اخر الاخبار 4 جرائم هزت الشارع المصري .. أبرزها مقتل أحفاد المرسي أبو العباس في مجزرة بولاق.. وجزار المقطم يضبط عشيق زوجته عاريا بالدولاب.. ومقتل مسن بحدائق القبة على يد عاطل بسبب الشذوذ

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار من أهل مصر بتاريخ الأحد 24 يونيو 2018 حيث شهدت محافظتي القاهرة والجيزة خلال الأسبوع الجاري، العديد من الجرائم والأحداث الهامة، التي شغلت الرأي العام، وأخرى تقشعر لها الأبدان، وجاء في مقدمتها "مجزرة بولاق" والتي تم القبض فيها على نجل الممثل المرسي أبو العباس بتهمة قتل زوجته وطفلتيه خنقاً داخل شقتهم ببولاق الدكرور، بسبب أزمة نفسية ومادية وعرفت إعلاميًا بـ"مجزرة بولاق الدكرور"، وفي المقابل وقعت حادثة قتل بشعة؛ حيث أقدم عاطل على قتل مسن في حدائق القبة بسبب ممارسة الشذوذ الجنسي، الذي برر فعلته أمام النيابة، قائلا :"كان سبب في انحرافي وضياعي"، وأكدت التحريات أن المجني عليه شاذ جنسيًا، وفي نفس المنطقة ليلة الجمعة الماضية عاشت الأهالي ليلة عصيبة عقب مشاهدتهم لتجمع لبعض الأشخاص بمحيط قسم الشرطة بالمدينة بعد وفاة متهم داخله، وفي حي الاسمرات بالمقطم، أقدم جزار بتمزيق جسد زوجته وعشيقها عقب ضبطهما في غرفة نومه.

"أهل مصر" يرصد أبرز هذه الأحداث خلال السطور التالية..

واقعة مجزرة بولاق في قضية مقتل أحفاد المرسي أبو العباس

اقرأ أيضا: القبض على نجل الفنان المرسي أبو العباس قاتل ومنفذ مجزرة بولاق الدكرور بحق زوجته وطفلتيه

كشف تحريات الأجهزة الأمنية عن هوية الفاعل في مجزرة بولاق الدكرور، التي قُتل فيها حفيدتي الفنان المرسي أبو العباس، مؤكدة أن المتهم هو الأب، وتمكنت قوات الأمن بمحافظة الجيزة من إلقاء القبض على نجل الفنان المرسي أبو العباس على خلفية إدانته بتنفيذ مجزرة بولاق الدكرور، وقام بشنق زوجته وطفلتيه أحفاد الفنان المرسي أو العباس، حيث عثرت عليهم الشرطة جثث داخل شقتهم، بعد أن أبلغ الزوج عن الحداثة عندما جاء بعد 4 ساعات من الحادثة.

-قرار النيابة العامة في مجزرة بولاق الدكرور:
أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة بتحريات المباحث التكميلية فى واقعة مجزرة بولاق الدكرور والتى راح ضحيتها أحفاد وزوجة نجال الفنان المرسى أبو العباس ، فيما تم التحفظ على منفذ الجريمة لحين انتهاء التحريات.

-مفاجأه الأب يشرب زبادو وحاجة ساقعه وقت المعاينه:
قال الشاهد الوحيد في القضية وهو الطفل "عصام" 14 سنة، أحد جيران المتهم، والذى يعمل صبى بإحدى المحلات بشارع الصحابة بمنطقة بولاق الدكرور أنه وقت مباراة "مصر- وروسيا"، يوم الثلاثاء الماضي، "الكاميرا كانت هنا ولقطت اثنين واحد لابس نقاب ولابس جزمة، وشاب تاني كان معاها طلعوا وماعرفش ايه حصل.

وعلى الساعة الثانية دخل زوج القتيلة وجدها وابنائها مقتولين فاتصل بالشرطة على الفور، واتهمت الشرطة زوجها على أنه المشتبه به الأول في قتل الزوجة و الابناء.

وأشار الطفل الذي شاهد الواقعة أن الشرطة جاءت مرة أخرى الساعة الـ10 صباحاً، وأثناء معاينة الشرطة للواقعة شرب الزوج زبادو ثم حاجة ساقعة.

مباراة مصر وروسيا حل اللغز:
تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من زوج المجنى عليها ووالد الفتاتين يفيد بعثوره على جثثهن بعد عودته من عمله، حيث اكتشف الجريمة إلي جانب اختفاء بعض المتعلقات من الشقة.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف غموض الواقعة، من خلال خطة بحثية تتمثل في فحص علاقة المجني عليهم بالجيران والأقارب، وتم إخطار النيابة العامة.

عثرت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، الثلاثاء 19يونيو، على جثة لربة منزل وابنتيها داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة بولاق الدكرور.

-أسرة بولاق المقتولة أحفاد الفنان "أبو العباس"
تستمع نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، برئاسة المستشار محمد عمر، وكيل النيابة، اليوم الخميس، لأقوال أسرة ربة منزل عثرت الأجهزة الأمنية عليها وابنتيها مشنوقين داخل شقتهم بمنطقة بولاق الدكرور، الثلاثاء الماضي.

المجني عليهن هم: ربة منزل تدعى "هبة عادل"، وابنتها الكبرى "جنة الله" طالبة بالصف الثالث الإعدادي، والصغرى "حبيبة" تبلغ من العمر 11 عامًا.

-"الأب هو القاتل":
عثر على جثث الأم "هبة"، 38 سنة، بكدمات بالعين والصدر وبجوارها "إيشارب" داخل غرفة نومها، وابنتيها "جنة الله"، 11 سنة، مخنوقة بسلك تليفون، و"حبيبة"، 10 سنوات، بوسادة.

وقال المصدر، إن الأب "صلاح"، نجل الفنان المرسي أبو العباس، أقدم على فعلته بسبب مروره بأزمة نفسية جراء ضائقة مالية ألمت به الفترة الأخيرة.

وشدد المصدر أن الأب ارتكب جريمته، وبعثر محتويات الشقة، وزعم سرقة مبلغ مالي "340 ألف جنيه" قيمة نصيبه من بيع ميراثه الذي تركه له والده.

وأكد المصدر أن المتهم هو الوريث الوحيد لوالده، الذي ترك له شقة بمدينة نصر، وأن التحريات كشفت عدم بيعه أي وحدات سكنية خلال الأيام الماضية.

وفاة محتجز داخل قسم شرطة حدائق القبة

عاجل| إخلاء سبيل رئيس ومعاون مباحث قسم شرطة حدائق القبة في واقعة "وفاة محتجز "

قررت نيابة غرب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار عبدالرحمن شتله، إخلاء سبيل رئيس ومعاون مباحث قسم شرطة حدائق القبة، و4 أمناء شرطة بضمان وظيفتهم في واقعة وفاة أحد الشباب المحتجز داخل قسم حدائق القبة.

ودارت أحداث ساخنة فجر السبت الماضي، حول قسم حدائق القبة، على خلفية وفاة شاب محتجز بقسم حدائق القبة، بعد القبض عليه إثر اتهامه بالتورط في قضية سرقة مقتنيات أحد مكاتب الاستشارات القانونية الشهيرة، ماأدى إلى تجمهر الأهالي ومواطنين حول القسم في محاولة لاقتحامه قبل تأمينه من مديرية أمن القاهرة وعودة الهدوء لموقع القسم.

كما قررت النيابة أيضا، إخلاء سبيل 8 أمناء شرطة بضمان وظيفتهم عقب الاستماع لأقوالهم في الواقعة.

واستمعت النيابة لضباط وأفراد الشرطة المتواجدين خلال وقت الحادث، وأجمعوا على أن الشاب تم القبض على "أحمد. س" وشهرته أحمد زلط، في تمام الساعة السابعة مساء أمس، في قضية سرقة، وتم اصطحابه إلى قسم الشرطة، وهناك تعرض لحالة هياج شديد وقئ، وعلى الفور تم نقله للمستشفى، وهناك فارق الحياة "جالنا تعبان وودناه المستشفى".

وناظرت النيابة العامة جثة الشاب، وكشفت عن عدم وجود أي إصابات ظاهرية بجثمان المتوفى، وصرَّحت بتشريح جثة الشاب.

وانتقل فريق من النيابة لمعاينة حجز قسم حدائق القبة، والاستماع لشهود العيان وأفراد الشرطة المتواجدين وقت الحادث.

من جانب آخر، أكد مصدر أمني، أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وجه بإحالة واقعة وفاة أحد المواطنين المتهمين على ذمة قضية سرقة داخل حجز قسم شرطة حدائق القبة لقطاع التفتيش والرقابة، للوقوف على خلفياته، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية قبل الواقعة وإحالتها للنيابة العامة لتولى التحقيق.

المسن الشاذ في حدائق القبة

مسن يخفى شذوذه لسنوات وينتهى قتيلا على يد عشيقه.. سر "الوظيفة الوهمية" في جريمة الرذيلة بحدائق القبة

لم يدر "سمير. أ"، 64 سنة، أن بحثه عن إشباع شهوته بممارسة الشذوذ الجنسي سيكتب الفصل الأخير من حياته شنقًا، بل وينكشف المستور لدى قاطني منطقة سكنه، في جريمة أضحت حديث أهالي حدائق القبة؛ إذ تعرف المسن على "أحمد.م"، (24 سنة)، أثناء التنزه في إحدى الحدائق، وبات يزوره بصورة شبه يوميًا، وواعده العجوز بإيجاد عمل له، وطلب منه مرافقته إلى شقته بالحدائق، إلا أنه يوم الخميس الماضي حدث ما غير كل شيء، ودفع الشاب لإنهاء حياة المسن الستيني شنقاً وهو يردد "ضيعتني.. ضيعتني".

في عيد الفطر من العام الماضي تعرف "أحمد"، عاطل، على "سمير"، في إحدى الحدائق، بمنطقة حدائق القبة، وفي فضفضة عابرة قال الشاب للعجوز، "أنا عاطل وبدور على أي شغل عشان أعرف أصرف على نفسي"، فانتهز "سمير" الفرصة ووهمه بأنه سيوظفه في إحدى الشركات، حتى يوقعه في شباك الشذوذ، واصطحبه إلى منزله.

عند وصول المتهم إلى منزل المُسن، اكتشف أنه شاذ جنسيًا، ومارس معه الشذوذ مرتين فقط، ثم طرده من المنزل دون سبب، فغادر الشاب وذهب يسأل هنا وهناك لإيجاد فرصة عمل وبعد عدة أيام عمل "غفير" على فيلا بمنطقة التجمع الأول، واتجه إلى تعاطي المخدرات والخمور، وسطا على فيلا يملكها خليجي بقصد السرقة، فعثر على بعض الخمور وظل يشربها حتى فقد الوعي وتم القبض عليه وحبسه لمدة 3 شهور بتهمة الشروع في السرقة.

في مايو الماضي، خرج المتهم من السجن بعد قضاء العقوبة، واختمرت في ذهنه سرقة المُسن الذي تسبب في انحراف سلوكه، ومن أجل ذلك فكرة في استدراجه عن طريق ممارسة الشذوذ الجنسي، بحسب التحقيقات.

ويوم الواقعة، طرق باب المجني عليه، وخلع ملابسه العلوية لإيهامه باستعداده لممارسة الشذوذ معه، لكن الستيني أحسّ بالغدر فرفض خلع ملابسه، فقرر قتله، واستخدم قميصه لخنق المجني عليه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وسرق مبالغ مالية ومشغولات ذهبية وعدة هواتف محمولة ملك الضحية وفرَّ هاربًا.

وتمكنت قوة أمنية مشتركة من مباحث قسم شرطة حدائق القبة بقيادة المقدم تامر فراج، ومباحث الزيتون برئاسة المقدم أحمد فوزي، من القبض على المتهم بعد 4 أيام من هروبه بعد الاستدلال على مواصفاته وشخصيته من كاميرات المراقبة المحيطة بعقار الضحية، وتبين أن الأهالي عثروا على جثة المجني عليه بعد 3 أيام من وفاته وتعفن الجثة.

وأكدت التحريات أن المجني عليه قتل قبل 3 أيام من العثور على جثته، بعدما عثر رجال المباحث على ورقة التقويم (النتيجة) ثابتة على يوم 22 مايو، وتم إحالة المحضر للنيابة التي تولت التحقيق في الواقعة، والتي قررت بحبسه.

وأمام النيابة اعترف المتهم أنه "مارس معه الشذوذ مرتين، وفي يوم الواقعة عاد المتهم بعد سجنه عدة شهور في قضية سرقة من أجل الانتقام وفكر في حيلة حتى يتخلص منه فذهب إليه وقام بخلع ملابسه حتى يغريه لممارسة الشذوذ، فشك المجني عليه فيما يفعله المتهم الذي رفض وحدثت بينهما مشادة كلامية اعتدى كل منهما على الآخر حتى قام المتهم بشنقه بقميصه ما أودي بحياته.

وقال المتهم أمام النيابة العامة، إن المجني عليه "س.أ"، تعرَّف على المتهم، في إحدى الحدائق بحدائق القبة، وأقنعه العجوز أنه يساعد الشباب على إيجاد عمل، وطلب منه مرافقته إلى شقته بالحدائق، لكنه اكتشف خدعته.

حرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق والتي أمرت بقرارها السابق.

جزار مزق جسد زوجته في المقطم

حجز جزار مزق جسد زوجته.. والمتهم: "طلعت خاينة وكان لازم تموت"

أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار أحمد عز الدين، المحامى العام للنيابات، حجز الجزار المتهم بتمزيق جسد زوجته وعشيقها عقب ضبطهما فى غرفة نومه على ذمة تحريات المباحث حول الواقعة.

كما أمرت النيابة العامة سرعة تحريات المباحث حول الواقعة للوقوف على أسبابها.

فيما انتقل عضو نيابة حوادث جنوب القاهرة الى زوجة المتهم عقب تحسن حالتها الصحية لسماع أقوالها فى الواقعة، وتبين أن عشيقها فى حالة حرجة ويتلقى العلاج ولا يمكن استجوابه.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعت عدداً من جيران المتهم وشهود العيان لسماع أقوالهم حول الحادث.

كان الرائد محمد عبد المنعم رئيس مباحث نقطة الأسمرات، تلقى بلاغًا من الأهالي بوجود مشاجرة داخل إحدى الوحدات السكنية بدائرة نقطة الشرطة، بالانتقال وسماع أقوال المتهم "الجزار"، أكد أنه خلال عودته من عمله، قام بالطرق على باب شقته فلم تفتح زوجته الباب فظن إنها نائمة وفتح بالمفتاح الذى بحوزته.

وقال المتهم: "بعدها دخلت إلى غرفة النوم وجدت بابها مغلقًا"، مشيرًا إلى أنه لم يشك في الأمر وتحدث إلى زوجته بشكل طبيعي، إلا أنه أثناء فتح الدولاب لتبديل ملابسه فوجئ بوجود عشيق زوجته عاريًا داخل الدولاب "طلعت خاينة وكان لازم تموت".

وأشارت التحريات إلى أن الجزار تعدى على زوجته وعشيقها بالساطور محاولاً ذبحهما، إلا أن تدخل الأهالى حال بينهم، وتم نقل المصابين لمستشفى المقطم العام فى حالة خطرة.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتى أمرت بما سبق.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار 4 جرائم هزت الشارع المصري .. أبرزها مقتل أحفاد المرسي أبو العباس في مجزرة بولاق.. وجزار المقطم يضبط عشيق زوجته عاريا بالدولاب.. ومقتل مسن بحدائق القبة على يد عاطل بسبب الشذوذ ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( أهل مصر )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو أهل مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق