الارشيف / الحوادث / جريدة الاتحاد الاماراتية

عاجل الإمارات «نصاب الجوائز».. خسر حريته

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث أنقذت شرطة دبي شاباً عربياً من الوقوع في مصيدة محتال تحت غطاء «مبروك ربحت جائزة» قبل أن يعلم هو نفسه أنه وقع ضحية، وألقت القبض على آسيوي استغل رقم البطاقة البنكية للضحية ورقمها السري، والتي أفصح له عنهما عندما أبلغه بربح الجائزة في القيام بشراء 7 هواتف آيفون أكس.

وأكد العقيد عمر بن حماد، مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، تواصل محاولات ملف النصب تحت مسمى، «أنت ربحت جائزة»، بالرغم من التحذيرات المتواصلة من أجهزة الشرطة في الدولة، مقرونة بحملات التوعية التي تقوم بها جهات عدة، وعمليات الضبط لممارسي هذا الفعل المجرم.

وأشار إلى أن في إحدى الوقائع التي تمت مؤخرا تفاجأ الضحية الذي كان يجلس منتظرا تحويل الجائزة على حسابه البنكي بأن رجال مكافحة الجرائم الاقتصادية يتواصلون معه، وكان يقضي إجازته في موطنه الأصلي، بأنه تم السطو على بعض المبالغ المالية من حسابه البنكي بسبب إفصاحه عن رقم بطاقته البنكية ورقمها السري للمحتال في غمرة فرحته بالجائزة، موضحاً أنه تم استخدام الحساب البنكي للضحية في شراء 7 هواتف متحركة، ولولا يقظة فرق التحريات في الإدارة لكان فقد حسابه البنكي بالكامل في مشتريات متلاحقة من المحتال.

وفي تفاصيل القضية، أوضح أنه من خلال عمل فرق التحريات في الإدارة وردت معلومات وبلاغات من شخصين قاما بتحويل مبالغ مالية إلى شخص آسيوي أوهمهما بربح جوائز مالية، بعد تواصله معهما عبر الهاتف وأن قيمة الجائزة كانت 200 ألف درهم، وقاما بالفعل بتحويل مبالغ مالية بسيطة إليه مقابل تحويل الجائزة إلا انه أغلق هاتفه واختفى، وبالبحث عن المحتال بعد التعرف على أوصافة وضبطه تبين أنه تمكن من النصب على شخص آخر من الجنسية العربية، وطلب منه تزويده برقم بطاقته البنكية لتحويل المبلغ قيمة الجائزة ومقدارها 200 ألف درهم أيضاً فقام على الفور بإعطائهم إياه، ومن ثم طلبوا منه الرقم السري المدون على البطاقة من الخلف، مدعياً أن ذلك سوف يسرع في عملية التحويل.

وأضاف أن المحتال اعترف أنه قام بالتسوق من أحد المواقع الإلكترونية، ومن بينها شراء 7 هواتف آيفون اكس برقم البطاقة ورقمها السري، فتم التواصل مع البنك لإيقافها وعدم إتمام عملية الشراء، كما تم التواصل مع موقع المشتريات وإلغاء الشراء، وتبليغ الضحية بالأمر.

ودعا العقيد عمر بن حماد مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي أفراد الجمهور عدم التجاوب مع أية اتصالات من هذا النوع لأن تلك الاتصالات، والتي تدعي بربح جائزة ما هي إلا عمليات نصب واحتيال في مجملها، مشدداً على عدم الإفصاح لأي شخص عن رقم البطاقة البنكية، أو رقم الحساب الشخصي، أو أية أرقام سرية والاحتفاظ بها في أماكن آمنة لا يعرفها إلا صاحبها فقط.

هذا المحتوي ( عاجل الإمارات «نصاب الجوائز».. خسر حريته ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جريدة الاتحاد الاماراتية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.