الرياضة اليوم - محمد الشناوى.. من جحيم الدكة لبطل فيلم "اللعب مع الكبار"

اليوم السابع - رياضة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياضة اليوم: رغم الخسارة المؤلمة نال جائزة الأفضل بفضل أدائه وتصدياته الرائعة خلال اللقاء، حاز محمد الشناوى حارس منتخب مصر على إعجابا عالميا بما قدمه من أداء أمام منتخب أوروجواى، أداء أجبر اللجنة المنظمة على منحه جائزة أفضل لاعب فى المباراة.

وقدم المنتخب المصرى أداء قويا، حيث سيطر على الكرة فى 43% من مجريات المباراة، وصمد إلى الدقيقة 90 حين أحرز خوسيه خيمنيز هدفا بكرة رأسية من ركلة حرة، وأنقذ الشناوى فرصتين خطيرتين ليحرم إدينسون كافانى ولويس سواريز من التسجيل.

الشناوى صنع قصة نجاح وصمود تستحق الإشادة فلقد جاء من دكة بدلاء الأهلى ليصنع التاريخ والمجد ويكتب شهادة ميلاد كروية بصبغة عالمية.

a3636401b5.jpg

الشناوى لعب لنادى الحامول بالدورى الممتاز ب فى فرق الناشئين ثم انتقل لناشئى الأهلى من سنة 2002 إلى سنة 2009 وتدرج فى المراحل السنية، ولعب مع منتخب مصر للناشئين تحت سن 18 سنة، وخاض مع منتخب الناشئين بطولة أفريقيا لنفس السن حيث لعب المباريات ضد الكاميرون ونيجيريا وزامبيا، ثم انضم إلى المنتخب الأولمبى، ومن 2009 إلى 2012 لعب فى نادى طلائع الجيش، ثم انضم إلى بتروجيت وعاد مرة أخرى إلى النادى الأهلى بداية من موسم 2016 - 2017.

201806150530533053.jpg

إبان وجود الشناوى مع بتروجت وتألقه كان الحارس حديث الصباح والمساء فى الدورى المصرى، إلا أنه مع انتقاله للأهلى ظل جالساً على دكة البدلاء ينتظر الفرصة ومع تراجع مستوى شريف إكرامى حارس الفريق الأحمر قرر حسام البدرى المدير الفنى للأهلى وقتها منحه الفرصة ليستغلها الحارس الشاب ويقود لناديه للحفاظ على درع الدوري للمرة الثالثة على التوالى.

ظن الكثيرون أن صعود نجم الشناوى لن يستمر طويلا بداعٍ أن الحارس لايمتلك الخبرة الكافية لحماية عرين الأهلى ولكن الشناوى خيب كل الظنون السيئة حتى نجح فى لفت انظار الارجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى لمنتخب مصر الذى لم يتوانى عن ضمه لمعسكر الفراعنة ومنحه الفرصة فى ودية البرتغال ورغم خسارة الفراعنة بهدفين مقابل هدف إلا أن أداء حارس الاهلي نال ثقة وإعجاب الكثيرون بفضل ثابته وثقته فى نفسه.

ومع ظهور الشناوى فى قائمة الفراعنة بمونديال روسيا، تخيل الكثيرون أن عصام الحضرى سيحسم الصراع لصالحه كعادته فى السنوات الأخيرة ولكن بدهاء وقرار ثاقب من كوبر وأحمد ناجى ظهر الشناوى حارساً أساسياً للفراعنة بأولى مباريات المنتخب بكأس العالم أمام الأوروجواى فى الظهور الرسمى الأول لحارس الأهلى.

a59b7444a6.jpg

ورغم أنها أول مباراة دولية رسمية مع منتخب مصر وفي كأس العالم؟ وضد لويس سواريز وإدينسون كافانى؟ لا مشكلة، كل هذا الضغوطات لم تمنع محمد الشناوى من التألق فى مواجهة منتخب مصر مع أوروجواى.

حارس منتخبنا توج بجائزة أفضل لاعب فى المباراة بعد ظهوره المميز ضد أوروجواى، ليصبح أول حارس مرمى عربى وأفريقى يتوج بجائزة أفضل لاعب فى كأس العالم ويقتحم التشكيلة المثالية لأول جولة.

حصول الشناوي على جائزة الأفضل لم يكن بسبب تصدياته فحسب؛ بل بسبب قراراته أيضا التى اتخذها فى توقيتات ممتازة وفى اللحظة الحاسمة ليتأكد الجميع أن الكرة المصرية وجدت ضالتها فى حارس المستقبل.



هذا المحتوي ( الرياضة اليوم - محمد الشناوى.. من جحيم الدكة لبطل فيلم "اللعب مع الكبار" ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( اليوم السابع - رياضة )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اليوم السابع - رياضة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق