عاجل الإمارات تدريب أولياء أمور أصحاب الهمم لإدارة السلوكيات الصعبة

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث وقعت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة أمس، مذكرة تفاهم مع مؤسسة الجليلة بهدف التعاون والشراكة في مجال توسعة نطاق برنامج «تآلف» لتدريب أولياء أمور أصحاب الهمم وتزويدهم بالمهارات الأساسية لإدارة السلوكيات الصعبة لأطفالهم.

وقع المذكرة عن المؤسسة عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام، وعن مؤسسة الجليلة الدكتورة رجاء عيسى القرق رئيس مجلس الإدارة.

وجاء الاتفاق بين الطرفين بموجب المذكرة على التعاون لتنفيذ المشاريع المشتركة وتطوير وتحسين عمليات وخدمات أصحاب الهمم من أجل تمكينهم ودمجهم في المجتمع، بتوسيع نطاق برنامج مؤسسة الجليلة «تآلف» لأولياء الأمور في إمارة أبوظبي من خلال مؤسسة زايد العليا وتحت إشراف كامل من مؤسسة الجليلة، ووضع خطة عمل لتنفيذ وإطلاق أول دفعة للبرنامج في إمارة أبوظبي في شهر سبتمبر من العام الحالي، تشمل تطوير محتوى التدريب واستبياناً لأولياء الأمور والتسجيل وغيره من أساسيات تنفيذ المشروع.

وسيقوم كادر مؤسسة زايد العليا بتزويد فريق عمل مؤسسة الجليلة بالسير الذاتية للمرشحين من موظفي مؤسسة زايد العليا ليتم تقييمهم واعتمادهم كمدربين لبرنامج تآلف لأولياء الأمور، على أن تتم مراجعة محتوى البرنامج من قبل فريق عمل مؤسسة زايد، والعمل مع فريق عمل «الجليلة» لإجراء التعديلات المطلوبة، بما يتناسب مع متطلبات واحتياجات مؤسسة زايد العليا.

واتفق الطرفان على أن يتم العمل بمذكرة التفاهم لمدة (4 سنوات)، على أن تظل سارية المفعول من تاريخ التوقيع عليها، وهي قابلة للتجديد والتطوير لفتراتٍ زمنية أخرى، كما يتعاونان ويتشاركان في الفعاليات والمؤتمرات والأنشطة التي من شأنها تعزيز المفاهيم الإنسانية والوطنية والقيم الاجتماعية ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين.

ورحب الحميدان بالتوقيع على مذكرة التفاهم مع مؤسسة الجليلة، حيث إنها تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة المؤسّسة، وذلك في إطار مبادرات «زايد العليا» وسعيها لإبرام شراكات استراتيجية متميزة مع كافة المؤسسات والدوائر والجهات الحكومية والخاصة، وتفعيل التواصل معها للارتقاء بمستوى خدمات الرعاية والتأهيل لفئات أصحاب الهمم المشمولين برعايتها.

وأشاد ببرنامج «تآلف» التدريبي لأهالي أصحاب الهمم الذي يلعب دوراً حيوياً في تعزيز الاندماج الاجتماعي، ويهدف هذا البرنامج لتزويد أهالي وأولياء أمور أصحاب الهمم بالمهارات اللازمة حول السلوكيات التي يتوجب عليهم اتباعها بغية تمكين الأطفال من التغلب على معوقاتهم واستثمار طاقاتهم الكامنة.

من جهتها، قالت الدكتورة رجاء عيسى القرق، نحن فخورون بالشراكة مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة لدعم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الدمج الشامل في المجتمع، حيث يستطيع كل فرد، بغض النظر عن قدراته، أن يحقق كامل إمكاناته ويسهم بدورٍ أكبر في المجتمع.

هذا المحتوي ( عاجل الإمارات تدريب أولياء أمور أصحاب الهمم لإدارة السلوكيات الصعبة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جريدة الاتحاد الاماراتية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.

0 تعليق