اخبار العالم مبادرة ألمانية لجذب الشباب للموسيقى الكلاسيكية - اليوم الثلاثاء 10 يوليو 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار- إذا كنت ذاهبا إلى حفل موسيقى كلاسيكية، فهناك بعض القواعد الواجب اتباعها، أولا ارتداء الملابس المناسبة، ثانيا تجنب السعال -ناهيك عن الكلام- وعدم التصفيق في الأوقات الخاطئة. وبخلاف ذلك، سترى أعين من حولك تلاحقك بنظرات بغيضة.

وتعرف كارولين جستيدتنر، طالبة في إدارة شؤون الثقافة في مدينة ساربروكن الألمانية، أن الأشخاص الذين لا يحبون سماع موتسارت أو دفوراك لديهم وجهات نظر كهذه عن هذا النوع من الحفلات الموسيقية. وهذا يزعجها.

وتقول صاحبة الـ25 عاما: «هذا هو السبب حتى في عدم اقتراب الكثيرين من قاعة الحفلات الموسيقية. وأول هذه الأمور، نفور الشباب من مثل هذه الحفلات التي تقام على نطاق واسع». وتكافح جستيدتنر هذا النفور من خلال ناديها «كلانجراوش»، الذي ينظم عروض مجانية لفنانين موسيقى الحجرة، في شقق يتشاركها الشباب. بالإضافة إلى إقامة حفل مع العرض.

وتم إطلاق الفكرة قبل 4 سنوات في ساربروكن. عندما عرض فيليب كريشلاك، زميل جستيدتنر في إدارة الموسيقى، عليها مقطع فيديو على موقع «يوتيوب» لأوركسترا كانت تؤدي مقطوعة سانت ماثيو باشن للموسيقار باخ داخل شقة.

وقالت جستيدتنر: «اعتقدنا أن هذا شيئا رائعا. وعندها ظننا أنه ينبغي علينا أيضا القيام بشيء من هذا القبيل».

ولطالما تساءلت جستيدتنر عن سبب حضور عدد قليل من الشباب لحفلات الموسيقى الكلاسيكية، على الرغم من أن الطلاب في كثير من الأحيان يمكنهم الحضور مجانًا.

وأصبحت فكرتها العفوية في إقامة حفل موسيقي مع أصدقائها من عازفي الموسيقى الكلاسيكية في شقة يتشاركونها تدريجيا قصة نجاح.

وحاليا هناك ما بين 150 و200 شاب يأتون إلى مثل هذه الحفلات الخاصة، ليس فقط في ساربروكن، بل في أماكن أخرى مثل فيمار وكوبلنز وروستوك أيضًا. ويكمن السر في نجاح فكرة كلانجراوش في خلق أجواء بسيطة، مع تقديم القليل من الجعة أو النبيذ، في غرفة المعيشة داخل الشقة.

ومع خلوها من أجواء قاعة الحفلات الموسيقية، يمكن للشباب الاسترخاء أثناء الاستماع، وربما لأول مرة، إلى موسيقى تؤديها فرقة موسيقية حقيقية. وفي وقت لاحق يقوم مشغل أغاني «دي جيه»، بتشغيل موسيقى عادةً ما يستمع إليها الشباب.

ولكن في البداية، هناك دائماً 4 مجموعات موسيقية -سواء كانت آلات وترية أو آلات هوائية أو مطربين أو عازفي بيانو أو عازفي إيقاع- كل منهم يعزف من 20 إلى 30 دقيقة بدءًا من الساعة 9 مساءً.

وتقول جستيدتنر: «نحاول تقديم مجموعة واسعة نسبيا من الموسيقى. لكن يمكن أن يكون هناك تجديد دائم»، بعد أن أصبح العديد من الضيوف يشعرون بالسعادة لسماع لحن من موتسارت أو باخ ربما كانوا يعرفونه بالفعل.

ويجري تشجيع الموسيقيين أيضا على أداء أعمالهم الخاصة، ولكن ليس في وقت موسيقى البوب، تقول جستيدتنر، وهي عازفة أيضا، «لا نريد أن نقدم مغنيين وكتاب أغاني، بل موسيقى كلاسيكية حقيقية».

وكان الهدف من هذا، مع هواة آخرين لهذه الفكرة في فايمار وكوبلينز ومانهايم، أن تؤسس جستيدتنر جمعية «كلانجراوش دويتشلاند» على المستوى الوطني.

وقالت جستيدتنر، رئيسة الجمعية الجديدة: «نريد أن نرى أن فكرتنا تتجذر في جميع أنحاء البلاد من أجل الاستحواذ على إعجاب الشباب بموسيقى الحجرة». ولكنها تريد أن يتم تنفيذ الفكرة بالمعنى المقصود، مما يعني إقامة الحفل في أجواء تشبه المنزل الخاص وليس في قاعة فارغة.

وتقول جستيدتنر: «إذا لم يكن هناك خيارا آخر، ولا يمكن العثور على شقة مشتركة، فمن الطبيعي أن تقام في مكان عام»، مؤكدة أن الشيء الأكثر أهمية هو الفكرة الأساسية لنشر الموسيقى الكلاسيكية وهو إقامتها في أجواء مريحة، وليس في أجواء كئيبة.

ويشعر المديرون الموسيقيون المحترفون بالسعادة حيال مبادرة «كلانجراوش».

وتشيد نيكول شوارتز، التي ترأس برنامج دراسات إدارة الثقافة في جامعة في ساربروكن، بهذا الإطار الرائع لمساعدة الشباب على دخول عالم الموسيقى الكلاسيكية.

وتقول البروفيسورة: «في هذا، سيجدون كل شيء عادة ما يجدونه عندما يخرجون، جو مريح، أشخاص آخرون لهم نفس الاهتمامات، حفل، إحساس جيد، وبالطبع موسيقى، ولكن هذه المرة، موسيقى من اتجاه مختلف».

وتشكل مثل هذه العروض الخاصة في شقة مشتركة تحديا ليس فقط للقادمين الجدد للموسيقى الكلاسيكية، ولكن أيضا للموسيقيين.

وتقول جستيدتنر، التي عزفت البيانو في واحدة من هذه الحفلات: «هناك نوعا مختلفا تمامًا من الطنين، حيث يشعر المرء بردود فعل مختلفة تمامًا. لكنها تعطي أيضا رد فعل مختلف للعازف، لأن حماس المتلقي يكون أكثر صدقا وأصالة مقارنة بما يشعر به المتلقي في قاعات الحفلات الموسيقية».

هذا المحتوي ( اخبار العالم مبادرة ألمانية لجذب الشباب للموسيقى الكلاسيكية - اليوم الثلاثاء 10 يوليو 2018 ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( بوابة الشروق )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق