العالم العربي - أول ظهور في عدن... رسالة عسكرية من طارق صالح لـ"أنصار الله" (فيديو)

اخبار عربية -سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر خلاله العميد ركن طارق محمد صالح قائد المقاومة الوطنية في اليمن، للمرة الأولى في مدينة عدن، على حد قولهم.

وكان طارق صالح يلقي كلمة أمام عدد من المتدربين العسكريين في معسكر "بير أحمد" التابع لقوات الحرس الجمهوري، عندما قال: "موضوع الحديدة شبه منته. ثقوا تماما أن موضوع الحديدة شبه منته والمسألة مسألة وقت فقط لنثبت للعالم أن هذه العصابة (أنصار الله) لا تريد السلام ولا تريد أن تخرج إلا بقوة السلاح، يريدون الدم اليمني في كل مكان من أجل ما يدعونه من حق إلهي"، وفق قوله.

وأضاف طارق صالح: "نحن أبناء القوات المسلحة والأمن أول ممن تعرضنا لانتهاكات الحوثيين وأول من سطوا على معسكراتهم، وأعتقد كل جندي وكل ضابط عانى من ذلك، اليوم يتسكعون في كل قبيلة وقرية ومعسكر يبحثون عن مقاتلين في الساحل الغربي، بل أتت فيهم الوقاحة لجلب مقاتلين من العراق وإيران ولبنان بنفس طائفي ليس فيه ذرة قومية أو وطنية أو عربية أو إسلامية، حاصرين اليمن في هذه الجهة الطائفية".

‎وأوضح طارق صالح أن "القوات المشتركة ترتب لما بعد ‎الحديدة التي أصبحت في حكم المنتهية، في معركة استعادة اليمنيين لدولتهم وعاصمتها ‎صنعاء".

وأكمل صالح "قواتنا تشارك ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات في تحرير اليمن، والتحالف العربي هو نواة لقوة عربية يمكنها دحر أي مخطط تآمري ضد الأمة العربية والمنطقة في الحاضر وفي المستقبل".

ووصف صالح اليمن بـ"أصل العرب"، مشددا على أنها تنتمي للأمة العربية ولا تنتمي لبلاد فارس وإسطنبول وأنها ستظل عربية، على حد قوله.

وأتم طارق صالح حديثه، مشددا على وحدة اليمنيين دون تفرقة قائلا: "نحن ننتمي لليمن ولا ننتمي إلى عصابة، اليمن فيها كل المذاهب، اليمنيون على مدى التاريخ تعايشوا فيما بينهم الزيدي والشافعي والصوفي والسلفي، الدين لله والوطن للجميع".

هذا المحتوي ( العالم العربي - أول ظهور في عدن... رسالة عسكرية من طارق صالح لـ"أنصار الله" (فيديو) ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار عربية -سبوتنيك )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار عربية -سبوتنيك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق