ليبيا اليوم «هيبة»: 3 أهداف لفرنسا في ليبيا أبرزها خلق وطن بديل للمهاجرين غير الشرعيين

اخبار ليبيا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار ليبيا اليوم حيث خاص/ المتوسط:

قال أستاذ العَلاقات الدُولية والسياسات المُقارنة بِجامعة تكساس الأمريكية، إبراهيم هيبة، إنَّ الأدوار التي تقومُ بها الدولة الفرنسية في ليبيا هي أدوارٌ سلبية، فمنذُ مُساهمتها الفاعلة في إسقاط نظام الرئيس الراحل «القذافي» لم يكن لفرنسا دورٌ إيجابيٌ في مُساعدة الليبيين، لتلمس طريقهم نحو بناء نظام ديمقراطي مُستقر.

وأضاف «هيبة»، خلالَ تصريحاتٍ صحافية خاصة لـ «المتوسط»، إنَّ هناك في الأساس  ثلاث عناصر رئيسية تُحرك السياسة الخارجية الفرنسية تجاه ليبيا، الأول مُحاربة الإرهاب في مَنطقة الساحل المُمتدة من شمال تشاد والنيجر إلى حُدود مُوريتانيا، الأمر الذي قد يَدفع المَجموعات الإرهابية للهروب تِجاه ليبيا.

وتابع «هيبة»، أنّ الهدف الثاني لفرنسا، يَتمثلُ في خلق نوعٍ من الاستقرار في مَنطقة الساحل من أجل أنْ تَضمن لِشركاتها العمل بكل أريحية تامة، وهذا لا يَتأتى إلا بِالتخلص أو دفع القبائل الأفريقية المُتنقلة في الأساس بين عدة دول في المنطقة، للاستيطان في الجنوب الليبي.

وأوضح «هيبة»، أنَّ الهدف الثالث، يَتمثل في مُحاولة تَوفير نوعٍ من الاستقرار السياسي للحكومات الأفريقية التي تخضع لنفوذ الدولة الفرنسية تحديدًا مُستعمرات الدولة الفرنسية السابقة حتى تضمنْ شركاتها أنْ تعمل بكل أريحية في مَنطقة الساحل الغنية باليورانيوم والذهب والبترول، بالإضافة إلى مَنع تدفق الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، وضمان عدم تَسلل الإرهابيين إلى أوروبا، فضلاً عن مُحاولة خلق وطن بديل للمُهاجرين غير الشرعيين في ليبيا على حساب الشعب الليبي.

 

 

 

The post «هيبة»: 3 أهداف لفرنسا في ليبيا أبرزها خلق وطن بديل للمهاجرين غير الشرعيين appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اخبار ليبيا ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اخبار ليبيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "ليبيا اليوم «هيبة»: 3 أهداف لفرنسا في ليبيا أبرزها خلق وطن بديل للمهاجرين غير الشرعيين" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق