اخر الاخبار خلال اجتماعه بالمخابرات.. خامنئي يعطي إشارة الحرب على "أعداء إيران"

اليمن العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار اليوم حيث طالب المرشد علي خامنئي، الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإيرانية، بالعمل بشكل هجومي ضد من وصفهم بالخصوم وأعداء إيران، مشير إلى أن الحرب المخابراتية بدأت في المنطقة، مؤكدا على عدم الغفلة ومحاربة الأعداء بكل الوسائل، حتى لا يهزم النظام أمام أعدائه.

وأكد خامنئي، خلال لقاءه خلال مدراء وموظفو وزارة الأمن في إيران، على وجوب التصدي لمخططات الأعداء ووضع برنامج هجومي فضلاً عن البرنامج الدفاعي بحيث يكون الجهاز الاستخباراتي الإيراني هو من يحدد قواعد اللعبة لا الأعداء.

وأشار خامنئي، في كلمته للحرب الهائلة والمعقّدة التي تشنّها الجبهة المعادية لنظامه حيث أوضح قائلاً: نحن اليوم وسط ساحة حرب عظيمة حيث يقف نظام الجمهورية الإسلامية في أحد طرفيها وتقف جبهة واسعة وقوية تضمّ الأعداء في الطرف المقابل.

ولفت خامنئي إلى أنّ أجهزة التجسس في الطرف المقابل تشكّل المحور الأساسي في هذه المواجهة وتابع قائلاً: لقد عجزت أجهزة الجبهة المقابلة الاستخباراتية لحدّ الآن رغم كافة إمكانياتها عن ارتكاب أي حماقة يُعتنى بها في هذه الحرب.

وأردف المرشد الإيراني: طبعاً فإنّنا سوف نُهزم في هذه الحرب في حال أصابتنا الغفلة وسوف نتلقّى الضّربات إذا ما كنا سُذّجاً في أسلوب تفكيرنا.

وشرح خامنئي، أبعاد هذه الحرب الاستخباراتيّة المعقّدة حيث قال : تضمُّ قائمة أعمال هذه الحرب مختلف الأنواع والأساليب، بدءاً من “الاختراق وسرقة المعلومات” مروراً “بتغيير حسابات أصحاب القرار” و “تغيير معتقدات النّاس” وصولاً إلى “زعزعة الأمن المالي والاقتصادي” و”إثارة أعمال شغب أمنيّة”.

وتطرّق خامنئي، إلى الأحداث الأخيرة في سوق العُملات قائلاً: عندما يتمّ التدقيق بشكل أكبر في هذه الأحداث فسوف تتمّ ملاحظة آثار أيدي الأعداء وأجهزتهم الاستخباراتيّة.

وشدّد المرشد الإيراني، قائلاً: يجب التصدّي لمخططات الجبهة المقابلة في هذه الحرب ووضع برنامج هجومي إضافة للقيام بمهمة الدفاع من أجل إلحاق الهزيمة بالأعداء بحيث يُحدد جهازنا الاستخباراتي قواعد اللعبة.

واعتبر خامنئي، أنّ التخطيط على المدى البعيد مع استشراف أحداث المستقبل والتحليل الدقيق للمعلومات يُشكّل إحدى سبل مواجهة المؤسسة الاستخباراتية داخل البلاد لمخططات الجبهة المقابلة.

وشدّد  على أنّ كلّ فرد من أفراد وزارة الأمن نشأ من صُلب الثورة الإسلامية وهو ابن الخميني وابن الثورة الإسلاميّة وأردف قائلاً: بناء على ذلك يجب أن تكون وزارة الأمن وكافّة موظفيها ثوريّة مئة بالمئة وأن تسير على نهج الثّورة.

واعتبر المرشد الإيراني، أنّ وزارة الأمن تابعة لسياسات النظام في الجمهورية الإسلامية حيث قال: الأجهزة الاستخباراتية في جميع أنحاء العالم تابعة لسياسات الأنظمة الحاكمة على البلدان.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار خلال اجتماعه بالمخابرات.. خامنئي يعطي إشارة الحرب على "أعداء إيران" ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( اليمن العربي )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اليمن العربي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق