الرياضة اليوم نكشف الأسباب الحقيقية لقبول هاني رمزي العمل في قطاع الناشئين بالأهلي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث قبل أيام قليلة اعتمدت لجنة الكرة بالنادي الأهلي تشكيل الأجهزة الفنية والإدارية لقطاع الناشئين والبراعم، الذي تقدم به فتحي مبروك مدير القطاع، وشهدت التعيينات مفاجأة غير متوقعة تتعلق بتعيين هاني رمزي مساعدًا لمدير القطاع لفرق المسابقات، وهو منصب غير واضح الملامح أو مفهوم أدواره الفنية. السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا وافق هاني رمزي على هذا المنصب؟ وما الإغراءات التي قدمها له مسئولو الأهلي لكي يعود للعمل في قطاع الناشئين بالنادي.

الرجل الثاني
ترشح رمزي ليكون المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم -الرجل الثاني- للمدرب الهولندي مارتن يول، الذي تقدم باستقالته بسبب واقعة اقتحام ألتراس أهلاوي مران الفريق في فرع النادي بمدينة نصر.

هاني رمزي لم يكن وحده المرشح للمنصب، بل كان هناك أيضًا سمير كمونة، الذي كان يتولى تدريب فريق الشباب بالنادي، لكن يول طلب الاستعانة برمزي بناءً على ترشيح من أحمد حسام ميدو، الذي يرتبط بعلاقة قوية مع المدرب الهولندي وحسام غالي قائد الفريق.

مدير فني 
في الوقت الذي كانت هناك أصوات ترفض عودة حسام البدري إلى تدريب الأهلي بعد رحيل مارتن يول تردد اسم هاني رمزي بقوة لتولى مهمة تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في عهد مجلس الإدارة السابق برئاسة المهندس محمود طاهر.

وقتها طالب بعض مسئولي المجلس بتولي رمزى المهمة على أن يعمل معه سمير كمونة مدربًا عامًا للفريق من أجل عمل كوادر فنية في النادي ومنح الفرصة لجيل جديد، لكن أعضاء المجلس حسموا التصويت على منصب المدير الفني للبدري.

تراجع  مفاجئ
قد يكون مفاجأة للبعض تقبل رمزي أن يكون مساعدًا لفتحي مبروك، مدير القطاع، بعدما عمل مديرًا فنيًا لمنتخب مصر الأوليمبي وقاده في أوليمبياد لندن 2012، وحقق نتائج طيبة معه، وتم ترشيحه بعدها لتولى منصب المدير الفني للمنتخب الأول أو مساعدًا حال التعاقد مع مدرب أجنبي إلا أن البعض تفاجأ بقبوله هذا المنصب في الأهلي.

هاني رمزي تولى منصب المدير الفني لأكثر من فريق مثل إنبي ووادي دجلة وليرس البلجيكي والاتحاد السكندري ومنتخب المحليين والمنتخب الأوليمبي، استقر به المطاف على قبول منصب تكريمي أكثر منه منصبًا يضيف إلى مسيرته التدريبية التي خاضها على مدار السنوات الماضية.

السؤال الذي يحتاج إلى إجابة هو: لماذا وافق رمزي على هذا المنصب؟ الإجابة عنه لن تخرج عن أمرين، أولهما أن هاني رمزي ابتعد في الفترة الأخيرة عن مشهد مجاملات هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لقائمة المدربين المقربين منه بسبب قرار اعتذاره عن تدريب منتخب المحليين، ثم توليه مهمة تدريب نادي الاتحاد السكندري، ما وضع أبو ريدة في موقف حرج أمام أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، ومن ثم تراجعت فرصه في العمل مرة أخرى في أجهزة المنتخبات الوطنية. 

الأمر الثاني أن رمزي لم يتلق عروضًا في الفترة الأخيرة للعمل في مصر أو خارجها، ومن ثم رحب بتولى مهمة مساعد مدير قطاع الناشئين بعد حصوله على وعد بتولي مهمة إدارة القطاع في القريب العاجل، من أجل تطبيق تجربة تطوير الكرة الألمانية، التي قام بها المسؤولون عن الكرة هناك، وهي تجربة ملأ رمزي بها الدنيا ضجيجًا في تصريحاته التليفزيونية في أكثر من مناسبة، منذ فترة طويلة، وأكد قدرته على تنفيذها في مصر حال حصوله على الفرصة.

المقربون من رمزي كشفوا النقاب حول أن قبوله العمل في قطاع الناشئين ما هو إلا خطوة لكي يقترب من العمل في الفريق الأول، خاصة أن المعلومات التي وصلته مفادها أن باتريس كارتيرون المدرب الفرنسي الجديد هو مدرب مؤقت للأهلي، ولن يستمر طويلًا، حيث تم التعاقد معه بعدما فشلت إدارة الكرة في التعاقد مع مدير فني كبير بحجم الأرجنتيني رامون دياز، الذي كان على أعتاب النادي بدعم من تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي السابق للأهلي.

هذا المحتوي ( الرياضة اليوم نكشف الأسباب الحقيقية لقبول هاني رمزي العمل في قطاع الناشئين بالأهلي ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق