اخبار العالم اليوم شركة المشروعات السياحية فاشلة ومنتهية الصلاحية !!

الوطن الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يقول المثل (إكرام الميت دفنه) وهو ينطبق على شركة المشروعات السياحية التي فعليا انتهت صلاحيتها ولكن الحكومة الرشيدة ترفض إلغاء هذه الشركة لغرض في نفس يعقوب !! فليس هناك سبب واضح يجعل الحكومة تتمسك بهذه الشركة الفاشلة . 

آخر مشاريع شركة المشروعات السياحية والتي كانت مثار تندر وسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي هو مشروع (شاطئ الشمس) وقد ولد هذا المشروع ميتا نظرا لتفاهة الأجهزة والمعدات المستخدمة في المشروع فهو عبارة عن ألعاب مطاطية يمكن أن ينفذها شخص واحد لديه فكرة بسيطة في الألعاب المائية ولا يحتاج إلى شركة بحجم شركة المشروعات السياحية لذلك نقول إن المسؤولين في الشركة لم يعد لديهم ما يقدمونه من مشاريع ترفيهية تدخل الفرح والبهجة على قلوب المواطنين والمقيمين.

لاشك أن الترفيه اليوم لم يعد ترفا ولكنه تحول إلى صناعة ومصدر كبير للدخل ولانريد أن نضرب أمثلة من دول سياحية معروفة ولكن نضرب مثلا في الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية التي مضى عليها فقط سنتان ولكنها استطاعت في هذه الفترة القصيرة أن تقدم برامج ترفيهية كثيرة مثل الحفلات الموسيقية والأنشطة الترفيهية وقد بدأت في تنفيذ أكبر مدينة ترفيهية في العالم واستطاعت أن تنشط السياحة الداخلية فالكثير من الأسر السعودية تمضي إجازتها الصيفية في المملكة بعد أن كانت تسافر إلى دول سياحية بالخارج.

 هناك رؤية الكويت سنة 2035 وهناك مشاريع كثيرة يجري تنفيذها تنسجم مع هذه الرؤية مثل جسر جابر وتطوير الجزر ومدينة الحرير وغيرها من المشاريع المليارية التي سوف تنقل الكويت إلى مستقبل أفضل، وشركة المشروعات السياحية ليس لديها مشاريع ترفيهية تنسجم مع رؤية الكويت ولذلك الأفضل أن تكون هناك هيئة عامة للسياحة والترفيه تضع الخطط المستقبلية للمشاريع الترفيهية والسياحية في البلد حتى تكون السياحة والترفيه صناعة ومصدر جديد للدخل في الميزانية العامة.

الملفت أن هذه الشركة تملك أفضل المواقع في البلد فهناك شاطئ بطول 30 كيلومترا للأسف مهمل فليس هناك على الواجهة البحرية سوى الأبراج التي هي أيضا طالها الإهمال وأغلقت لعدة سنوات وكان بالإمكان أن تكون هناك مدينة ترفيهية مائية على البحر وأماكن مخصصة للسباحة ولكن للأسف نجد هذا الشاطئ الطويل خالٍ من أي مشاريع ترفيهية ماعدا بعض المطاعم.

  نعتقد أن الحكومة لا تعطي القطاع السياحي في البلد أولوية او أهمية فهي تعطي الأولوية لشبكة الطرق فقد تحولت البلد إلى أكوام من الأتربة والحفر بسبب هذه المشاريع التي تستنزف المال العام ولكن يبقى الوضع على طمام المرحوم فتجد الحصى لايزال يتطاير ويكسر سيارات مرتادي الطريق وكذلك الحفر منتشرة في كل مكان .

 هناك حاجة ماسة لإنشاء الهيئة العامة للسياحة التي ستكون الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل ولاشك أن هناك كفاءات في مجال السياحة لديهم فكر ودراسات ولعل سيدة الأعمال نبيلة العنجري هي أحد الأمثلة البارزة وهناك أيضا غيرها بحاجة فقط للدعم وتوفير الفرصة لهم أفضل بكثير من جيش المستشارين الذي يستنزف المال العام بدون أي فائدة تذكر ولذلك نأمل أن تبادر الحكومة بإلغاء شركة المشروعات السياحية الفاشلة وإنشاء الهيئة العامة للسياحة والترفيه وسوف تتغير الكويت للأفضل وتستعيد البلد بريقها ومجدها في مجال السياحة ونشر البهجة والفرح.

أحمد بودستور

هذا المحتوي ( اخبار العالم اليوم شركة المشروعات السياحية فاشلة ومنتهية الصلاحية !! ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الوطن الكويتية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوطن الكويتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق