منوعات يستضيف «مخرج» متهمًا بالتطبيع.. تفاصيل مهرجان شرم الشيخ السينمائي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
مصر اليوم حيث ملخص

تقام الدورة الثانية من مهرجان شرم الشيخ السينمائي في الفترة ما بين 3 و9 مارس.. ونكشف لكم من خلال هذا التقرير كواليس المهرجان، وبعض العقبات التي يواجهها.

يفتتح مهرجان شرم الشيخ غدًا السبت 3 مارس فاعليات دورته الثانية، المقرر انتهاؤها يوم 9 من نفس الشهر، المُقامة بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

يعقد حفل الافتتاح والختام للمرة الأولى بمركز المؤتمرات الدولي بالمدينة ذاتها، ليخرج المهرجان بشكل مُشرف يليق بمكانة مصر ومحافظة جنوب سيناء، وتُقدم حفل الافتتاح المذيعة هالة الحملاوي بالإنجليزية والعربية، ويتضمن حفل الافتتاح  كلمة لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وكلمة للواء خالد فودة مُحافظ جنوب سيناء، الذي قدم هذا العام دعمًا كبيرًا وغير محدود للدورة الحالية.

المهرجان هذا العام يعاني من هجوم شديد بسبب استضافته المُخرج الفلسطيني إياد حجاج، الذي يتهمه البعض بالتطبيع مع إسرائيل، وذلك عام 2013 بعد تجربة الإنتاج المُشتركة التي خاضها مع مُنتج إسرائيلي لإنتاج فيلم «أحلام لم تراودني».

المخرج الفلسطيني اياد حجاج

وفي نفس السياق، وبعد الانتقادات الكثيرة التي وُجهت للمهرجان لهذا السبب، أرسلت اللجنة العليا لإدارة المهرجانات الفنية برئاسة المُخرج عمرو عبد العزيز اليوم الجمعة، تحذيرًا لرئيس مهرجان شرم الشيخ جمال زايدة، بأنها ستتغاضى عن مسألة استضافة هذا المخرج، حال نجاح المهرجان، الذي فشلت دورته السابقة، خاصة وأن بعض أعضاء اللجنة أطلقوا عليه «مهرجان الكراسي الفارغة».

ويهدي المهرجان هذه الدورة للناقد الراحل علي أبو شادي، الذي توفى الشهر الماضي في 16 فبراير، لعطائه الكبير في الحياة الفنية والسينمائية في مصر، وجاء هذا الاقتراح من قبل الفنانة ليلى علوي، وبدوره وافق عليه الكاتب الصحفي جمال زيادة رئيس المهرجان، وقررت إدارة المهرجان عرض برومو سينمائي قصير عن مسيرته المهنية وإسهاماته الفنية، كما من المقرر أن يكرم المهرجان عدة شخصيات فنية، وهم المُخرج «علي بدرخان» والفنانة «ليلى طاهر» والفنان القدير «حسن حسني»، وتمنحهم دروع التكريم الفنانة ليلى علوي رئيس شرف المهرجان.

ويعرض المهرجان في الافتتاح فيلم «أنا تونيا»، المرشح لثلاث جوائز أوسكار، وهو فيلم من بطولة مارجو روبي وسيباستيان ستان وأليسون جاني وجوليان نيكلسون، ويتنافس في المسابقة الرئيسية للأفلام الطويلة 11 فيلمًا من دول مُختلفة، وهى: فيلم «أمتعة» من الفلبين، وفيلم «أيفان» من سلوفينيا، وفيلم «أحلام لم تراودني» من أمريكا وفلسطين، وفيلم «عيد ميلاد سعيد» من إنجلترا، و«رمح» من فنزويلا، وفيلمان من إسبانيا، وهما «القفص» و«التضحية»، و«مقتل مارجا ماير» من الأرجنتين والبرازيل، و«الرحلة» من العراق وفرنسا، و«حياة» من المغرب وإيطاليا، و«أنا جاجارين» من فرنسا وروسيا.

وتتكون لجنة تحكيم الفيلم الطويل من الناقدة السويدية «إيفا آف جايرستام» رئيس لجنة التحكيم، وانضم لها مؤخرًا المُخرج مجدي أحمد علي والفنانة «رانيا يوسف» والمخرج المصرى المقيم فى ألمانيا «سمير نصر»، والمخرج الألمانى «آندي سيج»، بينما يتنافس 18 فيلما في مسابقة الفيلم القصير، يترأس لجنة تحكيمها الناقد المغربي الكبير حمادي كيروم والمخرج المصرى محمود سليمان ومدير التصوير الإسبانى نستور كالفو.

ويهدي المهرجان جائزة عمود «الجد الذهبي» لأفضل فيلم طويل وعمود «الجد الفضي» لجائزة لجنة التحكيم، ويهدي للفيلم الفائز في جائزة الأفلام القصيرة جائزة «عمود الجد».

وتهتم هذا العام إدارة المهرجان بأفلام الولايات المُتحدة الأمريكية باعتبارها ضيف شرف المهرجان في دورته الثانية، وتعرض لها العديد من الأفلام في المسابقة الرسمية أو على هامش المهرجان، وخصص لها رُكن أفلام السينما الأمريكية المستقلة، وتضم ثلاثة أفلام، ويعرض في برنامج بانوراما الفيلم العالمي عشرة أفلام، بجانب برنامج أفلام الطلبة، التي تضم 16 فيلمًا، ومن المقرر أن يعقد مدير التصوير كامل عبد العزيز ورشة عمل يشارك فيها 16 من طلبة معهد السينما.

كما تحتفي هذه الدورة بالمُخرج العالمي يوسف شاهين، وذلك بعرض ثلاثة أفلام من أعماله الفنية، الذي خاص من خلالها تجربة الإنتاج المُشترك مع دول أجنبية، وذلك بمُناسبة حلول الذكرى العاشرة لرحيله، كما يعرض المهرجان ثلاثة أفلام للمُخرج علي بدرخان، باعتباره أحد المُكرمين، كما يعرض أفلام لباقي المُكرمين، وهم الفنانة ليلى طاهر والفنان حسن حسني.

وفي يوم 8 مارس يحتفل المهرجان باليوم العالمي للمرأة، ينظم بمناسبة ندوة موسعة عن المرأة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بمشاركة مجموعة من الفنانات والنجوم المشاركين في فعاليات الدورة ومجموعة من السينمائيات المشاركات بالدورة الثانية للمهرجان، ويعرض في هذه المُناسبة فيلم «حكاية سناء» عن رحلة كفاح الفنانة الراحلة سناء جميل، وهو فيلم من إخراج روجينا بسالي، وعرض الفيلم الوثائقي «طرف الخيط».

وكان من المقرر أن يتم نقل فعاليات حفل الافتتاح علي إحدي القنوات الفضائية الخاصة، لكنها اشترطت إقامة الحفل في أحد الأماكن المفتوحة لإظهار جمال ومعالم مدينة شرم الشيخ، الأمر الذي رفضته إدارة المهرجان، أدي ذلك لانسحاب هذه القناة، ولجوء المهرجان للاتفاق مع قناة نايل سينما، لكن تم وضع أسس للتغطية، وذلك لعدم تكرار ما حدث العام الماضي من انسحاب فريق عمل القناة، وذلك بسبب عدم توفير الإقامة اللائقة بفريق عمل القناة، كما قلص المهرجان هذا العام عدد الصحفيين المدعوين بسبب مشكلات تتعلق بتذاكر الطيران مثلما حدث العام الماضي.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "منوعات يستضيف «مخرج» متهمًا بالتطبيع.. تفاصيل مهرجان شرم الشيخ السينمائي" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق