نيوز مصر: القتل حداً لمواطن أطلق النار على زوجته وهي نائمة اليوم الاثنين 5 مارس

الجزيرة اونلاين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الجزيرة اونلاين- نيوز مصر: نفذت وزارة الداخلية اليوم الاثنين، حكم القتل حداً في مواطن بمنطقة تبوك، بعد ثبوت إدانته بارتكاب جريمة قتل زوجته بإطلاق النار عليها وهي نائمة. وأصدرت الوزارة بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً في الجاني، فيما يلي نصه:
قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).
أقدم / محمد بن شليويح بن سليم الطويرش - سعودي الجنسية - على قتل زوجته / خضرة بنت سالم بن عوده الحويطي – سعودية الجنسية – وذلك بإطلاق النار عليها عدة طلقات وهي نائمة مما أدى لوفاتها . وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت إدانته بقتل زوجته غيلة، والحكم عليه بالقتل حداً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرّر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.
وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني / محمد بن شليويح بن سليم الطويرش - سعودي الجنسية - اليوم الأثنين 17 /6 /1439هـ بمدينة تبوك بمنطقة تبوك . ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم, وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
والله الهادي إلى سواء السبيل.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الجزيرة اونلاين ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الجزيرة اونلاين ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "نيوز مصر: القتل حداً لمواطن أطلق النار على زوجته وهي نائمة اليوم الاثنين 5 مارس" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق