منوعات خطة MTM لاستعادة مكانتها في الساحة الغنائية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
مصر اليوم حيث ملخص

بعد النجاح الذي حققه فريق MTM بغنائه تتر «هروب اضطراري» يخطط للعودة مرة أخرى إلى الساحة الغنائية بأغنيتين جديدتين إحداهما يتعاونون فيها مع أبو الليف والأخرى مع «مسار إجباري».

«أمى مسافرة» أغنية صدرت عام 2003 وكانت بطاقة تعريف فريق يحمل اسم MTM للجمهور، نشأ من 3 أفراد هم محمود وتاكى ومايكل، وعادوا بعد عام ليوثقوا نجاحهم بألبوم حمل اسم «تليفونى بيرن»، ولكنهم لم يستمروا واختفوا عن الساحة الغنائية لفترة طويلة تخطت الـ10 سنوات، ظهر خلال تلك الفترة فرق تنتمي للون موسيقى يندرج تحت اسم «الأندرجراوند»، وحققت تلك الفرق نجاحا كبيرا بين الجمهور من الشباب، ورغم أن لونهم الموسيقى ينتمى إلى الراب فيبدو أنهم يخططون للمنافسة مع فرق «الأندر جراوند» على حفلات الشباب، لكن بعدما يحققون تواجدهم في خطة بدأوها بتعاون غنائي مع المطرب الشعبي أبو الليف وفرقة «مسار إجباري».

عودة قوية

عادت فرقة MTM العام الماضي من خلال غناء تتر فيلم «هروب اضطرارى» الذى حمل نفس الاسم وحقق نجاحا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى، كما تخطت الأغنية على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب الـ8 ملايين جنيه، لتكون تلك الأغنية الجسر الذى يعيد MTM لأذهان الجمهور مرة أخرى، واستطاعوا أن يستغلوا نجاح تلك الأغنية فى التمهيد لعودتهم مرة أخرى، وقرروا إثبات تواجدهم بالساحة الغنائية بقوة خلال العام الحالي من خلال تقديم أغنيتين إحداهما تتر فيلم «خلاويص»، والآخر تعاونوا فيه مع فرقة «مسار إجبارى».

MTM مع أبو الليف

استقر صناع فيلم «خلاويص» على فريق MTM والمطرب الشعبى أبو الليف لغناء الأغنية الدعائية للعمل الذى تم طرحه فى السينمات فى موسم منتصف العام، وحملت الأغنية اسم «هو فين الحب ده»، وهى من كلمات وألحان تاكي أحد أعضاء الفريق وتوزيع محمد شفيق.

ويشارك في بطولة «خلاويص» أحمد عيد، آيتن عامر، محسن منصور، أحمد فؤاد سليم، محمد حاتم، سامي مغاوري، وطارق عبدالعزيز، ومن تأليف لؤي السيد وفيصل عبدالصمد، وإنتاج فني لريمون رمسيس، وإنتاج «موف آب» محمد مازن، وإخراج خالد الحلفاوي، وتدور قصته فى إطار كوميدى حول طفل يقوم باللعب مع أصدقائه لعبة «خلاويص»، ويتم إلقاء القبض عليه نتيجة تشابه اسمه مع اسم أحد الجناة، وعندما يعلم أبوه بذلك يسعى جاهدًا لتوضيح الحقيقة، وتساعده في ذلك محامية شابة، في حين يلعب أحد الإعلاميين دورًا غريبًا يريد من خلاله إثبات أن الطفل هو المتهم الحقيقي، ويبدو أن الجاني الحقيقي له علاقة بأحد المسؤولين الكبار في الدولة.

46

مسار إجباري وMTM

ورغم أن فرقة مسار إجبارى وفرقة MTM، مختلفتان فى لون الموسيقى الذى يقدمها كل منهما، فإن الأخيرة وثقت عودتها للساحة الغنائية من خلال دويتو جمع أفرادها مستغلين نجاح وشعبية فرقة «مسار إجبارى»، وقدموا الدويتو لأول مرة من خلال حفل «مسار» الذى أقيم 17 فبراير الجاري وتفاعل معه الجمهور بشكل كبير، و قاموا بعد ذلك بالإعلان عن الكليب الذي حمل اسم «كائن فضائى»، والذى يتم التحضير له حاليا لطرحه أمام الجمهور قريبا.

ويأتي هذا الدويتو كبداية لسلسلة أعمال فنية عديدة للفريقين بالتعاون مع شركة «أولد مترو»، منتج وممثل الفريقين حاليا، ويتميز الدويتو بشكل مختلف تمامًا عن الأغنيات التي تعود «مسار إجباري» على تقديمها خلال الفترة السابقة.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "منوعات خطة MTM لاستعادة مكانتها في الساحة الغنائية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق