اخبار العراق / المندب نيوز

اخبار عاجلة من اليمن 10 دلائل تؤكد على وقوف أخوان اليمن خلف الأزمة الاقتصادية

ننشر لكم اخر اخبار اليمن اليوم حيث الاخوان المسلمين هم منظومة استخباراتية نشأت باقتباس الاسلوب المأسوني في انشاء الجمعيات والتغلغل داخل الانظمة لتلبية رغباتها والمحاولة الوصول الى السلطة بأي ثمن كان على حساب الشعوب .

وما يقوم به الاخوان باليمن هو جزء من المنظومة الاخوانية في عدد من الدول العربي والتي اكدت الاحداث انهم سبب في تدمير الدول العربية.

ويعد حزب الاصلاح اخوان اليمن الذراع القطري الايراني الذي يتوزع ادوار بشكل استخباراتي للعمل على افشال التحالف العربي الذي نجح  في منع ايران من السيطرة على اراضي الجنوب ومحاصرة المملكة العربية السعودية.

يعمل الاخوان المسلمين تحت غطاء الشرعية التي اصبحت مجرد وسيلة يراوغ من خلالها ويستخدمها للاضرار بالتحالف ونسف كل جهوده.

ويخترق الاخوان كل اجهزة الشرعية ومؤسساتها  ووسائلها الاعلامية ويديرونها بشكل متقن ومن خلف الستار باسلوب مصغر لما تقوم به الماسونية من إدارة الانظمة في عدد الدول من خلف الستار وتوجيه سلطات تلك الانظمة .

هذا تماما ما تقوم به جماعة الاخوان باليمن مع شرعية منصور هادي وبتوجيه مباشر من دوائر استخباراتية مشتركة ( ايرانية قطرية تركية ).

وإليكم الحقائق التي تثبت وقوف منظومة الاخوان الاستخباراتية بهذا العمل وبشكل متقن مقتبس من المأسونية وباعتراف قيادات وكتاب ينتمون للاخوان المسلمين باليمن.

انكشف اللغز الذي كان يدور حول انشطة الاخوان المسلمين باليمن وصار واضحاً منذ بداية الحرب.

فحزب الاصلاح اخوان اليمن الذين ادعوا انهم يعادون الحوثي وايران سلموا للحوثيين كل شيء بما فيها معسكراتهم الاكبر في اليمن مثل الفرقة الاولى مدرع بعد ان سلموا عمران بكل سهولة ورفضوا مواجهة الحوثيين والتصدي لهم.

تحول حزب الاصلاح الى جهة استخباراتية تبدو للناظر انها وهم ولا تواجد لها وهي تعمل في أطار استخباراتي مثلما وصفها القيادي بالإخوان مروان الغفوري في اخر مقال له عن حزب الاصلاح عندما قال (ما من حزب في اليمن اسمه حزب الإصلاح، ذلك الكائن المنتصر دائماً لا وجود له. وكل المعارك التي شنت على حزب الإصلاح كانت تشن على جهة خاطئة أطلق عليها، بسوء نية، حزب الإصلاح ).

اخترق الاصلاح بتمكن شرعية الرئيس منصور هادي وحولها الى مرتع خصب له استخباراتيا وسياسيا واراد من خلالها ان يشكل تكامل مع جماعة الحوثيين لتقديم خدمة لقطر التي اصبحت جهة مخلصة لإيران وخنجرا في خاصرة الخليج.

اظهرت الاحتجاجات العارمة التي اجتاحت محافظات ومدن الجنوب الأيادي الخفية التي تقف خلف التدهور الاقتصادي وتعذيب الشعب، حيث تدير تلك الايادي الآثمة الازمة باسلوب استخباراتي متقن اشبه بما يقوم به الموساد الاسرائيلي .

وقال مراقبون ان الاخوان المسلمين يقفون خلف الازمات مستخدمين الشرعية ومتسترين خلفها لغرض ابتزاز التحالف العربي ومعاقبة الشعب في الجنوب الذي رفض وجود الاصلاح الاخوان المسلمين او القبول به في السلطة. كما ان ذلك يسري على الشمال الذي رفض ان يقاوم وياتي الاصلاح الذي لم يقاوم الحوثيين ليمسك السلطة.

وشنت وسائل اعلام الاخوان هجوما على الشعب الذي انتفض بوجه الحكومة مطالبا باقالتها وهذا ما يؤكد ان الاخوان هم الجهة التي تقف خلف التدمير الاقتصادي.

في عدد من المناطق التي تسيطر عليها جماعة الاخوان استخدمت مليشيات الاخوان الرصاص الحي ضد المتظاهرين خاصة في منطقة دمت وقعطبة وفي سيئون. في حين تخوض الجماعة اشتباكات مدمرة لتعز ومقاومتها التي تقاتل ضد الحوثيين.

وفي تعز تمكن الاخوان من تدمير المقاومة الوحيدة التي تواجه الحوثي مما يؤكد ان هناك تحالف اخواني حوثي.

1-  يوهم الاخوان الرئيس منصور هادي انهم الى جانبه وهم يسيطرون على مزيد من سلطته ويستخدمونها لصالح حلفائهم قطر وتركيا وايران.

2-   يرفض الاخوان مواجهة الحوثيين واستكمال تحرير مأرب ويريدون ذلك نقطة ابتزاز للسعودية التي نجحوا كثيرا في ابتزازها وجعلها تلبي رغباتهم . وعندما منحتهم السعودية كل طلباتهم تخاذلوا وطلبوا طلبات اخرى والغرض استنزاف التحالف.

3-  قام الاخوان بتحويل استراتيجيتهم من المواجهة الميدانية الى اختراق مكتب الرئيس منصور هادي والتحكم بقراراته وافتعال الازمات بتوجيهات تظهر انها للرئيس منصور هادي بينما صانعها جماعة الاخوان.

4-  يدفع الاخوان المسيطرين على شرعية منصور هادي برئيس الوزراء الى تنفيذ سياسات مدمرة للاقتصاد وايهامه بانه سيكون البديل عن هادي منصور وسيدعمونه في ذلك اذا لبى اوامرهم .

5-  كان الاخوان يريدون البنك المركزي ان يتم نقله الى مأرب ولكن جهات بالتحالف رفضت وتم نقله الى عدن فما كان من الاخوان الا الانتقام من هذا القرار عبر ادواتهم الفاعلة داخل قرار سلطة منصور هادي.

6-  رفض الاخوان الذي يسيطرون على مأرب توريد أي ريال الى البنك المركزي بعدن بل والدفع بتجار ونافذين تابعين للإخوان لشراء العملة الاجنبية من الاسواق وايرادها الى بنك مأرب وتخزينها هناك مع اموال التجار بالعملة المحلية.

7-  معاداة الاخوان لاحتجاجات الشعب واطلاق الرصاص عليها يؤكد ان الاخوان يخشون انكشاف حقيقة وقوفهم خلف التدمير الاقتصادي .

8-  يدمر الاخوان الاقتصاد لمعاقبة الشعب ولغرض تحقيق مكاسب سياسية بعد ان اصبح نفوذهم الميداني محصور في مارب وفشلهم في تسلق انتصارات الاخرين من المقاومة الشعبية في تعز او المقاومة الجنوبية بعدن.

9-  ردت قطر على التحالف وحصاره لقطر بتحريك الاخوان المسلمين لتشديد الحصار على الشعب وجعل التحالف امام غضب الشعب باعتباره الممسك للملفات والقادر على توجيه شرعية منصور هادي. وهذا الرد القطري واضح لكون قطر تتعرض لحصار اقتصادي من السعودية والامارات.

10- الاخوان يتحالفون مع الحوثيين سريا عبر فصيل اخر افرزوه من بين صفوفهم ويقيم في قطر وتركيا ويتهم التحالف العربي بانه عدوان على اليمن وبنفس موقف الحوثيين .

هذا المحتوي ( اخبار عاجلة من اليمن 10 دلائل تؤكد على وقوف أخوان اليمن خلف الأزمة الاقتصادية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المندب نيوز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المندب نيوز.

قد تقرأ أيضا