الارشيف / سياسة / كل العراق

العراق اليوم تطوير "أنف إلكتروني" لشم السرطان

[أين-متابعة]
يسعى باحثون أمريكيون وفرنسيون وكنديون ويابانيون لتطوير تصميم أنف إلكتروني قادر على تعيين السرطان من خلال تشمم بعض خلايا المريض وإفرازاته، وذلك بعد تجارب كثيرة لاستغلال حاسة الشّم القوية لدى الكلاب في تشخيص أنواع معينة من المرض الخبيث.

وباشر الدكتور توراغ سولوكي، أستاذ الكيمياء في جامعة ماين الأمريكية، مع عدد من زملائه بتطوير جهاز يقوم بوظيفة الأنف ويمتلك الخواص التي تمتلكها الكلاب ذات حاسة الشّم الحادة الطبيعية. ويتفوق الأنف الصناعي في أنّه أطول عمراً من أنف الكلب ويحتاج "صيانة" أقل، لكنّ التوصّل إليه يتطلّب عمليات تقنية معقدة وعلى درجة عالية من الدقة. وينطلق شغف العلماء من قناعتهم بأنّ الأورام السّرطانية لها علاماتها وروائحها البيولوجية التي تتغير مع تغيّر أحجامها، وهو ما يمكن فرزه والتّعرف عليه عبر الشّم. وفق ما ذكرت صحيفة الشرق الاوسط.
ويأمل الدكتور سولوكي في أن تكون سوق "الأنوف الإلكترونية" رائجة في غضون 10 سنوات من الآن.
ووفق تقرير نشر حديثاً، فإنّ باحثاً فلسطينياً، هو الدكتور حسام حايك عكف على تطوير أنف صناعي يسمّى "نانو نوز"، مستخدماً تقنية "النانو" للتّعرف على أنواع من السرطانات من خلال أنفاس المرضى، ومنها سرطان القولون.
وقد نجح هذا الأنف في التّمييز بين الأنواع المختلفة، وتبشّر أبحاث حايك بنتائج أوسع بكثير من تلك الجارية في جامعات أخرى.
لكنّ هذا الأسلوب الذي يشكّل فتحاً في عالم العلاجات المتقدمة، لا يُحبط تجارب باحثين آخرين يواصلون تدريب كلاب على شم السرطان.
وهي طريقة يعود الإصرار عليها إلى قناعة باحث أمريكي هو الدكتور مايكل ماكولوش.
فإذا كان الكلب حيواناً وفياً ورفيقاً ممتازاً، يستعين به فاقدو البصر في تنقلاتهم، ورجال الشرطة في تتبع آثار المجرمين، فإنّ ما لم يكن معروفاً حتى سنوات قلائل هو أنّ هذا الحيوان الأليف يمكن أن يحقّق ثورة في عالم الطّب لأنه يمتلك حاسة تتيح له تشمّم روائح بعض الأمراض التي يصاب بها البشر، والتحقق منها بشكل يواكب، بل يسبق، أجهزة الأشعة الضوئية والمقطعية والرنين الصوتي.

وقام الدكتور ماكولوش بتدريب كلبه "كابتن جينينكز" على تشمم سرطان المبيض لدى النساء. فمن الصعب تشخيص هذا النوع من المرض بواسطة الأجهزة المتوفرة حالياً.
وإنّ الباحث يصطحب معه رفيقه الوفي إلى مكان عمله ، وهو كلب صغير من نوع "بودل" يبلغ من العمر 5 سنوات، وواحد من 5 كلاب تشارك في دراسة حول سرطان المبيض.
وتبشر هذه الأبحاث بآفاق علاجية أفضل، نظراً لأن التبكير باكتشاف المرض يلعب دوراً أكيداً في إمكانية علاجه في الوقت المناسب.
ويرى الباحثون في مؤسسة "باين ستريت" في كاليفورنيا، أنّ الكلب قادر على شمّ أنواع من الأورام قبل أن تشعر المريضة بأوجاع أو تتلمس أي كتل صلبة في جسمها.
وكانت أبحاث سابقة قد أكدت أنّ وجود كلب مع شخص مصاب بـ"ألزهايمر" أو بداء الكآبة، أو مع شخص مُسنّ، يساعد كثيراً في التخفيف من الوحدة التي يعاني منها المريض.
كما يمكن للكلب أن يستشعر حدوث نوبات الصرع، بالطريقة نفسها التي يتنبأ بها بحدوث الهزات الأرضية.
وقد جرت العادة على القول إن الكلب يشمّ الزلازل والعواصف والأعاصير.

هذا المحتوي ( العراق اليوم تطوير "أنف إلكتروني" لشم السرطان ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( كل العراق )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو كل العراق.

قد تقرأ أيضا