سلطانة: شباب مغاربة وجزائريون يكسرون حاجز الرسمية في الحدود المغاربية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

منوعات من سلطانه حيث لاقت رحلة مغاربية قام بها مجموعة من الشباب الجزائري إلى المغرب، تلبية لدعوة أصدقاء لهم في الاتحاد الشبابي الأورو مغاربي ردود أفعال إيجابية واستحسان الكثيرين، أشادت بمبادرات الشباب في خلق فضاءات للتعاون، وإزالة حاجز الرسمية بين المغرب والجزائر.

وقام مجموعة من أعضاء الاتحاد الشبابي الأورو مغاربي، بنشر العديد من الفيديوهات يدعون فيها لفتح الحدود المغربية الجزائرية المغلقة، منهم وليد كبير الذي قام بنشر مقطع فيديو لمغربية تحمل العلم الجزائري في منطقة « بين لجراف »، وتلوح لوالدتها الجزائرية في الجهة المقابلة من الحدود.

ومن بين الأماكن التي أثارت فضول زوار مدينة وجدة، فضل الشاب سفيان زيارة بيت الرئيس الجزائري بوتفليقة حيث قام بنشر صورة له على موقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك » أمام المنزل وأرفقها بتعليق « منزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بوسط مدينة وجدة المغربية والذي أراده الرئيس أن يبقى متحفا له ».

شاب

وتوجه بعد ذلك الشاب الجزائري سفيان، نحو المقطع الحدودي المغربي الذي يطل على مدينة مغنية ليستمتع بمشاهدة منظرها والنواحي بالمنظار من المغرب، وتجدر الإشارة إلى أن خذا الأخير ينجدر من مدينة مغنية المتواجدة بالجزائر.

شاب جزائري

المصدر الاصلي: سلطانة

مصر 24 : - سلطانة: شباب مغاربة وجزائريون يكسرون حاجز الرسمية في الحدود المغاربية مصدره الاصلي من موقع سلطانة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "سلطانة: شباب مغاربة وجزائريون يكسرون حاجز الرسمية في الحدود المغاربية".

قد تقرأ أيضا