الارشيف / الحوادث / الوفد

الزوج القاتل: ندمان على ما فعلت والشك هو القاتل الحقيقي

جريدة الوفد: نجحت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية فى كشف غموض مصرع أم وطفلتها داخل غرفة نومها بأحد العقارات بمنطقة شرق، تبين أن وراء مرتكبى الواقعة زوج المجنى عليها لوجود خلافات بينهما.

كان اللواء محمد الشريف مدير الأمن، قد تلقى إخطارا من مامور قسم شرطة باب شرقى يفيد ورد بلاغ من محمد ح.ح" 25 سنة، إدارى بأحد المراكز الطبية مُقيم بدائرة القسم، باكتشافه وفاة زوجته، 22 سنة "ممرضة" وابنتهما "طفلة" عمر شهر بشقته متوفيين داخل شقته، فانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، حيث تبين سلامة منافذ الشقة بالكامل وعدم وجود أية شواهد عنف، فتوجهت أصابع الاتهام نحو الزوج وبالقبض عليه انهار أمام رجال المباحث معترفاً بجريمته. "أيوة.. قتلتها.. لإنى شاكك فى سلوكها"، هكذا تحدث المتهم أمام رجال المباحث، مضيفا: "بعدما تخلصت منها لم تطاوعنى يدى على قتل الطفلة، فوضعت

يد أمها على فمها وضغطت عليها حتى ماتت.. وبالتأكيد ندمان على ما فعلت".ولكن الشك هو القاتل الحقيقى .

 

واعترف المتهم الشاب العشرينى الذى يعمل فى أحتد المراكز الطبية، تعرف قبل نحو 3 سنوات على زميلته الممرضة، ودارت بينهما قصة حب وعدها خلالها بالزواج، وطالما تحدث معها عن عش الزوجية السعيد الذى سيجمعهما، ولم تدرِ بأن حبيبها الذى ارتدى قناع "قيس" سيرتدى يوماً قناع "عشماوى" لينفذ فيها حكم الإعدام.

سرعان ما تمت مراسم الزواج بين الشابين، اللذين اتخذا من شقة بمنطقة باب شرقى فى الإسكندرية مكاناً للزوجية، ومرت الأشهر الأولى برداً وسلاماً على الزوجين، حتى بدأت الزوجة تشعر بجنين يتحرك داخل أحشائها. مرت الشهور التسع سريعا، ووضعت

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
الزوجة طفلتها الأولى، على أمل أن تنعش الحياة الزوجية وتزيدها حباً، لكن أحلامها تبخرت عندما زادت الخلافات الزوجية مع زوجها، الذى أصبح لا يطاق، وتحول من شاب تخرج من فمه كلمات الحب والغزل إلى شخص آخر يمطرها بالسباب والقذف فى عرضها، لدرجة أنها فكرت أن تترك منزل الزوجية وتتجه لأسرتها، لكنها فضلت البقاء فى شقتها حفاظاً على الحياة الزوجية.الزوج لم يقدر ما تحملته زوجته من أعباء وضغوط، وقرر فجأة التخلص منها، وانتظر وهما نائمان قام  خنقها بيده حتى فارقت الحياة، ثم أمسك بيدها وخنق بها الطفلة الصغيرة التى لم تكمل شهرها الأول.

 جلس الزوج خلالها يتأمل وجوه ضحاياه قبل أن يلتقت سماعة الهاتف، ويحرر بلاغا بعثوره على جثتي زوجته وطفله مقتولتين داخل الشقة عقب عودته من العمل، وعلى الفور انتقل فريق من وحدة مباحث قسم شرطة باب شرقي بمديرية أمن الأسكندرية غلي مكان الواقعة، وتم تشكيل فريق بحث أسفرت جهوده عن كشف غموض الواقعة، ونتبين أن الزوج هو مرتكب الجريمة.تم اخطار النيابة العامة التى توالت التحقيق .

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

هذا المحتوي ( الزوج القاتل: ندمان على ما فعلت والشك هو القاتل الحقيقي ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

قد تقرأ أيضا