الارشيف / منوعات / طقس فلسطين

مصر24 - هل تواجه الشوكولاتة "خطر الانقراض"؟

إن كنت من محبي تناول الشوكولاتة أو تشتريها كهدية، فثمة مخاوف بشأن صناعتها يتعين أن تكون مدركا لها.

وتواجه زراعة الكاكاو، وهي تمثل عصب صناعة الشوكولاتة العالمية التي تقدر قيمتها بنحو 98 مليار دولار، تحديات مستقبلية بسبب مجموعة من العوامل المؤثرة - بدءا من ظاهرة الاحترار العالمي ووصولا إلى انتشار الآفات.

بل ذهب بعض العلماء إلى حد القول بأن الشوكولاتة قد تكون "على طريق الانقراض" خلال العقود الأربعة المقبلة.

وبينما يعتقد كثيرون أن هذا رأي مبالغ فيه، يبذل خبراء قصارى الجهود بغية التوصل إلى حل يسهم في تفادي حدوث كارثة.

لكن، ما هي أبرز التحديات أمام انتاج الشوكولاتة في العالم؟
يشير تقرير أعدته مؤسسة "يورومونيتور" البحثية إلى أن الطلب العالمي على حلوى الشوكولاتة تجاوز 7450 طنا خلال عامي 2016 و 2017، بزيادة تتجاوز 10 في المئة مقارنة بخمس سنوات مضت.

كما سجلت معدلات استهلاك الشوكولاتة في الصين زيادة بواقع 16 في المئة عام 2016.

وتحوز الولايات المتحدة النسبة الأكبر من حيث الاستهلاك العالمي، إذ تصل إلى 20 في المئة.

وتحتل سويسرا المرتبة الأعلى من حيث استهلاك الشوكولاتة بالنسبة لعدد السكان، وتشير مؤسسة "شوكوسويس" التجارية إلى أن معدل استهلاك الفرد السويسري بلغ 11 كيلوغراما خلال عام 2016.

مشكلات التوريد
تبرز أرقام المنظمة العالمية للكاكاو تأرجحا بين الفائض والعجز في عرض المنتج خلال العشرين عاما الماضية.

وقدرت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة "بلومبيرغ"، تناولت التجار والمحللين والسماسرة، احتمال أن يتجاوز العرض العالمي للكاكاو الطلب ليصل إلى 97500 طن خلال موسم 2017/2018، وهي أنباء قد تبدو جيدة للمستهلك والصانع فقط. كما أن زيادة العرض تؤثر مباشرة على أسعار المنتج.

وتشهد أسعار الكاكاو تراجعا، فمنذ نهاية سبعينيات القرن الماضي تجاوز سعر الطن 4 آلاف دولار، لكنه لم يسجل ارتفاعا مرة أخرى منذ ذلك الوقت.

ويبلغ سعر الطن وقت إعداد هذا التقرير 2128 دولارا.

ويأتي معظم الإنتاج العالمي من دول منخفضة الدخل، وتحتل الدول الأفريقية، على سبيل المثال، مرتبة أكبر الأسواق المنتجة للكاكاو في العالم.

كما تسهم دولتان أفريقيتان، ساحل العاج وغانا، بأكثر من نصف إنتاج الكاكاو عالميا.

ويقول نشطاء إن مزارعي الكاكاو يحصلون على نحو 6.6 في المئة فقط من قيمة الطن المباع من الكاكاو.

والأسوأ من ذلك، هو أن متوسط عمر مزارع الكاكاو يصل إلى 51 عاما، نظرا لتحول شباب المزارعين إلى زراعة محاصيل أكثر ربحية.

محصول صعب
تزرع أشجار الكاكاو في المناطق المدارية، وتنمو فقط في المناخ الرطب خلال موسم جفاف قصير وأمطار اعتيادية، وهو ما يفسر اقتصار زراعتها على حزام ضيق بقدر 10 درجات جانب خط الاستواء.

كما يواجه الإنتاج صعوبات أكبر تتمثل في أن 90 في المئة من الكاكاو توجد في مزارع صغيرة تملكها أسر.

وتعد زراعة الكاكاو وحصاده مهمة شاقة للغاية، إذ لا ينضج النبات في نفس الوقت، وتتطلب الأشجار مراقبة مستمرة.

وتشير بيانات معرض صناعة الشوكولاتة للشركات غير الحكومية إلى أن أشجار الكاكاو تحمل ثمارا طوال العام، ويسهم محصول الشجرة الواحدة في إنتاج نصف كيلوغرام من الكاكاو.

نبات حساس لتغيرات الطقس
ويضر أي تقلب صغير في الطقس بإنتاج المحصول، لذا لا يحبذ القطاع أي تغير في المناخ.

ويتوقع تقرير حديث أصدره معهد علوم الجينوم المبتكرة التابع لجامعة كاليفورنيا أن "تغير المناخ سيقلل بشدة مساحة الأرض الصالحة لزراعة الكاكاو خلال العقود المقبلة".

كما يشير بحث أجرته اللجنة الحكومية بشأن تغير المناخ إلى أن ساحل العاج وغانا ستفقدان مساحة كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة.

تأثير الآفات
على نقيض المحاصيل الرئيسية الأخرى، التي تستحوذ على أكبر قدر من بذل المجهود العلمي بغية زياة إنتاجها وتعزيز قدرتها على مقاومة العوامل البيئية والأمراض، يعد نبات الكاكاو من النباتات البرية.

فإذا زرع نبات الكاكاو في بيئته الأصلية، حوض الأمازون، فأشجاره "تعرف" كيفية التعامل مع الأمراض في المنطقة، لكن إدخال المستعمر الأوروبي زراعة الكاكاو في أفريقيا خلال القرن التاسع عشر غير أشياء كثيرة.

ويقول جودي براون، خبير في علوم فيروسات النبات من جامعة أريزونا :"زرعت هذه النباتات في قارة جديدة وفي بيئة لم تتكيف معها. فالكاكاو ليس نباتا منهجيا، وتنوعه الجيني ضئيل للغاية، ويمكن للفيروسات أن تتغلب على مقاومته بإعادة تشكيل الجينوم".

كما تشكل التهديدات أيضا أضرارا ناتجة عن الحشرات وعدوى الفطريات، مثل تلك التي ضربت شمال شرقي البرازيل في أواخر ثمانينيات القرن الماضي، والتي تسببت في تراجع الإنتاج من 320 ألف طن سنويا إلى 191 ألف طن خلال الفترة من 1991 و 2000.

وحتى الآن تعد الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يتعامل بها المنتجون مع الأشجار المريضة هو استبدالها، لكن المشكلة تكمن في أن الشجرة تصاب بعدوى تستمر أسابيع أو أشهر قبل أن تظهر عليها أعراض المرض، وبذلك يمكنها أن تنشر المرض إلى الأشجار المجاورة قبل "استبدالها".

محاولات علمية
ويتعاون فريق علمي بإشراف جودي براون من جامعة أريزونا مع مؤسسة "مارس"، التي تعد واحدة من المؤسسات العملاقة في قطاع صناعة الشوكولاتة، بغية تطوير "اختبار جزيئي" يمكن أن يستخدمه المزارعون في اكتشاف علامات العدوى التي تصيب النبات.

كما يجري فريق علمي من معهد علوم الجينوم المبتكرة تجارب على إجراء تعديلات وراثية تجعل بذور الكاكاو أكثر مقاومة.

وحتى الآن ما زال لدينا الوقت لسنوات قادمة كي نستمتع بحلوى الشوكولاتة المفضلة لدينا.


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (طقس فلسطين ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي طقس فلسطين ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر24 - هل تواجه الشوكولاتة "خطر الانقراض"؟" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا