اليمن الان نداء لكل أب وأم هل نحن سبب في إعاقة أبنائنا.؟

يمن ريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر اخبار اليمن كم تأثرت عند قراءتي لخبر مفاده احد الاطفال بمدينة تريم في ليلة 30 رمضان هذا العام فقد عينه نتيجة لمقذوف بلاستيكي من العاب الاطفال التي على شكل اسلحة الموت والدمار والتي اصبحت منتشرة بأيادي الاطفال للعب بها دون معرفة مخاطرها . لو تسأل البعض منا كيف قضت اسرة هذا الطفل البريء العيد وكيف ايضا قضت اسرة الطفل الجاني العيد وكم قيمة العين لا تساوي ملايين ولكن لا يفيد الندم لقد وقع المحذور .
فرحة الاطفال من فرحة الوالدين ولكن ينبغي ان تكون في حدود من خلال متابعة تصرفاتهم لاسيما عندما تعطى لهم المبالغ المالية في ايام العيد والمناسبات الذي ينبغي ان يكون دور الاسرة كبير في الجانب التوعوي في ماذا يشتريه وما هو المفيد والتعريف بخطورة بعض الالعاب التي تشكل خطورة عليهم وعلى غيرهم , ولكن للأسف كما شاهدت بأم عيني بأن بعض الآباء هم الذين يشترون تلك الالعاب الخطيرة سوى الاسلحة البلاستيكية او المفرقعات , وقد تجاوزت حدودي بالنصح فيهم , منهم من انتصح وادرك خطورتها ومنهم من يقول اعمل ايه شائف الابن يصرخ .
والبعض الاخر يقول كيف الدولة تسمح باستيراد لتلك الالعاب للأسف كان قول خاطئ ولكن لا يدرك ان الدولة أذا اصاب طفلك احد الاطفال لن تسامحك وتطبطب على رأس ابنك فتكون انت الجاني وستدفع الثمن , لهذا لماذا اصلا نشتريها لكي نصل الى المحظور ومنع اولادنا من اللعب بها .
فمشاهدة الاطفال للعديد للمسلسلات التي تتعامل مع تلك الاسلحة تجدهم في الشوارع على شكل مجموعات وعصابات تقليدية وبأيديهم تلك الاسلحة البلاستيكية في طيش الطفولة وهم يتبادلون اطلاقها ومنهم على شرفات المنازل وأهاليهم في خبر كان .
عزيزي الاب عزيزتي الام لا يرضيك ان يكون طفلك معاقا او يكون سببا في اعاقة غيرة او مصدر ازعاج لغيره وتكونوا انتم الجناة في الدفع بأطفالكم بشراء تلك الالعاب او المفرقعات , فهناك العاب اكثر فائدة لهم وتنمية عقولهم ومقاربة لأعمارهم وما اكثرها وتوجد بجانب تلك الالعاب , بدلا من زرع العنف والكراهية التي تولدها تلك الالعاب في اطفالنا .
عزيزي الاب عزيزتي الام لا تكونوا سببا في اعاقة ابنائكم ولا ابناء غيركم , كونوا مصدرا للسعادة والفرح الدائم وتشجيعهم على محبة العلم ومحبة الجميع انصحوهم بالابتعاد عن وسائل العنف والدمار منذ طفولتهم اغرسوا فيهم التراحم والتقارب والاخوة ,
اللهم أني بلغت .

هذا المحتوي ( اليمن الان نداء لكل أب وأم هل نحن سبب في إعاقة أبنائنا.؟ ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( يمن ريس )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو يمن ريس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق