أخبار الامارات حبيب الصايغ: عنوان ليقظة المرأة

الخليج الامارات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اخر اخبار الامارات العربية المتحدة اليوم حيث '); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

أكد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أن فقد الشاعرة الإماراتية الكبيرة عوشة بنت خليفة السويدي، يعد خسارة عظيمة للثقافة والإبداع الإماراتيين، خصوصاً لجهة الشعر النبطي والأدب الشعبي. فقد أسهمت الشاعرة المعروفة باسم «فتاة العرب»، إسهامات ملموسة في تطوير الشعر النبطي عبر لغة رشيقة وعميقة تدخل في السهل الممتنع، ما جعل إبداعها محل اهتمام ومتابعة من قطاعات واسعة.
فقد وصلت إلى ذوق المثقف والمتعلم كما إلى أذواق الناس جميعاً، وكان لكل ذلك أثره الاجتماعي، إلى جانب الأثر الثقافي في مجتمع متغير بامتياز، وفي وطن شهد مرحلة نادرة من التحولات الكبرى مع تولي القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي (أغسطس 1966)، ثم توليه رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة (ديسمبر 1971)، ما حافظ معه هذا النوع من الشعر بالتزامن والتوازي مع الوعي الذي أسس له زايد الخير، طيب الله ثراه، وهو الشاعر المتفرد على توهجه ومكانته.
وقال حبيب الصايغ، رئيس مجلس إدارة الاتحاد في البيان الذي أصدره الاتحاد أمس، إن الشاعرة الرائدة عوشة بنت خليفة السويدي، عنوان ليقظة المرأة ونهضة الشعر في بلادنا في آن معاً، وقد أخلصت للوطن ولفن الشعر على مدى عقود طويلة من العطاء والإتقان والتفاني والإخلاص؛ الأمر الذي أثر في أجيال من الكتابة الإماراتية والخليجية، وارتفع بالشعر النبطي والشعبي شكلاً ومضموناً درجات، حيث قدمت الشاعرة خدمات جليلة لقضية الثقافة الإماراتية والهوية الوطنية، فاستحقت هذه «الشعبية العارمة»، واستحقت هذا القبول من جمهورها المتنوع.
وقال البيان إن الإبداع النبطي والشعبي جزء أصيل وعزيز من الإبداع الإماراتي في شموله وكليته، ويجب أن يعامل بما هو كذلك، سواء على صعيد الجمع والتسجيل والتوثيق، أو على صعيد الدرس، بما في ذلك الدرس الجامعي، مع ضرورة تنبيه الجامعات ومراكز الأبحاث الوطنية على هذا الدور المشتمل أيضاً على توجيه طلاب الدراسات العليا في الأدب والنقد واللغة، إلى إعداد أطروحاتهم الجامعية حول تراث الإمارات النبطي والشعبي، وهو الذي يعاني الكثير من الشح والغفلة، وهو ما لا يليق بالتوجهات الإماراتية الثقافية المعلنة، التي تدعمها الدولة اليوم بإصدار التشريعات وإطلاق المؤسسات والمبادرات، إلى جانب تشجيع حركتي التأليف والنشر في هذا المحال، لافتاً إلى أنه يتكامل ويتسق مع السياق الفصيح أو العام، ولا يناقضه أو ينفصل عنه.
وطالب البيان المؤسسات المعنية بتوثيق ودرس تراث الفقيدة العزيزة، والتراث الإماراتي الشعري بشكل عام، مشيراً إلى أهمية وضرورة الجهود الكبيرة التي بذلتها الأديبة الطبيبة الدكتورة رفيعة غباش، في جمع وتقديم وإضاءة ديوان شاعرة الإمارات الكبيرة عوشة بنت خليفة السويدي.
واختتم اتحاد الكتّاب بيانه بقوله: «رحم الله الشاعرة عوشة، وألهم أخاها أحمد خليفة السويدي ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، والشاعر محمد أحمد خليفة السويدي، عضو اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وأهلها وذويها، وأسرة الكتابة والإبداع في الإمارات، جميل الصبر والسلوان».

هذا المحتوي ( أخبار الامارات حبيب الصايغ: عنوان ليقظة المرأة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الخليج الامارات )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الخليج الامارات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق