سلطانة: اكتشفي أسرار الملكة إليزابيث الثانية في تعاملها مع الموضة

سلطانة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منوعات من سلطانه حيث تميزت الملكة إليزابيث الثانية وهي تحت الأضواء، وأثناء قيامها  بالمهام الرسمية والمناسبات الملكية وحضور الأعراس ، ورغم سنها، إلا أنها استطاعت أن تحافظ على رصانة طلتها وسط هذا التنوع الهائل والتغيرات الكبيرة في مفاهيم الموضة.

و يعمل على طلة الملكة، 12 عشر شخصا منهم مستشارة الخاصة، ومصمم الثياب، ومصمم القبعات، وثلاثة خياطين، وموظفات يساعدنها على ارتداء الثياب، وأخريات يحافظن على هذه الثياب نظيفة ومكوية وجاهزة.

فالالتزامات الرسمية للملكة كثيرة وتتطلب أحيانًا الظهور لمراتٍ عديدةٍ في اليوم الواحد؛ لذا فإن «السحاب» الطويل في ظهر الثوب، هو الطريقة المثلى التي تساعدها على تغيير الثياب أكثر من مرة دون أن يؤثر ذلك على تسريحة شعرها وزينتها.

 

أما ثياب الملكة في نهار تُغطي الركبة وتتوقف تحتها تمامًا، أما ثياب الكوكتيل والسهرة؛ فإنها أطول، ولكنها لا تتخطى الكاحل؛ كي لا تواجه الملكة أية مشكلة عند صعود ونزول السلالم.

 

وتختار الملكة ألوان ثيابها حسب المناسبة؛ فإذا كانت في زيارة لدار المسنين مثلاً؛ فإنها تختار ألوانًا شديدة الوضوح.

ويشرف على جلسات قياس ملابس الملكة  والتي يحضرها أكثر من خمسة من فريق العمل بشكل سري، ونادرًا ما تُغير الملكة رأيها حول أية قطعة كانت قد وافقت عليها مسبقًا.

خديجة اوتشكيل

loading...

المصدر الاصلي: سلطانة

مصر 24 : - سلطانة: اكتشفي أسرار الملكة إليزابيث الثانية في تعاملها مع الموضة مصدره الاصلي من موقع سلطانة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "سلطانة: اكتشفي أسرار الملكة إليزابيث الثانية في تعاملها مع الموضة".

0 تعليق