السياسة اليوم: بعد تأهله لنصف نهائي المونديال.. إنجاز يحققه مدرب بلجيكا وتحذير تاريخي

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سجل الإسباني روبيرتو مارتينيز، المدير الفني لمنتخب بلجيكا، اسمه في سجلات كأس العالم 2018، وذلك بعد قيادته فريقه للتأهل لنصف نهائي كأس العالم 2018، بالفوز على منتخب البرازيل بهدفين لهدف في ربع نهائي البطولة.

أصبح مارتينيز، هو المدرب الأجنبي العاشر، الذي يقود أي منتخب للتأهل لنصف العُرس العالمي، عبر التاريخ، فلم يسبق سوى في 8 مناسبات من 19 مناسبة أن تواجد المدربون الأجانب مع منتخبات غير بلدانهم في نصف نهائي البطولة الأكبر،.

وكان عدد المدربين الذين نجحوا في هذا الأمر 7 مدربين لم يتواجد في المباراة النهائية سوى مدرب وحيد هو الإنجليزي، جورج راينور، مدرب السويد في مونديال 1958، بينما حقق المركز الثالث مرتين و3 مرات للمركز الرابع، في حين لم تٌلعب مباراة المركز الرابع مرة.

1-أمور استثنائية

كان يدرب الولايات المتحدة في مونديال أوروجواي 1930، المدرب الاسكتلندي روبرت ميلار، وهو ما يعتبر مقبول نظرًا لأن اللعبة جديدة في الدولة العظمى.

في البطولة، احتلت الولايات المتحدة صدارة المجموعة، وتأهلت لربع النهائي مباشرة، وخسرت من الأرجنتين 6/1، ولم يكن هناك تحديد المركز الثالث.

نفس الأمر تكرر مع هولندا في مونديال 1978، عندما قادها النمساوي إرنيسيت هابول، للمباراة النهائية، بعد خوضه مباريات مجموعات في الدور الثاني وخسر اللقب.

2- السويد.. مدربين في 3 نسخ

مع السويد تواجد 3 مدربين، الأول مجري هو جوزيف ناجي، وقاده في مونديال 1938، بمشاركة 16 منتخب، خدمه الحظ بانسحاب النمسا، ثم فاز على كوبا بثمانية نظيفة في ربع النهائي، قبل أن يخسر من المجر بنصف النهائي ثم خسر مباراة تحديد المركز الثالث أمام البرازيل.

الثاني، كانت الاستعانة بالإنجليزي جورج راينور، في مونديال 1950، وقادهم للتأهل لمجموعة البطولة، وخسرت 7/1 من البرازيل، وأمام الأوروجواي بطل النسخة 3/2، ثم فوز منحه المركز الثالث على حساب إسبانيا بثلاثة أهداف لهدف.

نفس المدرب، عاد وقادهم في البطولة التي أقيمت عام 1958 بالسويد، وفازوا وقتها بالمركز الثاني بعد الخسارة من المنتخب البرازيلي الذي حقق أول بطولاته العالمية في الأراضي السويدية.

3- البرتغال مرتين

في عام 1966 بإنجلترا، استعان المنتخب البرتغالي، بالمدرب البرازيلي أوتو جلوريا، وكان رابع مدرب أجنبي يقود أي منتخب لنصف النهائي، ولكنه تم إيقاف هذا الجيل عبر أصحاب الأرض، ولعبوا على المركز الثالث وخطفوه من السوفيت في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة.

المرة الثانية، كانت بعدها بأربعين عامًا، وذلك في مونديال ألمانيا 2006، عبر فيليب سكولاري، والذي قادهم لنصف النهائي قبل أن يُطاح بهم بواسطة الفرنسين ويخسروا المركز الثالث للألمان.

4- كوريا الجنوبية

مع كوريا الجنوبية في مونديال 2002، كان الهولندي جوس هيدينيك هو مدرب المنتخب الكوري، ووصل به لنصف النهائي، وخسر من المنتخب الألماني، قبل أن يفقد المركز الرابع لصالح تركيا.

هذا المحتوي ( السياسة اليوم: بعد تأهله لنصف نهائي المونديال.. إنجاز يحققه مدرب بلجيكا وتحذير تاريخي ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق