الوطن: "كأس عالم" ولقاء البشير.. السيسي مرتين في ستاد القاهرة

الوطن المصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد الرئيسان عبدالفتاح السيسي وعمر البشير، اليوم الاثنين، احتفالية الأسرة المصرية، في الصالة المغطاة باستاد القاهرة الدولي، ضمن فعاليات زيارة الرئيس السوداني للقاهرة التي بدأت صباح اليوم بقمة ثنائية بين الرئيسين بقصر الاتحادية.

زيارة السيسي لاستاد القاهرة الدولي اليوم، لم تكن الأولى له منذ انتخابه رئيسا لجمهورية، إذ كانت زيارته الأولى لافتتاح بطولة كأس العالم للشباب لكرة السلة تحت 19 عامًا فى الأول من يوليو الماضي.

 

وحضر الافتتاح، المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع، وخالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، وهشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية، وعدد من الوزراء والضيوف الأجانب، ولقى الافتتاح الرسمي للبطولة حينها بحضور رئيس الدولة وقياداتها، إشادة الاتحاد الدولي لكرة السلة، الذى أشاد أيضا بحضور 12 ألف متفرج حفل الافتتاح، خاصة أنها بطولة لفئة عمرية صغيرة.

وأكد المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، أن الرئيس كان مهتما بحضور حفل افتتاح البطولة، نظرا لأنها تضم ممثلين لـ16 دولة ويتوافق مع دعوة الرئيس لعقد مؤتمر دولى للشباب من مختلف أنحاء العالم فى شرم الشيخ، المؤتمر الذى أقيم بالفعل فى نوفمبر الماضي تحت اسم "منتدى شباب العالم".

اليوم، شهد ستاد القاهرة الزيارة الرسمية الثانية للرئيس عبدالفتاح السيسي، التي جاءت سياسية، برفقة الرئيس السوداني عمر البشير ليشهدا احتفالية الأسرة المصرية، في لقاء الرئيسين التاسع لهما منذ ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس السيسي رئاسة الجمهورية.

لقاء الاستاد كان ختام زيارة البشير لمصر، والذى أكد فيه الرئيسان، خلال خطابيهما أمام الجمهور المحتشد بالصالة المغطاة، على قوة العلاقة بين البلدين، حيث قال البشير في خطابه "يسعدني أن أكون بينكم في بلدي الثاني مصر، لا أجد نفسي في حاجة للتأكيد على الوشائج والمشتركات التي تربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين، وهي علاقة راسخة، وهي علاقة ومتجزرة وضاربة في القدم تعززها أواصل التاريخ والأمال والتطلعات المشتركة"، لتدمع عينا الرئيس السيسي تأثرا بكلام الرئيس السوداني.

أما الرئيس السيسي، فشدد خلال حديثه على قوة وعمق العلاقة بين البلدين الشقيقين، قائلًا: "لا أبالغ عندما أقول إن ما يجمع الشعبين المصري والسوداني هو رباط مقدس، تمتد جذوره منذ أن خلق الله الأرض، وتستمر بإذن الله حتى يرث الله الارض، ولعل نهر النيل العظيم هو الرمز الأكبر لهده العلاقات والصلات التي لا تنفصل بين الشعبين الشقيقين".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الوطن المصرية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الوطن المصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الوطن: "كأس عالم" ولقاء البشير.. السيسي مرتين في ستاد القاهرة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق