عالم المرأة: هل الإفراط في الرومانسية مع شريك حياتك يسبب الطلاق؟.. دراسة تجيب

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتبت- منة نافع

لكل علاقة حب، أو زواج، طابع خاص بين الطرفين، سواء في التعامل، أو بين العوامل المشتركة بينهما، ولكن هناك بعض المؤشرات التي تبين أنه من الممكن أن تلك العلاقة ربما لا تستمر للنهاية، بحسب ما جاء في موقع "الإندبندنت" البريطاني.

أثبتت الدراسة التي تتعلق بالجانب الشخصي، والاجتماعي، والنفسي، الـ168 من الأزواج، مر على زواجهم 13 عامًا، لاكتشاف ما هي الإشارات التي تتنبأ بالطلاق، وإلى ما يشير إلى وجود زواج يستمر للأبد.

ظهرت الدراسة أن الثنائي الذين يعبرون عن عاطفتهم بشكل كبير من البداية، هم الأكثر عرضة للطلاق، بسبب الإفراط فيها، التي في بعض الأحيان تكون متواجدة لمليء الفراغ بداخل الطرفين، مما ينتج عن ذلك حدوث ملل في العلاقة الزوجية.

قالت مادلين ماسون رانتري، دكتورة علم النفس، والاجتماع: "ينشغل بعض الناس في افتتان علاقة ما، وبالتالي فإن مصطلح "الحب أعمى "، ومن المعروف أن الانجذاب ليس حالة طويلة الأمد، وبمجرد أن يختفي ذلك ، يجب على المرء أن ينظر إلى ما تبقى بين الشخصين ، وإذا لم يكن هناك رابطة أخرى غير العاطفة، فمن المرجح أن تنهار العلاقة".

هناك أيضاً خطر الوقوع في حب أحد جوانب شخص ما ، مع العلم أنه لا يدوم طويلاً أو مستدامًا ، ولكن على أمل أن تتغير الأمور.

وقال ماسون رانتري، خبيرة العلاقات الأسرية: "هناك اختلاف في أن نكون متشابهين في بعضنا البعض، إذ يتم تجاهل البيئة المحيطة والسياق الاجتماعي، في حين أن الزوجين عادة ما يكونان "حساسين" تجاه بعضهما البعض، "من المرجح أن يكون الأول غير صحي، والأخير على ما يرام."

بدلًا من ذلك، أشار الأزواج الذين قاتلوا من البداية ولم يظهروا المودة إلى زيادة احتمال الطلاق، وفقا للدراسة مع هؤلاء المطلقين في عامين.

هذا المحتوي ( عالم المرأة: هل الإفراط في الرومانسية مع شريك حياتك يسبب الطلاق؟.. دراسة تجيب ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق