الارشيف / اخبار العراق / العالم

اخر اخبار اليمن اليوم الاثنين 23/7/2018 لهذا السبب يسعى العدوان السعودي لافشال خطة غريفيث عاجل ومباشر

  • 1/2
  • 2/2

هذه المحتوي منشور في صحيفة العالم بعنوان لهذا السبب يسعى العدوان السعودي لافشال خطة غريفيث ، وقد تم نقلة لمعرفة ما يتناولة الاعلام الايراني من فكر مضاد للدول العربية، وذلك بعد تعمد الاعلام الايراني في حجب مواقعهم الالكترونية عن غالبية الدول العربية, ويمكنك رؤية الخبر من مصدرة الاصلي من موقع: العالم ولسنا مسئولين عن محتوي الخبر ولا يعبر عن وجهة نظر وسياسة التحرير بموقع مصر 24، ونحن مع سياسات دولتنا العظيمة جمهورية مصر العربية قلبا وقالباً.

العالم - اليمن

وافق مجلس الأمن في الخامس عشر من فبراير/شباط 2018 على تعيين مارتن غريفيث مبعوثاً أممياً خاصاُ إلى اليمن خلفاً لـ إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بعد أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن عدم اعتراض أي من أعضاء المجلس عليه. وبهذا يكون قد تولى أعقد ملفات الشرق الأوسط.

من هو هذا الرجل؟

يعتبر البريطاني غريفيث، مواليد 1951، واحداً من أهم الدبلوماسيين الأوروبيين وفقاً للأمم المتحدة وهو المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام في بروكسل، ولديه خبرة واسعة في حل النزاعات والتفاوض والشؤون الانسانية.

الوظائف التي شغلها

كان المدير المؤسس لمركز الحوار الإنساني في جنيف، والذي يتخصص في الحوار السياسي، استمر في ذلك المنصب من عام 1999 إلى عام 2010. كما عمل في السلك الدبلوماسي البريطاني ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والمنظمة الخيرية (أنقذوا الأطفال). عُين مديراً للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في جنيف في عام 1994 وأصبح منسق الإغاثة الطارئة لها في نيويورك عام 1998.

 

الجبير يبحث الأزمة اليمنية مع المبعوث الدولي مارتن غريفيث

أجرى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مباحثات في العاصمة السعودية الرياض مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وعبّر غريفيث عن ارتياحه من زيارته  وقال إن الأمم المتحدة ستعمل خلال الأيام القادمة، على التشاور مع مختلف الأطراف، لبلورة الرؤى والأفكار الممكنة المتسقة مع مرجعيات السلام، بالإضافة إلى التأكيد على الجوانب الإنسانية لليمنيين المتضررين...

بعد أول زيارة لصنعاء.. غريفيث متفائل بالسلام في اليمن

أنهى المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، مارتن  غريفيث، زيارته الأولى إلى العاصمة صنعاء، بعد أسبوع كامل من المشاورات المكثفة مع قيادات انصار الله، في محاولة للدفع بعملية السلام المتعثرة منذ أكثر من عام واستئناف المفاوضات.

وأعرب غريفيث، لدى مغادرته مطار صنعاء الدولي، عن تفاؤله بحل يجلب السلام إلى البلاد التي مزقتها الحرب، دون أن يفصح عن مبعث ذلك التفاؤل أو ما تم التوصل إليه مع قيادات انصار الله، بما فيهم السيد، عبدالملك الحوثي.

واكتفى بالقول "ما سمعته يعطينا الكثير من الأمل بأننا يمكن أن نصل إلى حل يجلب السلام لليمن".

وأضاف: "جميع من تحدثت معهم في اليمن أعربوا عن الرغبة الشديدة في الوصول إلى حل والانخراط في الحوار".

كما أكد أن من التقى بهم في صنعاء (انصار الله) أو العاصمة السعودية الرياض "أبدوا رغبة شديدة في الوصول إلى حل، والدخول في الحوار".

وتابع: "ما سمعته هنا (في صنعاء)، وفي الرياض بوقت سابق، يعطيني المزيد من الأمل، بأننا سنصل معاً لحل يمكن يجلب السلام لليمن".

وذكر المبعوث الأممي أنه "قضى جل وقته للإصغاء والاستماع لممثلي المكونات السياسية والمعنيين في صنعاء، من أجل الوصول إلى الأمور المتعلقة بطموحات اليمنيين، وفيما يتصل بإيقاف الحرب في البلاد".

وأوضح أنه سيقوم بزيارة إلى مدينتي عدن والمكلا، وأنه سيعود في زيارة مقبلة إلى صنعاء.

المشاط يستقبل المبعوث الأممي إلى اليمن

استقبل رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

و"جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع الإنسانية الكارثية التي خلفها العدوان والحصار المفروض على الشعب اليمني للعام الرابع على التوالي، والدور الذي يجب أن تضطلع به الأمم المتحدة في هذا الجانب".

ورحب المشاط بالمبعوث الأممي في زيارته الثانية لليمن. وأكد على أهمية أن تقوم الأمم المتحدة بدورها في التخفيف من الكارثة الإنسانية التي خلفها العدوان والحصار، مجددا التأكيد على دعم مساعي المبعوث الأممي في هذا المجال.

 

قيادي في "أنصار الله" يوضح حيثيات لقاء الحوثي مع غريفيث

يقول أحمد الشامي القيادي في حركة "أنصار الله": منذ بداية مهمته قام  المبعوث الأممي الجديد  إلى اليمن مارتن غريفيث  بزيارات متتالية وبناءة، ونحن في اليمن نعلق آمالاً كبيرة في أن يتم تحقيق تقدم على مسار الحل ودفع عملية السلام، ولعل هذه اللقاءات وخاصة اللقاء مع القائد عبد الملك الحوثي قد تحقق دفعاً إيجابياً في سبيل تحريك عملية مفاوضات جديدة يتبعها عقد مؤتمر للسلام تمت الدعوة إلى عقده مؤخراً، وتمت الدعوة إلى وقف إطلاق النار، لكننا للأسف نلحظ من خلال متابعتنا أن أطراف التحالف المعتدي ومن خلفه من أطراف دولية أخرى تحاول الحؤول دون ذلك وتتهرب من إلتزاماتها.

وبخصوص طلب المبعوث الأممي تسليم الحديدة قال الشامي "هذا غير صحيح أبداً وكل ما يتم تداوله بخصوص التفاوض من أجل تسليم ميناء الحديدة أو مدينة الحديدة بشكل عام عار عن الصحة ولم يتم الحديث عنه أبداً، حتى المبعوث الأممي يتحدث عن هذا الأمر ولم يطالب به".

وختم  الشامي حديثه بالقول "نحن لن يكون لدينا أي ممانعة أو إعاقات في حال تم التفاوض وفق رؤى واضحة، لكن في ظل الحرب علينا كيف يمكننا أن نتفاوض…!!! ، يجب إيقاف الحرب علينا لتسهل عملية التفاوض والحوار بشكل هادىء يحقق نتيجة فعلية بنفس الوقت

واضاف الشامي نحن مستمرون في المواجهة، ولدينا إستراتيجية جديدة، ونحن نرسل رسائل لقوى العدوان والتحالف الدولي ليعلموا أنه  لدينا خيارات إستراتيجية واسعة للمواجهة وليس فقط المواجهة، والآن نحن نقوم بقصف قوى العدوان في عدن من خلال الطائرات المسّيرة التي تستخدم حالياً بشكل فعّال، ونستخدم صواريخ تطلق من قواعد تحت الأرض، وهذا ما سيجعل العدو يعيد حساباته لابد من أن يعيدوا حساباتهم، هم يعتقدون أنه إذا ما سقطت الحديدة أو صنعاء أوغيرها من المدن بأننا سنستغنى عن ثوابتنا أو نستغني عن سيادتنا وحريتنا، هذا لن يحصل مهما كان الثمن".

روايتان وراء سعي السعودية والإمارات للسيطرة على ميناء الحديدة 

حشد التحالف العربي الذي تقوده السعودية والحكومة اليمنية لمعركة الحديدة قوات لم يسبق حشدها لأي معركة منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل ثلاث سنوات، لكن الهدف ليس المدينة في حد ذاتها وإنما الميناء

 

ولكن لماذا تريد السعودية والإمارات السيطرة على ميناء الحديدة؟ في روايتهما الأولى تقولان إن انصار الله يستخدمون الميناء لاستقبال أسلحة  مهربة، غير أن نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر ينفي ذلك ويوضح أن الحملة العسكرية التي تستهدف الحديدة هي من أجل الميناء، مشيرا إلى أنه لا نشاط عسكريا في الميناء، ولا يجري فيه تهريب للأسلحة.

مصدر دخل
وفي الرواية السعودية الإماراتية الجديدة فإن الميناء لا يستخدم فقط لتهريب الأسلحة، وإنما هو مصدر دخل أساسي للشعب اليمني الذين يحصلون على ملايين الدولارات مقابل الرسوم على السلع التي تعبر منه، وما يلاحظ في الروايتين هو غياب البعد الإنساني، ولذلك لم تلتفت الرياض وأبو ظبي إلى مناشدات دولية عديدة تحذرهما من كارثة قد تلحق بالمدنيين إن هما نفذتا هجوم الحديدة.

وميناء الحديدة هو الشريان الوحيد الذي يمد اليمنيين بالمساعدات الإنسانية والغذاء والدواء، وما يزيد من أهميته أن ثلثي اليمنيين يحتاجون مساعدات اليوم، وبالتالي فاستهداف الميناء لن يشكل خطرا على سكان المحافظة فقط ولكنه يهدد ثلثي اليمنيين، وتقول الأمم المتحدة إن الوضع في اليمن يشكل أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

فبعد كل التحذيرات التي ابداها غريفيث في عدم الهجوم على ميناء الحديدة الا اننا نرى ان الامارات والسعودية  لم يأبها بتلك التحذيرات وشنا هجومهما  على ميناء الحديدة الا انهم لم يجنوا من هجومهم الا الخيبة والفشل والخسران المبين  وان فضيحة انكسارهم وفشلهم ستلاحقهم الى ابد الدهر.

الا ان السؤال الذي يطرح نفسه لماذا  شن العدوان  السعودي حربه على ميناء الحديدة؟ في هذا الصدد  قالت حركةُ انصارِ الله اِنَّ التحالفَ السعودي نفَّذَ خطةً مسبقةً لإفشالِ جهودِ المبعوثِ الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث،

وعلق فضل ابو طالب عضو المكتب السياسي لأنصارِ الله أنَّ غريفيث أظهرَ نوايا جادةً في بدايةِ تسلمهِ منصبَه باتجاه وقفِ العدوان، غيرَ أنَّ دولَ تحالفِ العدوان خافت من مساعيه للتوصلِ إلى حلٍ شاملٍ للأزمةِ اليمنية غداةَ زيارتهِ الأولى الى صنعاء والتوصلِ الى تفاهمٍ حولَ اجراءِ مفاوضاتٍ تشملُ القضايا السياسيةَ والأمنيةَ بما فيها الرئاسةُ والحكومة. واشارَ ابو طالب الى اَنَّ دولَ تحالفِ العدوان عمدت الى التصعيدِ العسكري في الساحلِ الغربي بهدفِ احتلالِ الحديدة وإفشالِ مهمةِ المبعوثِ الاممي وتشتيتِ جهودِه.

نراقي

هذا المحتوي ( اخر اخبار اليمن اليوم الاثنين 23/7/2018 لهذا السبب يسعى العدوان السعودي لافشال خطة غريفيث عاجل ومباشر ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( العالم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو العالم.

قد تقرأ أيضا