ليبيا اليوم واشنطن بوست :بدء محاكمة قائدي سفينة أنقذت مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار ليبيا اليوم حيث وفي وقت سابق من هذا الشهر ، أنقذت سفينة كانت تقوم بمهمة بحث وإنقاذ  في وسط البحر المتوسط 117 مهاجرا – من بينهم طفل في الشهر الثالث من العمر في حاجة ماسة إلى الرعاية الطبية – ونقلتهم إلى صقلية، ومن أجل هذا يواجه قائدي طاقم السفينة إمكانية  السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامات محتملة بأكثر من مليون يورو -1.2 مليون دولار-.

وقالت صحيفة واشنطن بوست أمس الثلاثاء،  إن حكم القاضي نونزيو ساربيترو بأن مارك ريج كريوس  قائد السفينة، وآنا إيزابيل مونتيس ماير رئيس البعثة على متن السفينة، سيحاكمان بتهمة المساعدة في الهجرة غير الشرعية، وبالإضافة للسجن  يمكن معاقبة من يساعد في الهجرة غير الشرعية بغرامة مالية تصل إلى  15 ألف يورو -18 ألف دولار- مقابل كل مهاجر يتم نقله بطريقة غير قانونية.

وجرت عملية الإنقاذ هذه في 15 مارس الحالي في المياه الدولية  على بعد 73 ميلا شمال ليبيا، وبعد أن قامت السفينة  التي تديرها المنظمة غير الحكومية الإسبانية “بروأكتيفا أوبن آرمز” أي الأذرع المفتوحة”  بالتقاط المهاجرين ، اتصلت بها سفينة من خفر السواحل الليبي وطالب الليبيون رجال الإنقاذ بتسليم المهاجرين إليهم بموجب شروط الاتفاق بين إيطاليا وليبيا الموقعة في العام الماضي.

وطبقا للاتفاق الموقع بين روما وطرابلس أصبحت من مسئولية خفر السواحل الليبي أداء عمليات البحث والإنقاذ وإحضار المهاجرين إلى مراكز الاحتجاز في ليبيا بدلاً من إيطاليا، وفي الوقت نفسه  قدمت الحكومة الإيطالية “مدونة سلوك” تطلب من المنظمات غير الحكومية التعاون مع السلطات الليبية، ولكن  وكما وثقت جماعات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام على حد سواء تنتشر سوء معاملة المهاجرين في ليبيا.

وأوقفت معظم المنظمات غير الحكومية مهماتها في مجال البحث والإنقاذ في وسط البحر الأبيض المتوسط بدلاً من إعادة المهاجرين إلى ليبيا أو المخاطرة بالعقوبات، ومنظمة “بروأكتيفا أوبن آرمز”  واحدة من منظمتين  فقط لا تزال تنقذ المهاجرين في البحر، وعندما طالب حرس السواحل الليبي بحضانة المهاجرين الذين تم إنقاذهم في 15 مارس  رفض طاقم سفينة التابعة للمنظمة هذا الأمر.

وبدلا من ذلك  توجهت السفينة نحو إيطاليا، وفي 17 مارس  رست في بلدة بوتسالو بصقلية، وفي اليوم التالي اتهم المدعي العام المحلي كارميلو زوكارو المنظمة الإغاثية بمساعدة الهجرة غير الشرعية وصودرت السفينة، كما أمر يوم الاثنين الماضي   بمصادرة الهواتف المحمولة للطاقم، وطبقا لصحيفة محلية لا سيسيليا  اتهم أيضا ريج ومونتيس بالجريمة المنظمة  والتي تصل عقوبتها إلى السجن 15 سنة، ولكن القاضي ساربيترو رفض تلك التهم وقصر لائحة الاتهام على المساعدة في الهجرة غير الشرعية.

وأكدت المنظمة الإغاثية الإسبانية، أن مدونة السلوك الخاصة بالحكومة الإيطالية ليست ملزمة قانونًا، وقال ريكاردو جاتي المتحدث باسم المنظمة لصحيفة “واشنطن بوست”: “لا يوجد قانون قد يجبرنا على تسليم البشر إلى السلطات الليبية في المياه الدولية ، خاصة وأن لدينا ما يدعو إلى الخوف من إساءة معاملتهم”، لم يستجب مكتب المدعي العام الإيطالي لطلبات التعليق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اخبار ليبيا ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اخبار ليبيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "ليبيا اليوم واشنطن بوست :بدء محاكمة قائدي سفينة أنقذت مهاجرين قبالة سواحل ليبيا" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق