مصر 24 " مليشيات الاسد تقترب من معبر نصيب والمعارضة تعدل مقترحاتها "

البوابة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مفاوضات جديدة بين المعارضة والجانب الروسي ستنطلق اليوم


عدلت المعارضة السورية في جنوبي البلاد، الخميس، مقترحاتها للتفاوض التي قدمتها خلال الأيام الماضية، قبيل جولة مفاوضات جديدة مع الجانب الروسي ستبدأ اليوم، بحسب مصادر مطلعة في المعارضة.

وأفادت المعارضة السورية اليوم الخميس، بمقتل 6 مدنيين من عائلة واحدة في قصف جوي شنته الطائرات السورية والروسية على بلدة صيدا جنوب درعا.
وقال مصدر في المعارضة بمحافظة درعا، إن بين القتلى 4 أطفال سقطوا جميعاً نتيجة استهداف بلدة صيدا بعشرات الغارات الجوية الروسية السورية بعد منتصف الليل.
وعلى صعيد أخر، أفاد المصدر بأن مدنياً قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام وسط ساحة الجيزة بريف درعا الشرقي جنوب سوريا.

وقالت المصادر لمراسل الأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن من أبرز التعديلات الموافقة على تسليم السلاح الثقيل تزامنا مع انسحاب جيش النظام السوري من المناطق التي تقدم فيها خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي بدأت في 20 يونيو / حزيران الماضي.

كما تضمنت التعديلات، بحسب المصادر، فتح المجال للمقاتلين غير الراغبين في البقاء جنوبي سوريا للمغادرة إلى شمالي البلاد، حتى 6 آلاف مقاتل.

وتأتي هذه التعديلات قبيل جولة مفاوضات جديدة بين المعارضة والجانب الروسي ستنطلق اليوم، في أعقاب 4 جولات سابقة عقدت خلال الأيام الماضية ولم يتم خلالها إحراز أي تقدم، وفق مراسل الأناضول.

وفي السياق نفسه، أعلنت غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري (تابعة للمعارضة) في بيان لها، موافقتها على وقف الأعمال القتالية بين الطرفين بصورة فورية لاستكمال المفاوضات، مطالبة بضمانات حقيقية وبرعاية أممية للمفاوضات.

والأربعاء، رفضت روسيا معظم المقترحات التي قدمتها المعارضة للتوصل إلى وقف إطلاق النار، وهو ما اعتبرته فصائل المعارضة محاولة لفرض الاستسلام عليها من قبل موسكو.

ADTECH;loc=300

وهددت روسيا بعد انتهاء المفاوضات بقصف مناطق المعارضة بعشرات الطائرات في حال لم ترضخ فصائل المعارضة لمطالبها.

وتضمنت مقترحات المعارضة السورية التي قدمتها في الأيام الماضية، وقف "الأعمال القتالية" جنوبي سوريا، مقابل السماح لمؤسسات الدولة المدنية بالعمل مجددا في المناطق التي تسيطر عليها.

واقترحت المعارضة أيضا أن تتولى "إدارة مدنية" شؤون معبر نصيب الحدودي السوري مع الأردن، وتتكفل الشرطة العسكرية الروسية بالتعاون مع مقاتلي المعارضة بحمايته.

كما اشترطت المعارضة لتطبيق مقترحاتها تعهد موسكو بضمان عدم دخول قوات النظام السوري إلى مناطقها.

وفي 20 يونيو / حزيران الماضي، أطلق النظام السوري بالتعاون مع حلفائه والمليشيات الشيعية الموالية له، هجمات جوية وبرية مكثفة على محافظة درعا.

وتدخل مناطق جنوب غربي سوريا وبينها درعا والقنيطرة والسويداء، ضمن منطقة "خفض التصعيد" التي تم إنشاؤها في يوليو / تموز 2017، وفق الاتفاق الذي توصلت إليه آنذاك روسيا والولايات المتحدة والأردن.

الاردن ينفي اختراق عسكري روسي 

نفى مدير التوجية المعنوي في الجيش الأردني العميد عودة شديفات، اختراق الطيران الروسي أو السوري للأجواء الأردنية على الحدود الأردنية السورية، اليوم الخميس.
وقال شديفات لـموقع 24 الاماراتي  إن "الطائرات التي تم مشاهدتها بالقرب من الشريط الحدود لم تخترق الأجواء الأردنية، ولكن يظهر لمن يشاهد من بعيد أنها دخلت الأجواء الأردنية".
ولفت شديفات إلى أن "الجيش رصد عمليات قصف مستمرة على طول الشريط الحدودي، مع سوريا منذ عصر، أمس الأربعاء".
ومن جهتها، قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، "إن الأردن اتخذ قرار إغلاق الحدود لحماية أمنه، ولتجنب أية مخاطر قد تهدد أمنه ومصالحه".
وأكدت غنيمات في بيان صحفي اليوم الخميس، أن "طلب الأمم المتحدة من الأردن توفير مأوى للنازحين السوريين يصطدم بهذه المصالح"، مشددةً على "ضرورة أن يتحمّل المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولياتهما، وأن يقوما بدورهما في إغاثة اللاجئين".
وطالبت "المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالضغط تجاه التوصل إلى حلّ سياسي ينهي الأزمة في الجنوب السوري، ويحد من معاناة الأشقّاء السوريين"، مشددةً على أن "إنهاء العنف والقتل هو الدور الأساسي والأهم الذي يجب أن تتكاتف الجهود من أجله".
وأكدت غنيمات أن "الأردن مستمر بواجبه الإنساني تجاه الأشقّاء السوريين، وبذل الجهود في سبيل إيصال المعونات الإغاثية إلى الداخل السوري".

هذا المحتوي ( مصر 24 " مليشيات الاسد تقترب من معبر نصيب والمعارضة تعدل مقترحاتها " ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( البوابة )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو البوابة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق