحب.

وتعتقد الدكتورة سبيلمان أن المشاهدين الأصغر سنا هم الأكثر عرضة للإضرار من إعلانات الجراحة التجميلية.

وتشعر بالقلق من أن يكون الشباب عرضة للإعلانات والعلامات التجارية "المفترسة" وقد شهد الأسبوع الحالي عرض لجراحات شركة مايا للتجميل في فترات الاستراحة التي تتخصص في عمليات شفط الدهون وعمليات تضخيم الثدي وتجميل الأنف وشد البطن، وتشجيع المرضى على موقعهم على الإنترنت بمقولة "اجعلي نفسك مذهلة، نحن نؤمن بأنك عندما تحب الطريقة التي تنظر بها، فإنك تقف أطول قليلاً، وتتحدث بصوت أعلى قليلاً وتثق في أنك تخرج أفضل ما عندك من الداخل.

وأرسلت أزياء ميجان المعززة جراحيا رسالة خاطئة للمشاهدين، كما ذكرت إيلي براون، البالغة من العمر 20 عاما، من نيوكاسل، بأنها "فتاة مركز مايا" على موقع تويتر. وكشف الدكتور تيخون إيشو، الذي يدير عيادة إيشو للتجميل، أن إيلي كانت قد خضعت لعملية حشو للشفاه محقونة بحقنة بمواد مالئة لتعزيز عظام الخد.

هذا المحتوي ( عالم المرأة: طبيبة بريطانية تدعو لحظر إعلانات جراحات التجميل "الضارة" الخطرة ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق