الحوداث اليوم مهندس: زوجتي خانتني مع مديري.. والمتهم هدد طفلي بالحرق حتى لا يفضحه

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جريدة الوفد: كتبت-مونيكا عياد

"لم نكن على توافق فكري بصفة مستمرة، ودائما كانت تتهمني بالرجعية والتخلف، لكن لم أكن في يوم أتخيل أنها تخونني مع مديري" بهذه كلمات صرخ بها أيمن داخل أروقة المحكمة يطالب بالطلاق للضرر وحبس زوجته الخائنة التي ضبطها متلبسة في وضع مخل مع مديره.

البداية كانت بزواج تقليدي، أعجب أيمن بجمال "إيمان" عندما رآها في حفل زفاف، وحاول التعرف عليها، وسأل أصدقاءه المقربين عنها وأخبروه بأنها تعمل مهندسة مثله وأنها غير مرتبطة بأحد، وأنها من الشخصيات التي تحب عملها ولديها طموحات عالية.

ازداد إعجابه بشخصيتها وقرر أن يتقدم لها، وحاول كسب ودها بأي طريقة ووافق على جميع شروطها حتى يتم الزواج، اشترى الشقة التي اختارتها، ووافق على الشبكة التي أعجبتها، وأقيم

الفرح في أفخم القاعات، وكل ذلك حتى ينال نظرة رضا منها، ومع الزواج اكتشف أنه مهما فعل لها تظل متمردة عليه.

ومع الوقت زاد الخلاف والتباعد بينهما، حيث حاول أن يعمل عملا إضافيا لكي يرضي متطلباتها، لكنها كانت دائما تطلب المزيد وتعترض على أسلوبه في الحياة وتتهمه بالتخلف، عندما يعترض على ملابسها القصيرة أو على أسلوب معاملتها مع زملائها الرجال في العمل، وفِي إحدى الأيام وجدها تتحدث في الهاتف مع رجل، لكن بأسلوب مثير للشك، فاتهمته بالرجعية والتخلف ووقعت بينهما مشاجرة كبيرة انتهت بأن تركت له المنزل وطفلها الذي لم يتجاوز الخمس سنوات.

لم يستطع الأب رؤيه ابنه وحيداً بدون أمه الذي كان يسأل عنها دائماً ، فتنازل عن كرامته وذهب ليصالحها من أجل ابنه ووعدها أنه لن يشك فيها بعد ذلك، لكن طلب منها أن تراعي كلامها مع زملائها الرجال .

وبعد رجوعها للمنزل ، وجد "أيمن " أن مديره في العمل يكلفه بعمل إضافي ويرسله إلى مأموريات عمل خارج القاهرة ، ويتعنت في التعامل معه حيث يجبره على العمل في الشركة لأوقات متأخرة.

وفِي أحد الأيام لم يستجب لطلب مديره وذهب لمنزله مبكراً عن ميعاده، ليصطدم بالفاجعة حيث وجد زوجته في أحضان مديره في غرفة النوم .

لم يتمالك أعصابه وظل يصرخ ويضربها، إلى أن تجمع الجيران ليستفسروا عن سبب الصراخ، ليصبحوا شهودا على خيانة زوجته، وحرر المهندس محضر خيانة ضد زوجته .

وعلم من ابنه أن العشيق كان يتردد كثيراً على المنزل أثناء غيابه، وأنه كان يهدده بالحرق إذا أخبر والده أو أي شخص بأنه يأتي لوالدته.

هذا المحتوي ( الحوداث اليوم مهندس: زوجتي خانتني مع مديري.. والمتهم هدد طفلي بالحرق حتى لا يفضحه ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق