سلطانة: إيقاف « مُحسِن » على خلفية فاجعة التدافع بالصويرة

سلطانة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منوعات من سلطانه حيث وُضِع المقرئ « ع.ح »، رئيس الجمعية الخيرية القادم من مدينة الدار البيضاء رفقة أحد الشيوخ الذي كان يرافقه، رهن التحقيق من طرف عناصر الدرك الملكي بجماعة سيدي بوالعلام، بناء على تعليمات من النيابة العامة، وذلك لغياب ترخيص من طرف السلطات للقيام بهذا العمل الخيري.

وحسب ما أورد موقع « هيسبريس »، فقد قطع كبار المسؤولين بوزارة الداخلية عطلة نهاية الأسبوع لينتقلوا فورا إلى الجماعة المذكورة التابعة لإقليم الصويرة، وذلك على إثر الفاجعة التي عرفتها صباح اليوم الأحد بسبب ازدحام النساء وتدافعهن للحصول على المساعدات الغذائية التي تم توزيعها.

ويعتبر « المقرئ المحسن » شخصا معروفا في المنطقة؛ إذ سبق له أن بنى للساكنة مسجدا، كما عودهم على تقديم المساعدات للفقراء والنساء الأرامل بشكل سنوي.

وأكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها أن الملك محمدا السادس قرر التكفل شخصيا بلوازم دفن ضحايا الفاجعة، ومآتم عزائهم، وتكاليف علاج المصابين، كما أصدر تعليماته من أجل فتح تحقيق معمق في الموضوع، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

المصدر الاصلي: سلطانة

مصر 24 : - سلطانة: إيقاف « مُحسِن » على خلفية فاجعة التدافع بالصويرة مصدره الاصلي من موقع سلطانة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "سلطانة: إيقاف « مُحسِن » على خلفية فاجعة التدافع بالصويرة".

0 تعليق