اخر الاخبار على غرار «روبن هود».. تاجر مخدرات يسرق الأمصال لتطعيم الفقراء ضد الأوبئة

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يُحكى أن شابًا في العصور الإنكليزية القديمة، قام بسلب وسرقة الأغنياء لأجل إطعام الفقراء، وأصبح بطلًا أسطوريًا، هذا الشاب في الفلكلور الإنكليزي هو ما تم تمثيله في قصص الأطفال تحت اسم «روبن هود».

على غرار «روبن هود»، أصبح أحد أخطر تجار المخدرات في البرازيل، محل جدل واسع، وذلك بعد أن قام هو وأفراد عصابته بسرقة كميات من مصل أحد الأوبئة، لكن لغرض نبيل.

بحسب موقع «سبوتنك»، نقلًا عن وسائل إعلامية برازيلية محلية، فإن تاجر المخدرات «توماس غوميز»، أقدم على عمل خير، لكن بطريقة غير قانونية، فسرق كميات كبيرة من مصل مرض الحمى الصفراء؛ واختطف ممرضتين؛ بغرض تطعيم فقراء المناطق العشوائية من هذا المرض.

وتعاني البرازيل منذ عدة أشهر من انتشار وباء الحمى الصفراء، والذي تسبب في وفاة العشرات، على الرغم من خطة وزارة الصحة البرازيلية التي تستهدف تطعيم ملايين الأشخاص، في محاولة لاحتواء الوباء، فإنه وكالعادة في مثل هذه الظروف تم تجاهل المناطق الفقيرة.

ولاحظ تاجر المخدرات «غوميز» أن حي «سالغويرو» الذي يسكنه يعاني من تهميش كبير فيما يتعلق بمسألة التطعيم ضد الحمى، فقرر مساعدة الحكومة بالطريقة التي يعرفها، وهي السرقة، وهكذا قرر بدء خططته حيث اقتحم هو وأفراد عصابته إحدى العيادات وحصدوا كل ما وجدوه من مصل للمرض، وحملت العصابة المصل والممرضتين إلى مقهى الحي، حيث أجبروهما على البقاء لمدة ساعتين متواصلتين لتطعيم أهالي الحي الفقراء، وبعد أن أنهت الممرضتان عملهما الإجباري، أعادتهما أفراد العصابة إلى العيادة مرة أخرى.

وأقرت الممرضتان بأن أفراد العصابة عاملاهما بلطف، وأخبروهما بأن سبب خطفهما هو أن العديد من أهالي سالغويرو غير قادرين على الانتقال إلى مراكز التطعيم.

بعد جولة في أنحاء العالم.. عادت لمنزلها فوجدته مزرعة للمخدرات!شاهد أيضاً:

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (روتانا ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي روتانا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر الاخبار على غرار «روبن هود».. تاجر مخدرات يسرق الأمصال لتطعيم الفقراء ضد الأوبئة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق