السياسة اليوم: «الرقاق والكبسة والكبدة» تتصدر أكلات المسلمين في عيد الفطر

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أية عاطف


في عيد الفطر، تمتليء الموائد العربية بأشهى الأكلات، حيث المعايدة ولم الشمل مع الأقارب والأحباب وتتنوع أصناف الطعام من منطقة عربية إلى أخرى.

 

العصبان بطل المغاربة
تشتهر أكلة العصبان في أغلب دول المغرب العربي وتسمى في مصر "الممبار"، وهي عبارة عن أمعاء الخروف أو البقر أو الإبل محشوة بحشوات مختلفة من بلد لآخر، فهناك العصبان العادي والمحشو بالبطاطس والباذنجان ولحم الرأس والقديد والكسكسي والكرشة.


الكسكي المغربي
ويفضل المغاربة أكلة الكسكسي في أول أيام العيد والمكونة من أفخاد الدجاج والبصل مع الدقيق، وهي وجبة غذائية متكاملة لاحتوائها على الخضراوات والدجاج والكسكسي الذي يتميز بسهولة هضمه.


السماقية الفلسطينية
وتعتمد على منقوع السماق والكبة والباذنجان واللحم مع العظم وتعد من الوصفات الدسمة، ويفضلها الفلسطينيين، حيث تجتمع الأسر مع بعضها وتطهو السيدات السماقية، وتقدمها على مائدة الغذاء.


الكبة العراقية
ويتميز العراق بكبة حامض شلغم، وهي من أنواع الكبة المشهورة وتتميز بإضافة الشلغم إليها أي اللفت الذي يتميز بقيمته الغذائية الكبيرة وهي من الأطباق المميزة في العراق.


محبوس الدجاج الإماراتي
ومجبوس الدجاج من أشهر الأطباق وأغناها في الخليج العربي، وتختلف كل منطقة بطريقة تحضيره ويختلف اسمه أيضا ولكن تبقى المكونات الأساسية المشتركة وهي الدجاج والبصل، حيث يحتل الصدارة لدى أبناء الإمارات.


الرقاق المصري
تتميز المائدة العربية وخصوصًا المصرية بمائدة ملونة بألوان الطعام، وغالبا ما يكون أساسه اللحم، كما يشتهر المصريون في عيد الفطر المبارك بتناول الأسماك المملحة؛ كالرنجة والفسيخ والسردين وغيرها، مع الخس والبصل، في حين يتم خبز الكعك والبسكويت والمخبوزات المحشوة.

 

المقلاي العماني
يفضل العمانيون الشواء بعد عملية الذبح، إضافة إلى أكلة المقلاي المصنوعة من كبد الغنم واللحم، وتضاف إليها البهارات العمانية والخبز العماني الأصيل.


الكبسة السعودية
يختار السعوديون قضاء العيد في أجواء مفتوحة وهادئة بعيدة عن ضجيج المدن، ويتناول أهلها في العيد الكبسة والعريس والمرقوق والمراهيف والمصابيب والمراصيع.


كبدة الأردن المحشية
يحب الأردنيون والفلسطينيون في العيد تناول كبدة الخروف محشوة بالبقدونس والثوم، يقطعونها شرائح ثم توضع في الفرن.


العصيدة والمرارة السودانية
يبدأ السودانيون احتفالات العيد بالعصيدة، يتناولونها مباشرة بعد عودتهم من الصلاة، وتتكون من خليط من الدقيق والماء مع خليط يسميه السودانيون "الويكة"، ويتكون من البامية المجففة والمطحونة واللحم المفروم.

أيضا يتميز السودان بأكلة غريبة هي "المرارة"، فيأخذون الكبد والرئة والطحال والكلى، ويضيفون إليها الكثير من البهارات ثم تؤكل نيئة. فإذا تم طهوها سميت "كمونية".

 

التسقية والشاكرية السورية
تشتهر سوريا بعدة أكلات في عيد الأضحى. منها التسقية، الفتة، والشاكرية وهي عبارة عن مكعبات صغيرة من اللحم تطهى مع اللبن والنشاء، ويتم تقديمها مع الأرز أو البرغل.


الحلوى التركية

يسمى العيد في تركيا بإجازة الحلوى، حيث يخرج الأطفال في تلك الأيام لزيارة الأقارب والجيران ويقدمون لهم هدايا من الحلوى مثل “الباكلافا”.


اللحم البقري بجنوب شرق آسيا

يتهافت المسلمون في دول جنوب شرق آسيا مثل ماليزيا وسنغافورة وبروناى وإندونيسيا على أطباق “الريندانج” خلال الاحتفال بالعيد، وهو اللحم البقرى الحار، إلى جانب “الكيتوبات” وهى الزلابية، و”الليمانج” وهى كعكة الأرز المطبوخة.

 

البيض بأفغانستان

يعد العراك بالبيض من أساسيات المظهر الاحتفالى في عيد الفطر حيث يتجمع الأفغان في المتنزهات ولديهم البيض المسلوق ويحاول كل واحد كسر بيضة الآخر في مسابقة مشهورة هناك.


الكعك الإندونيسي

يعد الإندونيسيون كعكا خاصا من أجل الاحتفال بعيد الفطر المبارك يسمى "كوى لابيس ليجيد" ذات الألف طبقة، ويصنع من الدقيق والزبد ومجموعة من التوابل.


المكرونة بالدجاج المجري

تحرص الأسرة المسلمة في صباح يوم عيد الفطر المبارك على إعداد مائدة الإفطار وهى عبارة عن دجاج أو لحم مع المكرونة، ويتناولون هذه الوجبة قبل الذهاب إلى صلاة العيد، ومن عادات الأسر المسلمة في العيد بالمجر تبادل أطباق الطعام المختلفة كهدايا.

هذا المحتوي ( السياسة اليوم: «الرقاق والكبسة والكبدة» تتصدر أكلات المسلمين في عيد الفطر ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق