فلسطين: التخبط مستمر.. الاحتلال يهدد أصحاب شركات الباصات في غزة

فلسطين اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دولة الاحتلال الهشَّة، تثبت كل يومٍ مدى ضعفها وارتباكها من الحراك الفلسطيني المتمثل في مسيرات العودة الكبرى، حتى باتت تطلق التهديدات والتحذيرات بشكل عشوائي، يدلُّ على مدى التخبط والقلق.

آخر ما قامت به هذه المنظومة الهشّة، الاتصال بأصحاب شركات الباصات التي ستقل المواطنين إلى مناطق التجمهر قُبالة الحدود مع الأراضي المحتلة، وتهديدهم بسحب كافة التسهيلات المزعومة لهم، ليس ذلك فحسب، بل تحمليهم المسؤولية عن أرواح المواطنين.

أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت، والخبير في الإعلام الفلسطيني، نشأت الأقطش، أكد أن الاتصالات الإسرائيلية تعكس مدى القلق والخوف الناتج عن الدعوات لمسيرة العودة الكبرى.

وأوضح الأقطش في حديثه لــ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المواطنين سيذهبون للمشاركة سواء بوجود الباصات أو بدونها، مشدداً على أن الاتصالات الإسرائيلي تُبين حالة التوتر والتخبط في "إسرائيل".

وأضاف: "شعبنا شعب عنيد عندما تهدده يزداد إصرار، ولا يخاف من التهديدات، فالشعب الفلسطيني يقع تحت النار، ولا يوجد بيد إسرائيل ما تفعله من وراء التهديدات، فالأوضاع في قطاع غزة مأساوية، والحصار مستمر من 11 سنة، ولا يمكن أن يسوء الوضع أكثر من ذلك".

وأشار إلى أن "الرد على التهديدات الإسرائيلية يكون بنقل الناس إلى المسيرة، ولتفعل إسرائيل ما تريده، فليس هناك ما سيخسره الناس في قطاع غزة وفي الضفة الغربية كذلك".

ونوَّه الأقطش إلى أن العالم كله يترقب مسيرات العودة الكبرى، وأين ستصل هذه المسيرات، وما النتائج التي يمكن أن تحققها، إضافة إلى ردة الفعل الإسرائيلية عليها.

وتخشى سلطات الاحتلال من تفجر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يوم الجمعة القادم، مع انطلاق مسيرة العودة من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة عام 48، حيث قرر جيش الاحتلال نشر عدة كتائب وعشرات القناصين بهدف منع المحتجين الفلسطينيين من اختراق السياج الأمني.

 

 

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (فلسطين اليوم ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي فلسطين اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "فلسطين: التخبط مستمر.. الاحتلال يهدد أصحاب شركات الباصات في غزة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق