الرياضة اليوم ثغرة النني وعجز كوبر.. أسباب انهيار الفراعنة أمام روسيا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث لم يتعلم المنتخب الوطني من أخطائه الت وقع فيها خلال الفترة الماضية حيث شهدت مباراة الفراعنة اليوم أمام روسيا تكرار للأخطاء الساذجة التي يرتكبها لاعبو المنتخب ويقف أمامها الجهاز الفني عاجزا لايستطيع أن يحرك ساكنا.

وتعرض المنتخب الوطني لخسارة كبيرة من روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف انتهت معها فرص الفراعنة في الوصول للدور الثاني من بطولة كأس العالم 2018 والتي تستضيفها الملاعب الروسية خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى 15 يوليو المقبل.

الجهة اليمنى

شهدت الفترة الماضية وتحديدا المباريات الودية التي خاضها المنتخب الوطني أمام اليونان والبرتغال والكويت وبلجيكا أخطاء كبيرة من أحمد فتحي الظهير الأيمن وككان واضحا أن هناك تراجعا كبيرا في مستوى اللاعب وحالة من عدم التركيز وهو ما ظهر في لقاء اليوم أمام روسيا حيث حيث سجل فتحي الهدف الأول بالخطأ في مرمى الفراعنة، كما ارتكب اللاعب العديد من الأخطاء في التغطية العكسية.

كما فشل فتحي في صناعة أي فرصىة على المستوى الهجومي رغم أنه اتيحت له لالعديد من الفرف لإرسال الكرات العرضية لكنه فشل في استغلال ذلك.

 

أزمة قلب الدفاع

واصل الثنائي أحمد حجازي وعلي جبر قلبي دفاع المنتخب الوطني ارتكاب الأخطاء الساذجة سواء في التغطية أو في الكرات العرضية وأخر هذه الأخطاء كان في لقاء اليوم في كرة الهدف الثالث الذي أحرزه أرتيم دزيوبا حيث فشل الثنائي في السيطرة على اللاعب الذي تلاعب بهما وسدد الكرة قوية داخل الشباك.

خطأ حجازي جبر في لقاء اليوم ليس الأول بل سبق ووقعا فيه في العديد من المباريات سواء الودية أو الرسمية وكان أبرزها في نهائي أمم أفريقيا العام الماضي حيث ارتكبا الثنائي نفس الخطأ واستغله مهاجم الكاميرون وأحرز هدف تتويج فريقه باللقب الإفريقي.

 

ثغرة النني

كان واضحا حالة البطء الشديد على منطقة وسط ملعب المنتخب الوطني خاصة محمد النني الذي ظهر بمستوى سئ للغاية وفشل في القيام بالمهام المكلف بها سواء في التغطية مع لاعبي الدفاع ويتحمل مسؤلية الهدف الثاني للمنتخب الروسي بعد أن ترك دينيس تشريشيف وحيدا داخل المنطقة وسدد الكرة بسهولة داخل المرمى، كما فشل النني في نقل الهجمات للمنطقة الأمامية وهو ما دفعى هيكتور كوبر لاستبداله والدفع بعمرو وردة بدلا منه.

 

فشل كوبر

فشل هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني في إدارة مباراة روسيا سواء من ناحية تأهيل اللاعبين نفسيا للقاء حيث سيطر الخوف والتوتر على اللاعبين منذ بداية اللقاء أو من ناحية إجراء التغييرات المناسبة في المباراة حيث واصل الدفع برمضان صبحي الذي لم يقدم أي شئ يذكر مع المنتخب حتى الآن ووجوده يعد نقطة ضعف كبيرة في المنتخب سواء دفاعيا أو هجوميا

كما تأخر كوبر في الدفع بمحمود كهربا رغم التأخر بثلاثية حيث حل الأخير بديلا لمروان محسن في الدقيقة 83 أي قبل نهاية اللقاء بـ7 دقائق وهي فترة غير كافية لأي لاعب للدخول في أجواء المباراة والظهور بالشكل المطلوب.

 

نهاية طبيعية

جاءت الخسارة بثلاثية من روسيا كنهاية طبيعية ومنطقية للأخطاء العديدة التي ارتكبها لاعبو الفراعنة وفشل الجهاز الفني في علاجها أو إيجاد حلول لها رغم أنها ليست وليدة اليوم بل هي تلازمهم منذ سنوات وكانت سببا في ضياع بطولة أمم افريقيا 2017 وكادت أن تطيح بالفريق من تصفيات كأس العالم إلا أن المجهود الفردي لمحمد صلاح وترزيجيه أنقذ المنتخب في اللحظات الأخيرة.

 

هذا المحتوي ( الرياضة اليوم ثغرة النني وعجز كوبر.. أسباب انهيار الفراعنة أمام روسيا ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق